خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"100 مليون صحة" توضح التغذية السليمة للمصريين بعد الصيام منعا للأزمات الصحية

الثلاثاء، 04 يونيو 2019 02:30 ص
"100 مليون صحة" توضح التغذية السليمة للمصريين بعد الصيام منعا للأزمات الصحية مائدة طعام - أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تزامنا مع احتفالات المصريين بعيد الفطر المبارك، قدمت مبادرة 100 مليون صحة سلسة من النصائح لتوعية المواطنين بالتغذية الصحية السليمة.
 
ويأتى ذلك فى ظل اجتياز فترة صيام شهر رمضان المبارك، التى لاقت انتظاما في فترات التغذية للصائمين، واحتمالية تعرض الكثيرين لوعكات صحية خلال أيام العيد، بسبب تغيير الأنظمة الغذائية ونوعية الطعام الذى يتناولونه.

وقالت 100 مليون صحة يجب تنظيم مواعيد تناول الطعام، وعدم الإسراف فيه بعد ذلك.

وتابعت: يعتبر العيد فترة إنتقالية بعد الصوم، ففى رمضان ينخفض المعدل اليومى للوجبات الغذائية، وكذلك التمثيل الغذائى بالجسم، بينما الإفطار بعد شهر الصيام يكون مصحوبا بزيادة عدد وكميات الوجبات وارتفاع التمثيل الغذائى، لذلك من الأفضل العودة تدريجيا إلى النمط الغذائى العادى بعد رمضان، وخصوصا أن العيد مرتبط بتناول أنواع مختلفة من الحلويات الدسمة، فالتدرج يهيئ الجهاز الهضمى إلى استقبال الأطعمة بيسر وسهولة.

ويرتبط العيد بتناول أنواع مختلفة من الحلويات الدسمة التى تحتوى على كمية كبيرة من الدهون والدهون المحولة، والطاقة التى يؤدى الإكثار منها إلى زيادة الوزن والأمراض المرتبطه بزيادة الوزن، كالسكر والضغط وأمراض القلب ورغم صغر حجم تلك الحلوى، إلا أنها تحتوي على سعرات حرارية عالية، لذا يجب الحذر عند تناولها.

زأوضحت أن فائدة بعض الأغذية المرتبطة بعيد الفطر طبقا للطقوس المصرية والعادات القديمة، ومنها قطعة الكعك المتوسطة، حيث تحتوي على حوالى 200 سعر حرارى، وتعتبر الأعلى ما بين حلوى العيد، أما قطعة الكعك بالتمر فتحتوي على 181 سعر حراري، وقطعة الكعك بالعجمية أو الملبن أو المكسرات تحتوي على 220 سعر حراري، وقطعة الغريبة تحتوي على 150 إلى 160 سعرًا حراريًا، وقطعة البيتي فور تحتوي على 80 إلى 90 سعرًا حراريًا، ويعتبر بسكويت النشادر أقلهم في السعرات الحرارية، حيث يحتوي على 50 إلى 90 سعرًا حراريًا.

ونصحت المصريين بالإقلال من تناول حلوى العيد، وأن تكون صغيرة الحجم، وتناول كميات قليلة، وتكون قليلة الدهن وخالية من الدهون المهدرجة، حتى لا تتسبب فى إرباك الجهاز الهضمى وعسر الهضم، فتناول الكميات الكبيرة من الدسم والسكر يؤدى الى زيادة فى السعرات، بحيث يتم تخزينها فى الجسم فى صورة دهون تؤدى إلى البدانة وتصلب الشرايين وارتفاع السكر.

ونصحت بتناول الفاكهة والخضروات حيث أنها غنية بالألياف، وتقلل من امتصاص الدهون، وممارسة الرياضة كما أن مريض السرطان لا يحرم من تناول حلوى العيد، ويمكن تناولها بكميات قليلة، بحيث تكون مصنعة بطريقة صحية، ويكثر من السوائل والفاكهة والخضروات.​

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة