أكرم القصاص

اعرف العلاقة بين جلطات الدم وكورونا.. ليست مجرد عدوى تنفسية

الإثنين، 08 يونيو 2020 09:00 ص
اعرف العلاقة بين جلطات الدم وكورونا.. ليست مجرد عدوى تنفسية فيروس كورونا والجلطات
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جلطات الدم من المضاعفات الخطيرة لكورونا والتي تسبب الوفاة في الغالب، وهذا يثبت أن كورونا ليس مجرد عدوى بالجهاز التنفسي، وتسبب الجلطات مشاكل في أماكن عديدة بالجسم من السكتات الدماغية إلى الانسداد الرئوي وتتشكل الجلطات عندما يتكاثف الدم، مما يعوق التدفق عبر الوريد، عادة ما تحدث في الساقين أو الذراعين، ولكن يمكن أن تنتقل الجلطات أيضًا إلى الرئتين أو القلب أو الدماغ، في هذا التقرير نتعرف على العلاقة بين جلطات الدم وكورونا، وفقاً لموقع إنسايدر.

1_J0sbPDMUn3fUlbZl-qyuvg

العلاقة بين جلطات الدم وكورونا
 

قد يسبب فيروس كورونا جلطات دموية من جميع الأحجام في جميع أنحاء الجسم.

يرى الأطباء الذين يعالجون مرضى كورونا جلطات دموية تسبب الفشل الكلوي والتهاب القلب وحتى مضاعفات الجهاز المناعي.

وجدت دراسة اهتمت بتشريح جثث 12 مريضًا ألمانيًا ماتوا بسبب COVID-19 أن حوالي 60 ٪ يعانون من جلطات الأوردة العميقة غير المشخصة - عندما تتكون جلطة دموية في وريد داخل عمق الجسم، مثل الساقين أو الذراعين.

ويمكن لجلطات الدم الانتقال إلى الرئتين، مما يتسبب في انسداد رئوي.

وكان سبب وفاة ربع مرضى كورونا الألمان في الدراسة الانسداد، وذلك عندما تنتقل الجلطات الكبيرة التي تتكون في أجزاء أخرى من الجسم إلى الرئتين مما يسد شرايين الرئة.

ووجدت دراسة أخرى لخمس عمليات تشريح جثث لضحايا الفيروس التاجي في مدينة نيويورك أن رئتي بعض الناس تمتلئ بمئات "الجلطات الدقيقة" التي تسبب الالتهاب.

blood_1588674610

لا تكون الانسدادت الرئوية قاتلة دائمًا في بعض الحالات، تقيّد الجلطات الصغيرة تدفق الدم وتدفق الهواء إلى الرئتين دون إحداث انسداد كامل يمكن أن يقلل ذلك من مستويات الأكسجين في الدم - وهو عرض شائع لفيروس كورونا.

قد تكون مضاعفات القلب مرتبطة بالتخثر أيضًا.

في الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن تكون الجلطات قاتلة ، مما يؤدي إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية والانسداد الرئوي والمزيد.

ولا يزال الأطباء لا يفهمون بالضبط كيف ولماذا يسبب الفيروس التاجي تجلط الدم.

وقال لويس كابلان، وهو طبيب في جامعة بنسلفانيا ورئيس جمعية طب الرعاية الحرجة لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الأطباء لم يروا أي تخثر للدم مثل هذا من قبل، مضيفاً أن المشكلة التي نواجهها هي إننا لا نفهم حتى الآن سبب وجود جلطة





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة