خالد صلاح

حكاية جونسون مع كورونا.. 15 محطة لرئيس وزراء بريطانيا مع الفيروس.. بدأت بخطاب الرعب: ستفقدون أحباءكم.. وإعلان الإغلاق التام للندن 3 أسابيع.. وتنتهى بمغادرته للمستشفى.. ورسالته للأطباء: "مدين لهم بحياتى"

الأحد، 12 أبريل 2020 06:00 م
حكاية جونسون مع كورونا.. 15 محطة لرئيس وزراء بريطانيا مع الفيروس.. بدأت بخطاب الرعب: ستفقدون أحباءكم.. وإعلان الإغلاق التام للندن 3 أسابيع.. وتنتهى بمغادرته للمستشفى.. ورسالته للأطباء: "مدين لهم بحياتى" جونسون
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ ظهور فيروس كورونا نهاية 2019 في مدينة ووهان الصينية منطلقا إلى ما يزيد عن 200 دولة في العالم، ولهذا الفيروس الوبائى قصة خاصة مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، إذ أصيب "جونسون" بالفيروس مما أسفر عن دخول المستشفى ليس هذا فحسب بل مكث في الرعاية المركزة قرابة 4 أيام، في السطول التالية نرصد المحطات الهامة بين جونسون وكورونا، والتي تقدر بحوالي 15 محطة هامة.

 

المحطة الأولى بوريس جونسون يحذر البريطانيين "ستفقدون أحبائكم"
 

في 12 مارس طل جونسون على شعبه في خطاب مرعب للغاية، وقال جملته الشهيرة ودعوا أحباءكم، قائلا إن الأسوأ فيما يتعلق بتفشى فيروس كورونا المستجد فى المملكة المتحدة "لم يبدأ بعد"، وأوضح بوريس جونسون، فى مؤتمر صحفى، للإعلان عن "تأخير" خطة عمل الحكومة البريطانية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، "الفترة الأكثر خطورة ليست الآن ولكن بعد بضعة أسابيع اعتمادًا على سرعة انتشار الفيروس".

وأضاف جونسون، فى خطاب وصف وقتها بالمرعب، حسب ما نقلته وسائل الإعلام العالمية: "الفيروس أكثر خطورة من الأنفلونزا الموسمية، وسيصاب به المزيد من الناس"، وحذر رئيس وزراء بريطانيا من أن "المزيد من العائلات ستفقد أحباءها".

 

المحطة الثانية.. الإغلاق لمدة 3 أسابيع فى المملكة المتحدة
 

فرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسونن إغلاقا عاماً في المملكة المتحدة لثلاثة أسابيع بهدف الحدّ من تفشّي فيروس كورونا، وخاطب جونسون البريطانيين قائلا: "الزموا منازلكم"، مشيراً إلى أنّ الشرطة ستكلّف فرض التزام المواطنين هذه الإجراءات وسيحقّ لها فرض غرامات مالية على المخالفين

 

المحطة الثالثة.. إصابة جونسون، بفيروس كورونا

يوم 27 مارس  أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ثبوت إصابته بفيروس كورونا وقال إنه يخضع للعزل الذاتي لكنه سيواصل قيادة جهود الحكومة لمواجهة الفيروس، وقال جونسون "على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية، عانيت من أعراض طفيفة وجاءت نتيجة فحص الكورونا إيجابية".

وأضاف وقتها  "أخضع للعزل الذاتي الآن لكنني سأواصل قيادة استجابة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس".

 

المحطة الرابعة.. بوريس جونسون يرأس اجتماع الحكومة عبر تقنية الفيديوكونفراس
 

ووصل وقتها ممارسة أعمله وترأس اجتماع الحكومة عبر تقنية الفيديوكونفراس، وباشر جونسون مهام عمله من منزله منذ الإعلان عن إصابته بالفيروس.

 

المحطة الخامسة بوريس جونسون يشارك فى مبادرة التصفيق

شارك في حملة التصفيق للأطقم الطبية، وظهر رئيس وزراء بريطانيا أمام مقر إقامته بالعاصمة البريطانية لندن، وقال: "من أجل مساعدتهم، وحماية الأطقم الطبية والمرضى، يجب على الجميع البقاء في المنزل".

 

المحطة السادسة.. أعراض الإصابة بكورونا رغم مرور 7 أيام على الإصابة
 

قالت متحدثة باسم الحكومة إن جونسون "ما زال يعاني من استمرار أعراض كورونا بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة".

 

المحطة السابعة نقل رئيس الوزراء إلى المستشفى
 

نُقل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إلى المستشفى بعد عشرة أيام من إصابته بفيروس كورونا، حسبما أعلنت الحكومة، وطلب من

وقالت متحدثة باسم الحكومة نقل جونسون إلى المستشفى بأنه "خطوة احترازية" تم اتخاذها بناء على نصيحة الطبيب.

 

المحطة الثامنة.. يدخل العناية المركزة
 

دخل "جونسون" الرعاية الكرزة بعد تدهور حالته الصحية وطلب من وزير الخارجية دومينيك راب أن ينوب عنه عند الضرورة.

وقال الإعلام البريطاني  إن جونسون عانى من مشاكل في التنفس، وتم استخدام التنفس الصناعي.

 

المحطة التاسعة.. بدء التحسن
 

بعد ثلاث أيام من دخول العناية بدأ جونسون يتحسن، وقال وقتها داونينج ستريت إن بوريس جونسون قادر على المشي مرة أخرى بعد أن تم نقله من العناية المركزة إلى جناح المستشفى.

وجاء في بيان من رقم 10: "استطاع رئيس الوزراء القيام بالمشى لمسافات قصيرة ، بين فترات الراحة ، كجزء من الرعاية التي يتلقاها للمساعدة في شفائه.

وأوضح البيان "لقد تحدث إلى أطبائه وشكر الفريق السريري بأكمله على الرعاية الرائعة التي تلقاها. وقال البيان إن "أفكاره مع المتضررين من هذا المرض الرهيب."

 

المحطة العاشرة .. خروجه من العناية

يوم 9 إبريل خرج جونسون من غرفة العناية المركزة بعدما أمضى  ليلة ثالثة في العناية المركزة للعلاج من مضاعفات مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا ولكنه يتحسن ويمكنه الجلوس، بينما تستعد حكومته لمناقشة مراجعة أكثر عمليات العزل العام صرامة في تاريخ بريطانيا وقت السلم.

ونُقل جونسون (55 عاما) إلى مستشفى سانت توماس مساء يوم الأحد بعد استمرار معاناته من ارتفاع درجة الحرارة والسعال إلا أن حالته تدهورت يوم الاثنين، وتم نقله إلى وحدة العناية المركزة. وتلقى رئيس الوزراء علاجا بالأكسجين لكن لم يتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وقال وزير المالية ريشي سوناك أمس الأربعاء: "لقد كان جالسا في الفراش ويتفاعل بشكل إيجابي مع الفريق الطبي المعالج... حالته تتحسن".

 

المحطة الحادية عشر.. مزيد من التحسن
 

يوم 10 إبريل أي الجمعة الماضى أكدت الحكومة البريطانية، تحسن حالة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وأنه أصبح قادرا على المشي،

كما أكد المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن جونسون في مراحل تعافيه الأولى، والطاقم الطبي هو من سيقرر متى تنتهي فترة العلاج.

 

المحطة الثانية عشر..  السبت الأبيض على جونسون
 

أمس من أيام الله، كان يوم  السبت، الذى جاء على رئيس وزراء بريطانيا بالخير الوفير، بينما جاء على بريطانيا بالسواد الأعظم، حيث قال مسؤولون إن بريطانيا سجلت 917 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى  أمس العاشر من أبريل  ليصل بذلك عدد الوفيات الإجمالي في البلاد إلى 9875، فيما قال ووزير الصحة البريطاني  مات هانكوك إن بريطانيا لم تبلغ ذروة تفشي فيروس كورونا بعد.

فيما ذكر مسؤولون في قطاع الصحة اليوم السبت إن عدد حالات الوفاة في مستشفيات انجلترا ارتفع خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بتسجيل 823 وفاة جديدة ليصل الإجمالي إلى 8937.

وقالت خدمة الصحة الوطنية في انجلترا إن أعمار من توفوا تراوحت بين 11 عاما و102 وإن 33 منهم لم يكن لديهم مشكلات صحية أخرى.

وقال متحدث باسم داونينج ستريت "رئيس الوزراء يواصل تحقيق تقدم جيد جدا".

 

المحطة الثالثة عشر.. مغادرة المستشىفى
 

غادر المستشفى ليواصل تعافيه فى المقر الريفى، وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية، إن جونسون لن يعود إلى ممارسة عمله بشكل فورى، وأوضح المتحدث باسم الحكومة أن جونسون سيكمل مرحلة التعافي من كورونا داخل مقر الحكومة.

 

المحطة الرابعة عشر.. شكرا للأطباء
 

عقب خروجه من المستشفى جدد رئيس وزراء بريطانيا الشكر للأطباء، موجها لهم رسالة :" أنا مدين لكم بحياتى".

 

المحطة الخامسة عشر.. خطيبته تتحدث
 

أشادت كاري سيموندس خطيبة بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا الحبلى بالفريق الطبي الذي ساعده على تجاوز مرض كوفيد-19 مضيفة أنه كانت هناك أوقات "عصيبة جدا" في الأسبوع الماضي.

 

وقالت على تويتر "لا يمكنني شكر هيئتنا للصحة الوطنية بما فيه الكفاية. العاملون في مستشفى سان توماس كانوا رائعين بشكل لا يصدق. لست ولن أكون قادرة على رد جميلكم، ولن أتوقف أبدا عن شكركم".

 

وأضافت: "كانت هناك أوقات عصيبة للغاية في واقع الأمر خلال الأسبوع الماضي. مشاعري القلبية مع جميع من هم في ظروف مماثلة والذين يعتصرهم القلق على أحبائهم". 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة