خالد صلاح

ماذا يفتقد أطفال العالم خلال عزلة كورونا؟ 10 رسومات تعكس مشاعرهم

الأربعاء، 29 أبريل 2020 09:00 ص
ماذا يفتقد أطفال العالم خلال عزلة كورونا؟ 10 رسومات تعكس مشاعرهم رسومات الأطفال
منة الله حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في جميع أنحاء العالم، من طوكيو إلى نيويورك يفتقد الأطفال قضاء الوقت مع الأجداد، ورؤية الأصدقاء، واللعب في الخارج، والاستمتاع بالألعاب الرياضية التي يفضلونها، لذا قدم موقع " insider" الأمريكى  نظرة ثاقبة عن كيفية أداء الأطفال في زمن الفيروس التاجي.

وقف الأطفال من مختلف أنحاء العالم أمام منازلهم لعرض رسومات لما يفتقدونه الآن وبعد الإغلاق والعزلة المنزلية، من التنزه فى الحدائق ولعب كرة القدم وقضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة بعد أن تعطلت حياتهم إلى حد كبير مع إغلاق المدارس والحدائق والمرافق الترفيهية في جميع أنحاء العالم.

على الرغم من أن معظم هؤلاء الأطفال تم تصويرهم من جميع أنحاء العالم، إلا أن العديد من الموضوعاتهم وأمنياتهم ظلت كما هي، يفتقدون أجدادهم وقال ريكو ماتسوي البالغ من العمر ثماني سنوات في طوكيو "أفتقد التواجد مع جدتي وجدى للغاية وأريد أيضا أن أذهب إلى منزلهم " وقالت أخته يايا "إن أكثر ما أريده الآن هو التسكع مع أصدقائي".

التقطت الصورة للطفلين أثناء وقوفهما على شرفة منزلهما في طوكيو اليابان، 19 أبريل  2020.

اليابان
اليابان

أما في ألمانيا فقد رفع "توم " البالغ من العمر 6 سنوات رسمه وقال فيها "لقد رسمت صورة لمنزل الجدة والجد، لأنني أفتقدهم كثيرًا."

وفى الصورة يظهر نوا  7 سنوات وتوم 6 سنوات يلتقطان صورة التي رسموها أثناء جلوسهما أمام منزلهما في باد هونيف، ألمانيا، 17 أبريل 2020.

ألمانيا
ألمانيا

وفي هولندا رفعت فتاتان أنيلو ونولين، رسوماتهما في النافذة. أحدهما يعرض "Oma" و "Opa"، وهي كلمات هولندية تعني "الجدة والجد".

هولندا
هولندا

ولكن في المجر رسم أطفال آخرون كرة القدم لإظهار أنهم يفتقدون ممارسة الرياضة، وقال فينس بوستا في بودابست "لقد رسمت كرة قدم، لأننا لا نستطيع لعب كرة القدم في الحديقة حيث توجد أشجار وشجيرات في كل مكان".

المجر
المجر

وفي نيجيريا وعلى بعد آلاف الأميال، قال أولاتونجي أديبايو البالغ من العمر 11 عامًا "أفتقد لعب كرة القدم مع أصدقائي قبل الإغلاق أشعر بالحزن ".

نيجيريا
نيجيريا

وقالت جين هاسيبروك 13 سنة من بروكلين "لقد اخترت أن أرسم متنزهًا محليًا لأنه مكان يمكن لي ولأصدقائي التنزه فيه بعيدًا عن المدرسة والمنزل والاستمتاع فقط " وأضافت "هذا الإغلاق جعلني أشعر بأنني محاصرة للغاية لأنني أعيش في مدينة نيويورك لذا من الصعب الالتزام بالتباعد الاجتماعى عندما يكون هناك الكثير من الناس حولنا."

نيويورك
نيويورك

ظهرت صور أخرى للطبيعة بشكل بارز في رسومات الأطفال حيث رسمت هاتان الفتاتان في سويسرا صورًا لوجودهما في الخارج محاطين بالأشجار والفراشات والكثير من أشعة الشمس.

سويسرا
سويسرا

 

يظهر هذا الرسم من أريانا سوريسينا في إيطاليا أشخاصًا يلعبون معًا على أرجوحة بالخارج مع الزهور والأشجار حولها، وعلق عليها "أنا أعانق أصدقائي مرة أخرى".

إيطاليا
إيطاليا

في اليونان رفع فاسيليز وأجيليكي رسوماتهما للمنازل والأشجار الملونة على خلفية مشمسة.

اليونان
اليونان

وفي جنوب إفريقيا، رفع طفلان رسومات لأقواس قزح والتي أصبحت رمزًا للأمل بين الأطفال تحت الحظر المنزلى.

جنوب إفريقيا
جنوب إفريقيا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة