خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مزارعو القصب غاضبون من مصانع السكر بأسوان.. يؤكدون: "ما نابنا إلا شوكه.. ونقيب الفلاحين: سعر التوريد ظالم وغلاء الأسعار زادت من ديون الفلاح.. الجمعية: نتحمل مستلزمات الإنتاج والكسر والنقل

الأربعاء، 28 ديسمبر 2016 06:30 ص
مزارعو القصب غاضبون من مصانع السكر بأسوان.. يؤكدون: "ما نابنا إلا شوكه.. ونقيب الفلاحين: سعر التوريد ظالم وغلاء الأسعار زادت من ديون الفلاح.. الجمعية: نتحمل مستلزمات الإنتاج والكسر والنقل مزارعو القصب غاضبون من مصانع السكر بأسوان
أسوان – عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"ما نابنا من القصب إلا سلاعه أو شوكه" بلهجة صعيدية حادة عبر مزارعو قصب السكر بمحافظة أسوان، عن غضبهم من تجاهل مطالبهم برفع سعر طن توريد القصب إلى 800 جنيه بدلاً من 450 جنيها سعر التوريد فى العام الماضى، فى ظل ارتفاع الأسعار وعدم توافر السكر فى الأسواق.

 

علاء جاد الكريم، نقيب الفلاحين بأسوان، قال لـ"اليوم السابع"، إن المزارعين بمحافظة أسوان أعلنوا العصيان على مصانع السكر وامتنعوا عن توريد المحصول إلى مصنعى السكر بكوم أمبو وإدفو، تزامناً مع بدء موسم توريد القصب للمصانع، بسبب ضعف العائد المادى لسعر توريد طن القصب وإقرار الحكومة بزيادة 50 جنيهاً فقط للطن ليصبح 500 جنيهاً، وهو الأمر الذى فيه ظلم للمزارع ولا يتناسب مع متطلبات واحتياجات المزارع فى ظل غلاء الأسعار والوقود وتكلفة زراعة المحصول.

 

وأضاف جمال عبد العزيز، رئيس جمعية منتجى القصب بأسوان، أن مزارعو القصب ليس فى منازلهم حبة سكر واحدة بالرغم من أنهم منتجو القصب فى كل عام، مشيراً إلى أن المقابل المادى لسعر توردى طن القصب غير مجزى لمصاريف المزارع، لافتاً إلى أن المزارع يتحمل 24 ألف جنيه للفدان الواحد للقصب من أعمال حرث ومستلزمات إنتاج المحصول ويومية العامل الذى يكسر القصب فى الحصاد وتبلغ 100 جنيه للطن الواحد، بخلاف ما يتكبده المزارع من نقل المحصول الناتج من الأرض وحتى داخل مصنع السكر، وهو الأمر الذى أصبح سبه معمم لكل المزارعين نظراً لتدهور حال خطوط قطار الديكوفيل، ووقوع قرى أخرى خارج هذه الخطوط.

 

وأشار رئيس جمعية منتجى القصب بأسوان، إلى أن القصب محصول سنوى يبلغ متوسط إنتاج الفدان الواحد حوالى 40 طناً ويتحول الطن الواحد إلى نحو 110 كيلو سكر، وهو الذى يتحصل عليه المزارع بسعر 11 جنيهاً للكيلو بالأسواق، مشيراً إلى أنه فى الوقت الذى تحصل شركة السكر فيه على 1210 جنيهات على الفدان الواحد لإنتاج السكر يحصل المزارع على 450 جنيهاً فقط، ويعجز عن الحصول على السكر لأهل بيته فى النهاية.

 

وأكد حمدان عبد الله عطيتو، عضو جمعية الائتمان الزراعية المشتركة، أنه لا محالة من زيادة سعر طن القصب فى ظل الأجواء الطاحنة التى يعيشها الفلاحون والتى تتمثل فى غلاء متطلبات الإنتاج من سماد وتقاوى وحرث ونقل وكسر وشحن للقصب، مؤكدا أن جميع المزارعين يناشدون الرئيس عبد الفتاح السيسى التدخل لرفع شأن الفلاح حتى لا يهجر زراعة القصب وتحدث أزمة كبيرة فى زراعة المحصول الاستراتيجى الأول فى مصر ونكتفى بالاعتماد على الاستيراد من الخارج، مطالباً برفع سعر طن القصب إلى 800 جنيه كحق عادل للمزارع خاصة أن المصانع تورد سعر القصب فقط للمستهلك بمبلغ 7200 جنيه ويبيع باقى المنتجات التى تستخلص من القصب بمبالغ باهظة فى حين أن المصنع سيتسلم توريد طن قصب السكر من المزارع بـ450 جنيها فقط وهذا ظلم كبير "على حد قوله".

 

وطالب محمود على ريس، من منتجى القصب بأسوان، مصانع السكر بتوفير وسائل نقل القصب للمصنع بأسعار رخيصة خلال توريد الموسم الحالى خاصة أن من شروط تعاقده مع المزارعين توفير وسيلة النقل عن طريق خطوط الديكوفيل وهذا الأمر غير متوفر لمزارعى بعض القرى التى لا تشمل الخطوط ومنها بنبان والرقبة فى مركز دراو، نظراً لأن المزارعين يوردون القصب بالجرارات والسيارات بأسعار مبالغ فيها لا يتحملها المزارع، وأغرقته فى الديون للصرف على العمال وأصحاب السيارات بعد أن لجأ معظم مزارعى القصب إلى الاقتراض من بنك الائتمان الزراعى كسلفه لحين إنتاج المحصول وبيعه للمصنع.

 

ولفت إلى أن ارتفاع أسعار المواد البترولية ساهم فى زيادة التكلفة فى الصرف على القصب من خلال الرى بماكينات تعمل بمواد بترولية وكذلك النقل بالسيارات مما أغرق المزارع فى الديون وعدم جدوى زراعة القصب بالسعر الحالى مؤكداً على ضرورة رفع سعر طن القصب.

 

وتابع جامع مصطفى، مدير جمعية المناقرة بإدفو، أن المزارع يلجا لتوفير الأسمدة من السوق السوداء خاصة أن مخصصات وزارة الزراعة من السماد المدعم لا تكفى لتسميد القصب بسبب قلة جودة الأراضى، مطالباً بضرورة تحرك هيئة البحوث الزراعية لتحليل التربة فى أسوان وإعادة تقديرها لحاجة القصب من الأسمدة أو جلب أصناف جديدة من الأسمدة تعطى إنتاج اكبر من قصب السكر.

 

وأوضح حسين مكى، عضو الجمعية العامة للمحاصيل السكرية، بأن هناك 23 جمعية فى أسوان تقدمت بمذكرات وفاكسات تطالب برفع سعر توريد طن القصب، لافتاً إلى أن هناك اتصالات مستمرة مع المزارعين لحل مشاكلهم وكذلك مع المصانع لتسلم محصول القصب الذى يتعرض للحريق وكذلك رفع نسبة الخصم على الشوائب إلى 4% بدلاً من 2%، وهى النسبة التى تعطى المصنع فى الحق فى خصم أموالا من المزارعين إذا ما وجدت شوائب تتخطى نسبة 2% من ما يورد من قصب السكر فى حالة اختلاط المنتج بالورق والسفير وعدم تنظيفه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

طبيب مصري

طن القصب بيطلع 110 كيلو سكر! يعني الفلاح عايز يورد قصب بواقع 8 جنيه وهو لسه خام!!!!

والفدان بيجيب 20 طن! في 500 السعر الحالي ب20 ألف!!!! ومش عاجبهم وعايزين 32 ألف في زرعه واحده من موسم واحد!! يعني علي كده اسيب الطب والله واروح ازرع أرضنا في البلد اكسب لي! مظلومين يا عيني! ولما المصنع ياخد منك قصب بعبله ب8 جنيه لكيلو السكر هيبقى ثمنه كام في السوبر ماركت متكيس؟ 20 جنيه!!!!! جشع ووقاحه مش اكتر

عدد الردود 0

بواسطة:

عواد سعد مسعد

مصنع سكر أبوقرقاص يعمل 40 يوم فقط ويترك لنا المحصول تحت رحمة تجار عسل القصب

فى الوقت الذى نعانى فيه من أزمة فى السكر مما يجعلنا نحافظ على كل عود قصب حتى نزيد من انتاجنا لتلك السلعه الإستراتيجية ونقلل من الكميه المستوردة ونخفف من الضغط على الدولار نجد مصنع سكر ابو قرقاص يترك ما يقرب من ثلث المحصول للمزارعين بتخفيض مدة التشغيل الى 40 يوم بعد ان كانت 150 مما يجعل المزارعين يقعون تحت رحمة تجار عسل القصب فهل هذه أداره سليمه ومسئوله لمواردنا وهل هذا هو الإنصاف الفلاح الفقير

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء الدين

الى طبيب مصري

الحقيقة انت فاتك معلومات و تفاصيل كثيرة في الموضوع لأن الفلاح يتكبد مبالغ باهظة لتوصيل القصب الى المصنع حيث يقوم عمال بكسر القصب و عمال غيرهم يفصلون الرأس الأخضر و القشرة الصفراء تفاديا للغرامات التي يفرضها المصنع بزعم عدم نظافة القصب ثم يقوم عمال غيرهم بنقل القصب على سيارات نقل او جرارات زراعية إما الى المصنع مباشرة او الى قطار خاص يتولى نقل القصب للمصنع ... و عمال آخرين يتولون شحن ( تستيف )القصب على العربات حتى تستوعب اكبر كمية .... كل فريق من هؤلاء العمال يحصل على اجر يرتفع طرديا مع أي زيادة في سعر طن القصب الذي يدفع للفلاح بحيث يلتهمها فعلا .... و من جهة أخرى فالمصنع ينتج من طن القصب 110 كيلو سكر و ينتج منه ايضا مادة المولاس و لب الورق الذي يصنع منه الورق الخام و يبيعه بأسعار خرافية لمصانع الورق كما ينتج منه الواح الخشب الحبيبي الذي يصنع منه الاثاث الخفيف ... الى غير ذلك من الصناعات التكاملية الكثيرة جدا و ذات العائد المرتفع جدا ... بينما يحصل الفلاح على فتات الفتات .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة