أكرم القصاص - علا الشافعي

5 حيل تساعدك تتجنب الصمت المحرج في التجمعات بسهولة

الإثنين، 22 مايو 2023 11:00 م
5 حيل تساعدك تتجنب الصمت المحرج في التجمعات بسهولة صمت محرج
كتبت حنان طلعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في كثير من الأحيان قد نجلس مع بعض الأشخاص ولا نعرف ما الذى علينا قوله، ونجد عقلنا فارغ ولا يكون به شيء لبعض الكلمات، مما يجعل الشخص يشعر ببعض من الإحراج والشعور بالملل. ويوجد بعض من النصائح التي يمكن القيام بها لتجنب المحادثة الصامتة والجلوس بملل وسط الناس، حتى يمر الوقت بسرعة، وفقاً لموقع "socialself".

عدم التحدث (3)
عدم التحدث (3)

 

طرح أسئلة مفتوحة:

يمكن لمن لا يجد شيء يتحدث عنه أن يطرح أسئلة مفتوحة والتي لا يمكن الإجابة عنها بنعم أو بلا، لأن الأسئلة المفتوحة أداة رائعة لجعل الشخص يستمر في التحدث والحصول على إجابات أكثر تشويقا وللتعرف على مشاعر الآخرين في موضوعات مختلفة.

عدم رؤية الصمت على أنه خطأ:

التواجد وسط الناس يجعل الشخص مذعورا ومتوترا بسبب الصمت الذى يخيم على المكان، ولكن بالتأكيد الآخرين قد يشعرون بنفس الأمر، لأن الشخص قد يشعر بأن الأخرين ينتظرون منه أن يبدأ في الحديث، ولكن قد يكون ذلك الصمت منهم، فلا يجب على الشخص أن يلوم نفسه، لأن الشخص الآخر قد يكون فارغ الرأس وليس لديه رغبة في الحديث، فقد يأتي بأحديث قصيرة أو لا يعرف كيف يستمر في المحادثة، ولا يجب على الشخص أن يشعر بالضيق فالناس لا تتوقع منه شيء.

عدم التحدث (1)
عدم التحدث (1)

إعطاء أكثر من الحد الأدنى من الإجابات:

من الطبيعى أن كل شخص يحتفظ بالكثير من الأفكار والأراء لنفسه ولا يخبر بها أحد، مما يجعله متحفظا بعض الشئ، والشخص الذى يتحدث مع الناس ويجيب بنعم أو لا فقط دون أن يتحدث بشئ من الانفتاح يظهر أنه لا يريد الحديث، لأن إذا وجد الشخص أن من أمامه يتحدث فيمكن أن يطرح أسئلة مما يجعل الشخص الأخر يدلي بإجابات بها معلومات مستفاضة لجعل الحديث مسلى.

التحدث عن المشاعر والأراء:

من أكثر الأمور التي تثير اهتمام الناس هي عن المشاعر وما الذى يعجبهم أم لا، فيمكن طرح أسئلة حول الاتصال عاطفياً، مما يجعل المحادثة تتدفق بسهولة، مثل التحدث عن الهوايات المختلفة.

التركيز مع الشخص الآخر:

عندما يكون الشخص خجولا يشعر بالعصبية لأنه يركز من نفسه، ويوجد حيلة ذكية لمنع ذلك عن طريق التركيز مع الشخص الآخر بدل من النفس، مما يجعل العقل مشغول بشئ أخر.

 
عدم التحدث (2)
عدم التحدث 

 

 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة