خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أيمن نور حرامى.. فلوس التمويلات وراء تصاعد المعارك الداخلية لـ"الشرق".. رئيس القناة الهارب يحصل على نصيب الأسد من الأموال ويمنح العاملين الفتات.. معتز مطر رقم "2" فى كشوف المرتبات ويليه المواليين لـ"نور" وزوجته

السبت، 10 أغسطس 2019 09:00 م
أيمن نور حرامى.. فلوس التمويلات وراء تصاعد المعارك الداخلية لـ"الشرق".. رئيس القناة الهارب يحصل على نصيب الأسد من الأموال ويمنح العاملين الفتات.. معتز مطر رقم "2" فى كشوف المرتبات ويليه المواليين لـ"نور" وزوجته فلوس التمويلات وراء تصاعد المعارك الداخلية لـ"الشرق"
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ فترة قصيرة، حدثت معارك كبيرة داخل قناة الشرق الإخوانية التى يرأس مجلس إدارتها الهارب أيمن نور، وصلت لتنظيم العاملين فى القناة وقفة أمام مقر الفضائية رافعين لافتات تكشف سرقته لتمويلات، بالإضافة إلى أكاذيبه على المقربين منه قبل الغرباء.

مصادر مقربة من أيمن نور كشف لنا أنه –  أي أيمن نور – يبتكر فى الطرق التى يستطيع من خلالها الحصول على النصيب الأكبر من التمويلات التى تأتى للقناة، إذ يقوم بالحصول عليها ويمنح العاملين معه الفتات.

وأشارت المصادر إلى أن أيمن نور لديه الاستعداد على عمل نسختين من كشوف المرتبات، الأول يعرضه على العاملين فى القناة ويحتوى هذا الكشف على مرتبات زهيدة وأرقام متدنية، بينما هناك كشوف أخرى يصدرها أيمن نور لمالكى القنوات وهذه الكشوف تحتوى على مبالغ مالية طائلة ومصروفات كبيرة، ويعتمد أيمن نور فى هذه الطريقة على خبرته الواسعة بها.

وأوضحت المصادر أن أيمن نور يمنح عددا ضئيلا من الفضائية مبالغ كبيرة ومن ضمن هؤلاء الإعلامى الهارب معتز مطر، بالإضافة لدعاء حسن زوجته، والمواليين له.

من أهم الشخصيات التى كشفت زيف أيمن نور أثناء المعركة التى نشبت بين أيمن نور من جانب والعاملين من جانب آخر بسبب الأموال، محمد طلبة رضوان، أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية، قال إن : "أيمن نور يروج أكاذيب حول العاملين الذين فصلهم من القناة، متابعا: "هذه هى ماكينة الكذب والانحطاط التي لا تتوقف 24 ساعة كل يوم، وتعمل ضد شباب لم يجنوا شيئا إلا أنهم طالبوا بزيادات زهيدة أقل من حقهم بكثير بتعينهم على معاشهم وبعض التحسينات في بيئة العمل".

وقال محمد طلبة رضوان، أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية، متحدثا عن أيمن نور رئيس القناة : "جلد الفاجر.. جملة عبقرية، فكرة أن يكون فيه واحد عنده القدرة أن يكذب بكل هذا الجلد، يُزوِّر بكل هذا الجلد، يبث إشاعات في أخبار وبيانات ورسائل ترسل لآلاف البشر وصفحات الكترونية ولجان، بكل هذا الجلد، هو بالضبط جلد الفاجر.

وأضاف أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية، في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": "في أزمة الشرق الأخيرة، خلاف بين طرفين، طرف يمثل ثلثي العاملين (بالتصويت الحر المباشر الذي تم أمام جميع العاملين وأمام اللجنة الوسيطة المكونة من سيف عبد الفتاح، عبد الرحمن يوسف، عصام تليمة، إسلام الغمري، وأمام أيمن نور نفسه، وطرف آخر لم يقف معه سوى أقل من ثلث العاملين، وأغلبهم من زملائنا السوريين والأتراك بقناة الشرق!

وتابع أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية: الطرف الأول الذي يمثل الأغلبية، يتهم أيمن نور بالفساد، والطرف الثاني لم يجد ما يتهم به الطرف الأول فلجأ لحيل الفاسدين المعتادة: كذب فاحش .. تزوير في الأرقام والوقائع والتحقيقات والتفاصيل .. تزوير احترافي مدروس، معلومة واحدة صحيحة يبنى عليها ركام من الأكاذيب والإشاعات والتخوين، وفيه ناس دخلت على الخط من ضحايا فساد أيمن نور السابقين في كل المؤسسات التي ترأسها ونشروا فضائحه، خليهم على جنب، الله يكون في عونهم، والطرف الفاسد المزور الكذاب النصاب المحتال يتمتع بظهير سياسي إسلامي بكل أسف، ولديه من الناس من يصدقه بكل أسف، لكنه في الوقت نفسه ارتكب جرائما واضحة بشكل لا يستوي معه أن يصدقه أو يثق به أي طرف شريف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة