أكرم القصاص - علا الشافعي

رمضان بيعلمنا.. 5 خطوات لتعليم طفلك كيف يصبح شخصية هادئة

الخميس، 06 أبريل 2023 08:00 ص
رمضان بيعلمنا.. 5 خطوات لتعليم طفلك كيف يصبح شخصية هادئة الهدوء.. صورة تعبيرية
كتبت.. سما سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أن يكون لديك طفل هادئ فهي نعمة من نعم الله، فالطفل الهادئ يمتلك المزيد من المهارات من أهمها السيطرة على النفس من الغضب، واحترام الآخرين، والصدق، والتركيز والذكاء، ولكن على العكس الأطفال الذين يتملكهم الغضب بشكل دائم لا يستطيعون السيطرة على عواطفهم، ويكونون دائما مشتتين، فتقول الدكتورة سلمى أبو اليزيد استشاري الصحة النفسية في حديثها لـ "اليوم السابع" أن شهر رمضان فرصة عظيمة يجب أن يستغلها الآباء في تعليم أطفالهم الهدوء، وهناك طرق مختلفة لذلك ومنها:

هدنة من الغضب 

تقول استشاري الصحة النفسية إن أول شيء يجب فعله عندما نكون غاضبين هو السكوت والاستئذان للانتقال في مكان آخر، لاستعادة الهدوء، مع الاتفاق أنه عند الرجوع للحديث يجب أن يكون هادئا، دون صراخ، أو رد بسخرية، وبهذه الطريقة سوف يتعلمون فصل عقلهم وإبعاد الغضب والشوشرة عنهم.

الهدوء
الهدوء

تعلم التنفس العميق

وتابعت استشاري الصحة النفسية من أهم الأخطاء التي يجب أن يتجنبها الجميع، هو ضبط التنفس، وتجنب التنفس السطحي، والالتزام بالتنفس العميق، فهذا النوع يساعد في تهدئة الجسم مما يساعد العقل في الوصول إلى الهدوء المطلوب.

العد العكسي

وأضافت استشاري الصحة النفسية إن تلك الطريقة  التي تسمى العد العكسي تساعد في نسيان الغضب وترتيب الأفكار، واختيار الكلمات قبل قولها، وتقوم بجرح الآخرين، وهي تطبق عن طريق جعل الطفل يفكر جيداً قبل قول أي كلمة ولمس مردودها عليه، فإذا شعر أنها كلمة تجعل من أمامه يشعر بالاحراج أو الحزن فلا يجب أن يقولها.

تربية الطفل
تربية الطفل

غير تفكيرك

علينا أن نعلم أطفالنا ونتعلم نحن أيضا، أنه عندما يتملكنا الغضب والتفكير بشكل سلبي يجب التوقف عن ذلك فورا، ونغيرطريقة تفكيرنا، ويفضل التفكير في شيء إيجابي، ويمكن تذكر بعض المواقف المضحكة أو القرارات الناجحة التي قمت باتخاذها .

احضن طفلك

عندما يمتلك الغضب من طفلك لا تتردد في أن يكون رد فعلك الأول له هي حضنه، وعدم تركه إلا إذا هدأ تماما، ومن ثم أرجعوا للحديث مرة أخرى ستلاحظ أن الطفل غير طريقة تفكيره، ويمكن أن يكون نسى ما كان سببا للمشكلة.

تعليم الطفل
تعليم الطفل

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة