أكرم القصاص

صور طريفة لأسد يتسلق شجرة هروبًا من قطيع الجاموس

الخميس، 10 يونيو 2021 07:00 ص
صور طريفة لأسد يتسلق شجرة هروبًا من قطيع الجاموس اسد يهرب من قطيع الجاموس
إيهاب محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اضطر أسد للهروب وتسلق الشجر خوفًا من قطيع من الجاموس قرر مهاجمته وملاحقته بعد  فشله فى محاولة اصطياد إحداها، وتشبث الأسد بفرع الشجرة بعد أن أخطأ في محاولة ملاحقة القطيع في ماساي مارا  بكينيا، عندما رأى الجاموس الأسد يقترب، استدار وطارده ، مما أجبره على صعود الشجرة لساعات، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

الاسد يختبئ من الجاموس
الاسد يختبئ من الجاموس

التقط المصور أولاف ثوكلي، 54 عامًا ، من النرويج، اللحظة التي أُجبر فيها ملك الغابة على الهروب إلى بر الأمان.

وقال المصور:"فجأة علم الجاموس بوجود الأسد، ورأى ان شجرة منعزلة في السافانا الكبيرة  قد تكون وسيلة أمانه وتسلقها إلى بر الأمان من الجاموس الكبير، ومكث في الشجرة قرابة الساعة، قبل أن يغادر قطيع الجاموس المنطقة".

 

الجاموس اثناء مطاردة الاسد
الجاموس اثناء مطاردة الاسد

في سياق آخر، فوجئ زائرو حديقة كروجر الوطنية فى جنوب إفريقيا، خلال رحلة السفارى الخاصة بهم بمفاجأة ضخمة، ستظل محفورة داخل ذاكرتهم لفترة طويلة، وهى اقتحام أسد لطاولة الغداء الخاصة بهم التى قاموا بإعدادها، لاستعراض عضلاته على ضيوف الحديقة.

 

الاسد بعد ساعه من تسلقة الشجرة فى انتظار ذهاب الجاموس
الاسد بعد ساعه من تسلقة الشجرة فى انتظار ذهاب الجاموس

وسارع الزائرون بالفرار لسياراتهم لحظة رؤية الأسد يجلس على المائدة وكأنه أحد المدعوين، وأمامه الأطباق الشهية من اللحم البقرى الطازج بالإضافة إلى الكثير من المشويات الأخرى، التى جذبته رائحتها اليهم من داخل الأدغال ليصل فى النهاية للجلوس على المائدة بدون تناول اى من الوجبات الشهية.

 

اثناء تسلق الاسد للشجرة
اثناء تسلق الاسد للشجرة

 

اختباء الاسد من الجاموس
اختباء الاسد من الجاموس

 

الاسد كان يطارد الجاموس لكنهم قرروا مطاردته
الاسد كان يطارد الجاموس لكنهم قرروا مطاردته

 

أسد جبان يحاول الاختفاء على شجرة
أسد جبان يحاول الاختفاء على شجرة

ووفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، التى نشرت القصة الكاملة لتلك الواقعة، فإن الضيوف الذين كانوا سيتناولون الطعام، قرروا الفرار للسيارات لحين عودة الاسد مرة أخرى للادغال من جديد، وقال كريس تايلور، المسئول عن رحلة السفارى والذى التقط صور الأسد "إن ضيوفه من المملكة المتحدة ولكنهم يقيمون فى منزلهم بجنوب إفريقيا، وكانوا محظوظين لرؤية هذا المشهد النادر للحياة البرية بالقرب منهم".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة