خالد صلاح

كمال محمود

الأهلى وطاهر طاهر .. والفشل ؟

الأحد، 28 يونيو 2020 12:03 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
لست مقتنعا بالأقاويل الدائرة حول فشل الأهلى فى صفقة طاهر محمد طاهر أو أنها صفقة سهلة وفى المتناول لعدم وجود منافسين، لكن الإدارة الحمراء غير قادرة على الحسم.. حتى الأن الأمور تسير فى إطارها التفاوضي رغم الاعتراف بطول وقت التفاوض، لكنه أمر طبيعي فى أى صفقة خاصة عندما تواكب ظروف غير طبيعة تحتاج الكثير من الكياسة والتريث مثل التى نعيشها مع جائحة كورونا.
 
الأهلى بكل تأكيد يرى أن مطالبة المقاولون العرب بـ40 مليون جنيه مبالغ فيه، وهو حقا كذلك ولا يناسب الوضعية الحالية حيث تعانى أغلب الأندية من ضائقة مالية جراء توقف النشاط على مدار الشهور الأربعة الماضية، وهو أمر مرتبط بكل الأندية حول العالم وليس مصر فحسب.. ومن الممكن أن يتعرض الأهلى للمسائلة والانتقاد حال دفع هذا المبلغ الكبير فى طاهر طاهر ، خصوصا مع مطالبة ودعوات الجميع بتخفيض قيمة الصفقات فى ظل حالة الكساد الاقتصادي المسيطرة على كافة مجالات الحياة الأخرى وحتى لا تكون كرة القدم مصدر لغضب فئات الشعب المختلفة بسبب كم الإنفاق المبالغ فيه فيما يخص الصفقات.
 
المقاولون من حقه أن يحدد طلباته فى بيع  طاهر طاهر، وفقا لرؤيته فى تحديد سعر لاعبه وقيمة بيعه، ولكن عليه أن يضع فى حساباته معايير السوق الحالية، ومن الممكن أن يحقق أكبر المكاسب بطريقة أو بأخرى ، بتخفيض المبلغ المطلوب نوعا  ليكون بقدر طاقة النادى المشترى سواء الأهلى أو غيره، مع الاعتماد على امتيازات أو مكتسبات أخرى من الصفقة تكون شروط فى التعاقد و مرتبطة بمردود اللاعب مع ناديه الجديد أو تحديد نسبة جيدة حال بيعه لنادى أخر وخروجه للاحتراف عن طريق الأهلى، وفى هذه الحالة من الممكن أن يحصد المقاولون مبلغ أكبر من الـ40 مليون المطلوبة.
 
*كل ماسبق ليس علاقة من قريب أو بعيد، بقدرات وإمكانيات طاهر محد طاهر سواء الفنية أو البدنية إذ يملك مهارات خاصة ويتمتع بنيان قوى، ما يجعله لاعب قادر على صنع الفارق داخل أى فريق يدافع عن ألوانه، ولكنه السوق ..وقد يستحق سعر  أعلى من الـ40 مليون المطلوبين ولكن ليس فى الظروف الحالية. 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة