أكرم القصاص

5 طرق للتعافي من العلاقات المؤذية..5 حاجات لازم تعملهم عشان تقدر تنسى وتعدى

الخميس، 17 فبراير 2022 06:00 ص
5 طرق للتعافي من العلاقات المؤذية..5 حاجات لازم تعملهم عشان تقدر تنسى وتعدى رفض علاقة مؤذية.. صورة تعبيرية
سما سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إذا تركت علاقة مؤذية مؤخرًا، مثل علاقة صداقة غير مجدية أو علاقة حب سامة، فأنت بذلك اتخذت القرار الصحيح، لأن العلاقة المؤذية تؤثر على النفسية بشكل سلبى، ولكن كيف يمكن التعافى منها، هذا ما نستعرض في التقرير، وفقاً لما ذكره وقع "psychcentral" كما يلي:

مشاعر بعد الانفصال عن العلاقة المؤذية:

الشعور بالاشتياق للعادات التى كنتم تفعلونها سوياً.

الشعور بالاشتياق والرغبة في العودة إلى العلاقة.

 الخوف المستمر أو الشعور بالخطر.

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

وفي بعض الأحيان يمكن للناجي من العلاقة السامة أن يشعر بالحرية، كما لو أن ثقلًا قد رُفع عن أكتافه، ولكن هذا الشعور لأيام بسيطة فور الخروج من هذه العلاقة، ولكن بعدها يشعر باضطرابات كثير.

 

طرق التعافي من العلاقات مؤذية:

أولاً: ضع خطة

يجب على الإنسان أن يضع خطة للتعامل مع الشخص المؤذى حتى لا يعود إليه مرة أخرى، ذلك عن طريق وضع ردود محددة عند سؤالك عنه، وأفعال وخطوات لتنفيذها عند مقابلته صدفة حتى لا يعود مرة أخرى للشخص المؤذى.

 

ثانياُ: أهتم بسلامتك النفسية
 

أجعل سلامتك النفسية على رأس أولوياتك بعد الإنفصال، حتى تتمكن من التركيز على نفسك وراحتك النفسية.

 

ثالثاً: كن واضحاً
 

يجب على الإنسان أن يكون واضحًا في التعبير عن الحق في الحاجة إلى الوقت ومساحة حتى يتخلص من العلاقة المؤذية، مع وضع حدود رقمية، مثل حظر رقمه، وحظر صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي، و أى وسيلة تواصل أخرى حتى لا يعود للتحدث معه.

 

رابعاً: إعطاء الأولوية للعناية الذاتية وحب الذات
 

تعتبر الرعاية الذاتية وحب الذات أمرًا حيويًا يجب على الناجى من علاقة عاطفية سامة اتباعها، مثل أن يعود لممارسة هواياته القديمة.

 

خامساً: ثقف نفسك
 

عليك التعرف على الإساءة، وقراءة الكتب التي تتحدث عن العلاقات السيئة والتحدث مع المتخصصين حتى لا يكرر أخطائه الماضية ويعود للعلاقة العاطفية السامة أو يدخل في علاقة شبيه لها في المستقبل.

التعافي من العلاقات المؤذية
التعافي من العلاقات المؤذية
الرفض
الرفض
علاقة مؤذية
رفض علاقة مؤذية

 


 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة