خالد صلاح

جامعات مصر تصنع الإنجاز.. تصنيع أدوات الوقاية من كورونا بجامعة المنصورة

الخميس، 26 مارس 2020 11:52 ص
جامعات مصر تصنع الإنجاز.. تصنيع أدوات الوقاية من كورونا بجامعة المنصورة جامعة المنصورة
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت جامعة المنصورة فى تصنيع وإنتاج أدوات الوقاية الشخصية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وذلك فى إطار جهود الجامعات فى المشاركة مع مؤسسات الدولة لمواجهة فيروس كورونا.


وأظهر فيديو أرسلته وزارة التعليم العالى والبحث العلمى وجود خط إنتاج الكمامات داخل جامعة المنصورة و"بدل" كاملة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.


وكان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أعلن أنه نظرا لما تمر به مصر والعالم من جائحة فيروس كورونا المستجد، تم تشكيل لجنة برئاسة رئيس أكاديمية البحث العلمى الدكتور محمود صقر وعضوية علماء من المراكز البحثية والجامعات المصرية وتحالف البتروكيماويات للبدء فورا فى تنفيذ المبادرة، ومن أحد أهدافها توفير مواد معقمة ومطهرة طبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية وإتاحتها بسعر التكلفة وفتح باب التقدم لمنح استثنائية عاجلة لتلقى أفكار وحلول تكنولوجية مبتكرة لمجابهة فيروس كورونا.


وذكر بيان صادر عن وزارة التعليم العالى أنه تم فتح باب التقدم من 24 إلى 28 مارس 2020 بأكاديمية البحث العلمى.



ووجه عبد الغفار الدعوة للباحثين والمبتكرين المصريين للتقدم بمقترحات بحثية مبتكرة ضمن مبادرة "طبق فكرتك" لإيجاد حلول بديلة لنقص الإمكانيات العلاجية والصحية لمجابهة الوباء العالمى المتسبب به فيروس كورونا المستجد، والتقدم إلكترونياً عن طريق الموقع الرسمى للأكاديمية www.asrt.sci.eg، وآخر موعد للتقدم يوم 28 مارس 2020.


ومن جانبه، قال  الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية إن الخطة تم اعتمادها فى مجلس الأكاديمية الأخير رقم 176 لسنة 2020 برئاسة وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وستقدم الأكاديمية الدعم الفني والمادى واللوجيستى بهدف دعم وتفعيل الابتكارات المصرية للوصول إلى مرحلة الإنتاج الكمى، وتستهدف المنحة عدة مجالات منها تطبيقات أدوات التصنيع السريع واسعة الانتشار، الطابعات ثلاثية الأبعاد وماكينات CNC لتصميم كمامات يمكن إعادة استخدامها بعد تغيير الفلتر فقط، تصميم وحدة تحكم أو جهاز تنفس صناعي بسيط منخفض التكلفة وسهل الاستخدام وسهل البناء في إطار زمني طارئ، وتطوير منسوجات معالجة ومضادة للميكروبات للعاملين فى مجال الرعاية الصحية لحمايتهم وتقليل انتشار العدوى، بالإضافة إلى استخلاص الزيوت العطرية من النباتات الطبية والعطرية، إلى جانب تصنيع محلى لمعقم أيدى طبقا للمعايير العالمية لا يعتمد على الكحول، وتطوير مجموعات تشخيصية للكشف عن فيروس كورونا وطرق تشخيص أخرى مبتكرة ودعم البحوث الجارية على فيروس كورونا.


وأشار رئيس أكاديمية البحث العلمى، أنه سيتم تقييم المقترحات فنياً ودعوة الباحثين أو المبتكرين المقبولة مشروعاتهم أمام لجان علمية متخصصة مكونة من رجال الصناعة والاستثمار وأساتذة الجامعات وأكاديمية البحث العلمي وخبراء في إدارة المشروعات للتقييم النهائي من خلال الفيديو كونفراس، وسيتم إعلام الفائزين وبدء التعاقد في الأسبوع الأول من أبريل 2020.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة