خالد صلاح

صينية لا تستطيع النوم إلا بغلق عينيها بـ"شريط لاصق" بعد جراحة تجميلية فاشلة

الإثنين، 11 مايو 2020 07:00 ص
صينية لا تستطيع النوم إلا بغلق عينيها بـ"شريط لاصق" بعد جراحة تجميلية فاشلة السيدة الصينية ما
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ادعت امرأة صينية أنها اضطرت إلى استخدام قطعة من الشريط اللاصق، للنوم بعد أن أخفقت جراحة الجفن المزدوجة فى إغلاق عينيها تمامًا.

 

وبحسب ما ورد دفعت المرأة، التي أشارت إليها وسائل الإعلام الصينية انفقت السيدة "ما" ، 20 ألف يوان  مايقارب الـ 2800 دولار أمريكى، لعملية جراحية فى الجفن فى احدى المستشفيات بتشنجتشو بمقاطعة خنان، فى سبتمبر 2018.

السيدة الصينية ما
السيدة الصينية ما

 

الإجراء التجميلي يخلق بشكل مصطنع النمط الغربى، بتجاعيد على الجفون العلوية، ورغم ذلك تحظى هذه الجراحة بشعبية كبيرة بين النساء الآسيويات.

 لسوء الحظ ، في حالة السيدة "ما" ، لم يتم تنفيذ الجراحة كما توقعت، لذلك ذهبت تعيد الجراحة مرة أخرى، ولكنها أصبحت أسوأ مما قبل، صُدمت المرأة لأنها أدركت أنها لم تعد قادرة على إغلاق عينيها بالكامل، بحسب "ديلى ميل"

 

قالت "ما": لم تكن عينى بحالة جيدة على الإطلاق منذ عملية الإصلاح، لا يمكننى إغلاق عينى بشكل صحيح، وصرحت للصحافة المحلية "لقد استخدمت الشريط منذ أكثر من عام الآن.. لا أستطيع أن أغمض عينى إذا لم أستخدم الشريط."

الشريط اللاصق
الشريط اللاصق

 

وزارت المرأة المستشفى مرارا وتكرارا، للشكوى من جراحة الجفن المزدوج، وتم تخييرها بين الجراحة التصحيحية الثانية، التى تتردد في قبولها أو 5000 يوان كتعويض، أى ربع المبلغ الذى دفعته في الجراحة الأصلية، ومع ذلك، فإن قبول أى من الخيارين يأتي أيضًا مع الحاجة إلى التوقيع على تنازل يعفى المستشفى من أى مسئوليات مستقبلية تتعلق بحالة السيدة ما، وهو ما يعنى إنه إذا كان لديها أى مشاكل، فلا يمكنها الاتصال بهم مرة أخرى.

 

مدير المستشفى نفى تقديم مثل هذا الاقتراح إلى ما، مدعيا أنه طلب إجراء تحليل قانونى لحالة المرأة، وإذا تقرر أن الجراحة هى المسئولة عن مشاكلها، فإن المستشفى سوف تكون مسئولة بشكل كامل.

 

في الوقت الحالي، مازالت السيدة ما تستخدم استخدام الشرائط لتتمكن من إغلاق عينيها بالكامل للنوم، لكنها قالت إنها ستواصل السعى للحصول على استجابة مقبولة من العيادة التى أفسدت الجراحة التجميلية وتسببت فى هذه المشكلة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة