خالد صلاح

لاعبة بالنادى الأهلى تقاضى الفنان أحمد فلوكس وتطالبه بتعويض 10 ملايين جنيه

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 02:44 م
لاعبة بالنادى الأهلى تقاضى الفنان أحمد فلوكس وتطالبه بتعويض 10 ملايين جنيه أحمد فلوكس-أرشيفية
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنظر المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، أولى جلسات محاكمة الفنان أحمد فلوكس، فى الدعوى القضائية التى أقامتها نيلى الشرقاوي، لمطالبة الفنان بتعويض قدره 10 مليون جنيه، على خلفية سب الفنان للشاكية التى رفضت حضور الفنان المغربى سعد لمجرد للقاهرة وتنظيمه لحفلة غنائية.

 
وأوضحت أوراق الدعوى التى حصل عليها "اليوم السابع"، أنه بناءً على طلب "نرمين عادل محمود عبد المقصود" وشهرتها "نرمين الشرقاوى"، لاعبة ومدربة بالنادى الأهلى؛ تم إعلام الفنان أحمد فلوكس بإقامة الدعوى الجنائية ضده على يد محضر بمحل إقامته.
 
وكشفت أوراق الدعوى، أنه بتاريخ 15 أكتوبر 2020، نشر الفنان أحمد فلوكس منشور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، للترحيب ودعم المطرب المغربى سعد لمجرد، إلا أنها اعترضت على الترحيب بسعد المجرد على إثر اتهامه بقضايا تحرش، فرد الفنان عليها مما تسبب فى تعرضها للسب والقذف على حد قولها.
 
مما دعا كل المتابعين لصفحة الفنان على موقع التواصل الاجتماعى إلى سب وشتم والتنمر على المدعية، وهو الأمر الذى دفع المدعية لتحرير محضر بإثبات الحالة قيد تحت رقم 9604 لسنة 2020 إدارى العجوزة، وحيث أن المدعية هى طالبة بكلية الفنون التطبقية، وتعمل لاعبة ومدربة بالنادى الأهلى، وممثلة للأفلام الوثائقية والتسجيلية، فقد أصابها أضرار مادية وأدبية من جراء فعلة المدعى عليه.
 
وأكملت أوراق الدعوى، أن المدعية بسبب ما حدث امتنعت عن الذهاب للنادى الأهلى بسبب التنكر الذى تتعرض له، منا أفقدها دخلها من النادى، وكان لها فيلم بعنوان " رسالة حب إلى العالم" تقوم هى فيه بدور البطولة، وبسبب هطاء المدعى عليه فقدت بطولة فيلم جديد، لأن كل من يراها يريد التحرش بها، بسبب تشويه سمعتها، وهذا ضرر ثابت يستوجب التعويض عنه.
 
وعليه أقامت المدعية الدعوى القضائية، وطالبت الفنان أحمد فلوكس بتعويض قدره 10 مليون جنيه، تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التى أصابت المدعية جراء فعل المدعى عليه من سب وقذف،  وتنمر ، وتحريض على التنمر، مع إلزامه بالمصروفات وأتعاب المحاماة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة