خالد صلاح

شاهد.. وصول كتب دور النشر المصرية المشاركة بمعرض أربيل قبل يوم من إغلاقه

الجمعة، 12 أبريل 2019 12:00 م
شاهد.. وصول كتب دور النشر المصرية المشاركة بمعرض أربيل قبل يوم من إغلاقه وصول كتب الناشرين المصريين لمعرض أربيل
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

وصلت منذ قليل شحنة الكتب الخاصة بالناشرين المصريين المشاركين فى معرض أربيل الدولى للكتاب، والذى انطلقت فعالياته فى 3 أبريل والمقرر أن ينتهى غدًا.

وقد أثار تأخير الشحنة غضب الناشرين المصريين المشاركين فى المعرض أربيل مما عرضهم لخسارة فادحة تقدر على أقل تقدير بـ 3000 دولار لكل مشارك.

وخلال تواصلنا مع أحد الناشرين إسلام عبد المعطى، مدير دار روافد للنشر والتوزيع، أكد أنه الشحنات وصلت المخازن منذ قليل، وسوف نستغرق وقتًا طويلا لاستلامها، متسائلا: كيف نستلم اليوم الكتب ونضعها فى الأجنحة، وباقى يوم على انتهاء المعرض، بمعنى أننا سنقوم بتعبئة الكتب مرة ثانية فى أقل من 24 ساعة.

جدير بذكر أن الاتحاد كلف شركة الشحن خلال أيام المعرض السابقة بشحن 4 شحنات طيران على نفقتها الخاصة، نظرًا لتأخيرها فى تسليم الشحنة، وكانت كل شحنة تحتوى  عددا من الكتب الخاصة بكل دور نشر حتى تستطيع متابعة العرض بالمعرض وعدم ترك الأجنحة فارغة.

كما لفتت مصادر داخل الاتحاد إلى أن معرض أربيل الدولى للكتاب مخصص للبيع بالجملة، والشحنات الأربعة التى تم إرسالها عن طريق الطيران، ساعدت الناشرين على عدم التعرض للخسارة الفادحة، كما أنه عقب الانتهاء من المعرض سوف نعقد اجتماعا موسعا مع شركة الشحن لبحث كيفية تعويض الناشرين المشاركين فى معرض أربيل الدولى للكتاب.

يذكر أن فعاليات المعرض الـ 14 انطلقت بمشاركة أكثر من 300 دار للنشر تمثل 21 دولة عربية وأجنبية،  ويضم أكثر من 65 فعالية على مدى أيام المعرض العشرة.

وتتنوع هذه الفعاليات بين الفكرية والثقافيّة والفنيّة والسياسيّة والاقتصادية، كما أن المعرض سيناقش فى دورته الحالية موضوعة "الدولة المدنية الديمقراطية وجدل الهوية: "فى مجمل فروعها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية والفنية، كما سينظم المعرض فعاليات لكبار الضيوف أبرزهم العرب والعراقيين، إضافة إلى عرض عدد من الأفلام العراقية التى حصدت جوائز في المهرجان، وستقام على هامش فعاليات المعرض عروض مسرحية وموسيقية.


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة