دراسة: باكستان الأكثر بحثا عن مواقع "مثليى الجنس الإباحية" فى العالم

الأحد، 16 يونيو 2013 - 12:37

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت إنجى مجدى

أظهرت دراسة لاتجاهات جوجل البحثية، كشفت عنها مجلة "مازر جونز"، أن باكستان، الدولة المسلمة غير المتسامحة مع مثليى الجنس، هى الأولى عالميا فى البحث عن المواقع الإباحية الخاصة بمثليى الجنس.

وأوضحت صحيفة "يديعوت آحرينوت" أن النتائج الغريبة التى أسفرت عنها الدراسة الخاصة بإتجاهات جوجل، أظهرت أن عمليات البحث عن المواقع الإباحية لمثليى الجنس كانت منبثقة عن مدينة بيشاور فى باكستان.

ووفقا لنتائج نشرها مركز بيو للأبحاث، هذا الشهر، عن التسامح مع مثليى الجنس فى 39 بلدا فى جميع أنحاء العالم، فإن باكستان كانت الأقل حيث 2% فقط ممن شاركوا فى الاستطلاع هم من قالوا إنه ينبغى للمجتمع تقبل الشذوذ الجنسى.

لذا فإن دراسة اتجاهات جوجل باكستان جاءت مفاجأة خاصة أنها جاءت فى المركز الأول عالميا فى عمليات البحث عن "مواقع المثلية الجنسية الإباحية".. كما تحتل باكستان المرتبة الثانية بعد "كينيا" فى البحث باسم "صور مثليى الجنس".

وتشير الصحيفة إلى أن ما هو أكثر غرابة هو أن أكثر المدن الباكستانية التى يجرى فيها هذا النوع من البحث على جوجل هى مدينة "بيشاور" التى تمثل معقل الإسلام المحافظ.

وأشارت فرحناز إسباهانى، الخبير الباكستانى فى مركز وودرو ويلسون الدولى والعضو السابق فى البرلمان الباكستانى، إلى أن الشذوذ الجنسى من المحرمات فى أنحاء البلاد، غير أنه فى المدن الكبيرة مثل لاهور وكراتشى يمكن لمثلى الجنس تطوير شبكة من الأصدقاء خارج نطاق قبيلتهم أو عائلتهم وهو ما يكون أكثر تعقيدا كثيرا فى بيشاور.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر قراءة