خالد صلاح

احتفالا بعيد الحب.. سيد لزوجته: "ملكة فؤادى وربيع حياتى"

الجمعة، 14 فبراير 2020 11:49 ص
احتفالا بعيد الحب.. سيد لزوجته: "ملكة فؤادى وربيع حياتى" القارئ وزوجته
كتب أحمد معروف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك القارئ " سيد ابراهيم" في مبادرة اليوم السابع، تزامنًا مع احتفال العالم بعيد الحب "الفلانتين" بكلمات حب لزوجته، معبرا عن مشاعره لشريكة حياته ورفيقة الدرب وسنده في الحياة.

 قال القارئ فى رسالته التى أرسلها عبر خدمة واتس آب اليوم السابع: " حبيبتى وملكة فؤادى وربيع حياتى ونور عينى عندما جئت أكتب هذه الورقة فلم أجد فأخذت ورقة من ورقات قلبى لأكتب عليها، وعندما وجدت ورقة فلم أجد قلم فأخذت ضلع من ضلوعى لأكتب به، وعندما وجدت قلم فلم أجد حبر فأخذت قطرة من قطرات دمى لأعبر عن حبي وإخلاصى لكى يا اجمل وأرق انسانة أحبها قلبى، زوجك أبو البنات سندس وحبيبة ".

1
القارئ وزوجته

 

واحتفالاً بيوم الفلانتين "الحب" شاركونا بكلمة وصورة وفيديو تعبروا فيها عن مشاعركوا للحبيب، وذلك من خلال عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799 أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

ويدعو "اليوم السابع" قراءه إلى إرسال مشاكلهم على رقم التليفون والرسائل النصية على فيس بوك سواء كانت مشكلات صحية أو اجتماعية أو مناشدات للمسئولين أو مشكلات فى المناطق المقيمين بها أو مساعدات من أى نوع، وسوف يعمل الموقع على حلها.

 

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع" مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة