خالد صلاح

لقاح من مرض الحمى القلاعية قد يساعد فى علاج سرطان البنكرياس

الأربعاء، 12 فبراير 2020 08:00 م
لقاح من مرض الحمى القلاعية قد يساعد فى علاج سرطان البنكرياس الحمى القلاعية يمكن أن تساعد في علاج سرطان البنكرياس
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من أن مرض الحمى القلاعية يسبب أزمة بين الماشية التي يصيبها، إلا أن العلماء الآن يقولون إن مرض الحمى القلاعية يمكن أن يساعد في علاج سرطان البنكرياس، من خلال تطوير بروتين من الفيروس، والذي يسبب تقرحات الفم في الحيوانات مثل الأبقار والأغنام والخنازير، إلى دواء سحري.

وأوضح علماء في جامعة كوين ماري بلندن وفقا لتقرير جريدة " الديلى ميل"، أنه كان قادرًا على التخلص تمامًا من أورام سرطان البنكرياس فى الفئران بل وحتى إطالة حياتهم، ويمكن أن تمهد نتائج الدراسة الطريق لعلاجات جديدة لسرطان البنكرياس.

صورة خبر ديلى ميل عن الحمى القلاعية
صورة خبر ديلى ميل عن الحمى القلاعية

 

وتعليقًا على البحث ، قالت الدكتورة إميلي فارثينج ، مديرة المعلومات البحثية العليا في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: "طور هذا البحث في المرحلة المبكرة دواءً جديدًا واعدًا يقلل نمو أورام البنكرياس في المختبر، ومع إجراء مزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان هذا الإجراء آمنًا وفعالًا للمرضى ، نأمل أن يوفر هذا يومًا ما أملاً جديدًا للأشخاص المصابين بهذا المرض".

يعد سرطان البنكرياس السرطان الحادي عشر في المملكة المتحدة ، وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، حيث يسبب حوالي 9200 حالة وفاة كل عام، كما أنه يصيب حوالي 57600 شخص في الولايات المتحدة كل عام ، ويقتل حوالي 47.050 ، وفقا لجمعية السرطان الأمريكية.

في مراحله المبكرة نادرا ما يسبب سرطان البنكرياس الأعراض، وعندما تظهر آلام في المعدة واصفرار الجلد والعينين وفقدان الوزن ، فقد يكون الأوان قد فات.

وإذا كان الورم كبيرًا أو قد انتشر، فإن علاج السرطان يكون أكثر صعوبة، حيث تكون الجراحة الطريقة الوحيدة لعلاج المرض، ولكنها لم تعد ممكنة في معظم الحالات.

فيروس قد يعالج سرطان البنكرياس من الحمى القلاعية
 

الفيروس الذي يسبب الحمى والبثور في الماشية يمكن أن يكون المفتاح لمعالجة هذا المرض الفتاك، فالحمى القلاعية يمكن أن تكون قاتلة للحيوانات، ركز الباحثون جزء البروتين، المأخوذ من فيروس مرض الحمى القلاعية، الذى يطلق عليه VP1 معطف البروتين.

يستهدف البروتين بروتينًا آخر يسمى ΑvΒ6 (alpha-v-beta-6)، وتم العثور على هذا البروتين فى مستويات عالية على سطح غالبية خلايا سرطان البنكرياس، وقام الفريق بدمج جزء بروتين الفيروس مع عقار قوي للغاية، لاستهداف خلايا سرطان البنكرياس.

عندما عولجت الفئران المصابة بأورام سرطان البنكرياس بمزيج من البروتين والعقاقير مرتين في الأسبوع لمدة تصل إلى 5 أسابيع ، تم قتل الأورام تمامًا، حيث أعطيت القوارض التي كانت تحتوي على أورام ΑvΒ6 جرعة صغيرة من مزيج الأدوية البروتيني ، مما أوقف نمو الأورام بشكل كامل.

ولكن عندما زادت الجرعة وأعطيت مرتين في الأسبوع، وجد الباحثون أن جميع الأورام في الفئران قد لقت مصرعها تماما، وذلك وفقا للنتائج التي توصلوا إليها في مجلة Theranostics.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة