خالد صلاح

الصحة تعلن بدء التسجيل بالموقع الإلكترونى لحجز لقاح كورونا الأحد.. هالة زايد: توفير اللقاح مجانا لغير القادرين والطواقم الطبية.. وتؤكد: المادة لن تعوق أى مواطن للتطعيم.. وتوريد 8.6 مليون جرعة كل 3 أشهر

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 02:28 م
الصحة تعلن بدء التسجيل بالموقع الإلكترونى لحجز لقاح كورونا الأحد.. هالة زايد: توفير اللقاح مجانا لغير القادرين والطواقم الطبية.. وتؤكد: المادة لن تعوق أى مواطن للتطعيم.. وتوريد 8.6 مليون جرعة كل 3 أشهر الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
كتب وليد عبد السلام و مصطفى جابر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أنه سيتم إتاحة التسجيل علي موقع حجز لقاح كورونا للفئات المختلفة يوم الأحد المقبل مشيرة إلي أن المواطنين فوق سن 40 عاما سيكون لهم أولوية في الحصول علي اللقاح خاصة أصحاب الأمراض المزمنه وكبار السن.


وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان خلال المؤتمر الصحفي الذى عقد منذ قليل بمقر وزارة الصحة لتوجية الشكر للسفير الصينى لاقديم بلادة منحة لمصر بواقع 300 ألف جرعة من لقاح كورونا سينوفارم إن النواحى المالية لن تكون عائق أمام أى مصرى للحصول علي لقاح كورونا مضيفة أنه سيتم توفير اللقاح مجانا للطواقم الطبية لكونهم خط المواجهة الأول كما يتم توفيرة مجانا لغير القادرين وبينما سيتاح فيما بعد لكل المصريين بمقابل رسم بسيط وزهيد للغاية .

وأضافت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن مصر تعاقدت علي توفير 100 مليون جرعة من لقاح كورونا وسيقوم الجافى بتوريد كميات محددة بواقع 8.6 مليون جرعة كل 3 شهور خلال العام الجارى وتابعت : سنحصل من الجافي عل40 مليون جرعة وقالت : هناك تعاقدت مع جهات أخرى مثل سينوفاك واسترازينكا ستوفر كميات كبيرة من اللقاح ومع توفيرها سنتوسع في توفير اللقاح لكل المصريين حتى يكون لديهم حماية من الإصابة بالفيروس .


وأوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أنه يتم التعاون حاليا مع أحد الشركات الصينية لنقل تكنولوجيا تصنيع لقاحات كورونا الي مصر لتوفيرها محليا وافريقيا مضيفة أن اللقاح الصينى آمن وفعال وتتمثل قدرتة علي الحماية بواقع 86% و99 % في تكوين الأجسام المضادة و100 % من قدرتة علي عدم دخول الحالات في مضاعفات حرجة قد تسبب الوفاء .


وأضافت الدكتورة هالة زايد : سيكون اللقاح متوفر للجميع قريبا والموقع الإلكترونى يسمح بتسجيل عدد كبير من المواطنين في نفس الوقت وبة آليات تستطيع ارسال رسائل نصية للفئات الأولي بالتطعيم بمكان وموعد الحصول علي الجرعة الأولي والثانية مع تأمينها للفئة المستحقة مضيفة أن الموقع تفاعلي ويستطيع الزائر رفع تقاريرة الطبية بواقع 3 تقارير علي الموقع كنوع من توفير البيانات والمعلومات للوزارة عن المستحقين لصرف اللقاح .

وتابعت : استقبلنا 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، بمطار القاهرة الدولي، صباح اليوم هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية، وذلك فى إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين على مدار عقود طويلة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والتواصل المجتمعي، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن تلك الشحنة تأتي في إطار  تعزيز سبل التعاون بين البلدين الصديقين لمكافحة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن مصر تعد أول دولة أفريقية تحصل على لقاح فيروس كورونا وتبدأ في تطعيم الأطقم الطبية.

وأضاف مجاهد أن تلك الشحنات ستخضع للتحليل في معامل هيئة الدواء المصرية قبل استكمال تطعيم الأطقم الطبية والفئات المستحقة، كما سيتم فتح الموقع الإلكتروني لتسجيل الفئات المستحقة من المواطنين أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن وذلك خلال الأيام القليلة الماضية، من خلال 40 وحدة صحية على مستوى الجمهورية.

ومن جانبه أشار السفير الصيني لدى مصر "لياو لي تشانغ" إلى المكالمة الهاتفية التي تمت بين الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والرئيس الصيني "شي جين بينج" والتي تعكس قوة العلاقة وتؤكد التكاتف والتعاون بين البلدين الصديقين.

كما توجه السفير الصيني بالشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان لإدارة مصر الحكيمة لجائحة فيروس كورونا
مثمنًا تواصلها الدائم مع الجانب الصيني، وزيارتها إلى جمهورية الصين الشعبية محملة برسالة تضامن من الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب الصيني.

ولفت السفير الصيني إلى عمق وترابط العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين على مدار السنوات، موضحًا أن تلك الشحنات تهدف إلى دعم مصر خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا وحرصًا على صحة وسلامة الشعب المصري، مثمنًا التعاون بين البلدين في مجال الصحة بما يضمن تكاتف الجهود المشتركة في العالم للتصدي لفيروس كورونا.

وأشار السفير الصيني إلى أهمية تعزيز التعاون والتكاتف بين مصر والصين في مجال الصحة وغيرها من المجالات المختلفة بما يضمن مواصلة النمو الاقتصادي والاجتماعي خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة