خالد صلاح

بالفيديو.. مأساة "جنا" مصابة بضمور فى المخ وكسر فى الحوض والركبة

الأحد، 29 أكتوبر 2017 10:23 م
بالفيديو.. مأساة "جنا" مصابة بضمور فى المخ وكسر فى الحوض والركبة الطفلة جنا
كتبت – شرويت ماهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بوجه ملائكى جميل، ترقد الطفلة "جنا مصطفى" طريحة الفراش، لا تكاد تستوعب ما يدور حولها من أحداث، تتشنج بشكل دائم لا إرادى، لم يقف الأمر عند لعنة المرض فقط، بل بليت بأب تجرد من مشاعر الأبوة وقرر الانفصال عن والدتها بسبب مرضها، ويرفض المساهمة فى علاجها.

الطفلة جنا
الطفلة جنا

 

عن حالة الطفلة تتحدث السيدة فاطمة محمد جمعة لليوم السابع لتوضح أن الطفلة "جنا" تبلغ من العمر 9 سنوات ونصف، بدأت مأساتها منذ ولادتها حيث ولدت مصابة بشلل دماغى وضمور فى المخ وصرع، وكسر فى الحوض والركبة حدث نتيجة خطأ طبى، ثم التئم الكسر على وضعه الخاطئ وهو ما ضاعف آلام الطفلة، مما جعلها طريحة الفراش.

 

تقرير طبى بحالة جنا
تقرير طبى بحالة جنا

 

وتتابع السيدة فاطمة قائلة أنها ذهبت بالطفلة لأكثر من طبيب، وجميعهم أجمعوا على احتياجها لإجراء عمليتين جراحيتين أحدهما لتطويل الأوتار والأخرى لفصل العظام وتعديلها، ولكن قبل إجراء العمليات الجراحية لابد أن تخضع لجلسات علاج طبيعى مكثف ومتابعة لتغذيتها.

 

تقرير طبى
تقرير طبى

 

وأضافت السيدة فاطمة أن تكلفة علاج الطفلة مرتفعة جدا وهى لا تستطيع تدبر كل تكاليفها ومستلزماتها، خاصة بعد أن رفض والدها  التكفل بعلاج أبنته وهو الأمر الذى أدى الى نشوب خلافات، وقرر بعدها الانفصال عن والدتها وترك الطفلة لتواجه مصيرها.

 

دكتور طبى بحالة الطفلة
تقرير طبى بحالة الطفلة

 

وتوضح السيدة فاطمة أنها لديها طفل آخر يدعى "محمد" ومتزوجة حاليا من شخص آخر، ولكن إمكانياته المادية لا تكفى لعلاج الطفلة، والتى تحتاج للكثير من الأدوية بالإضافة الى بعض المستلزمات الطبية.

 وتناشد والدة الطفلة جنا المسئولين بالتكفل بعلاج الطفلة جنا وإجراء العمليات الجراحية قائلة: "أنا ام زي اي ام بتحلم انها تشوف بنتها زيها زي باقي البنات، وأرجو من سيادتكم أن ترحموا صرخة الطفلة".

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع " برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة