خالد صلاح

الجمارك المغربية: 14.7 مليار سيجارة دخنها المغاربة خلال عام 2019

الثلاثاء، 28 يناير 2020 04:51 م
الجمارك المغربية: 14.7 مليار سيجارة دخنها المغاربة خلال عام 2019 السجائر - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت إدارة الجمارك العامة فى المغرب، أن المملكة المغربية استهلكت 14.7 مليار سيجارة فى عام 2019، وبحسب الإدارة فقد بلغ حجم إيرادات ضريبة الاستهلاك الداخلى على التبغ فى المغرب، ما مجموعه 11.34 مليار درهم مع نهاية سنة 2019.

 

وتشير التوقعات إلى انخفاض طفيف فيما يخص استهلاك التبغ خلال سنة 2019، وأشارت تقديرات المختصين فى قطاع تجارة السجائر فى المغرب إلى أن الاستهلاك لم يتجاوز خلال العام الماضى 14.7 مليار سيجارة، مقارنة بـ15.1 مليار عام 2018، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الثلاثاء، عن موقع "نون الوطنية" المغربى.

 

ويشار إلى أن الجمارك السعودية، كانت قد أصدرت، اليوم الثلاثاء، منشور يحدد عدد السجائر المسموح بها للأفراد المسافرين البالغين 18 عامًا، والتى قدرت بـ200 سيجارة فقط معفاة من الرسوم الجمركية، والسماح مؤقتاً بدخول 1000 سيجارة للاستخدام الشخصى مستحقة للرسوم الجمركية.

 

وأكدت الجمارك السعودية خلال البيان المنشور على الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، أن الجمارك السعودية حددت السجائر المسموح بدخولها مع المسافرين الأفراد البالغين 18 عاماً، والمعفاة من الرسوم الجمركية هو 200 سيجارة فقط، والسماح مؤقتاً بتحصيل الرسوم المستحقة والضريبة بحد أقصى 1000 سيجارة، جاء ذلك تصحيحاً لما صرح به نائب محافظ الهيئة العامة للجمارك للشؤون الأمنية والتعاون الدولى، حول العدد المسموح به دخوله من السجائر الواردة برفقة المسافرين الأفراد.

 

وأشارت الجمارك السعودية أنه لم يتم تغيير كميات التبغ من الأنواع الأخرى " المعسل 500 جرام والسيجار 24 سيجار"، وما زاد عن هذه الكميات لا يسمح بدخولها، ويحق للمسافر إعادة تصديرها خلال الفترة النظامية أو مصادرتها، والعمل مؤقتاً بذلك حتى تلتزم شركات التبغ بما صدر من اللجنة المشكلة من عدة جهات حكومية لدراسة فحص "الدخان الجديد".

 

فى سياق آخر، خاطبت هيئة الجمارك والموانئ السعودية، نظيرتها فى مصلحة الجمارك المصرية، بإطلاق المملكة مشروع خدمة حجز المواعيد للشاحنات فى المنافذ البرية، وبحسب خطاب الجمارك السعودية فإن هذه الخدمة تهدف لتسهيل حركة نقل البضائع من وإلى المنافذ البرية بكل سهولة ويسر، وفى وقت قصير، مما يسهم فى تحفيز التشغيل بالسعة الكاملة على مدار اليوم، ويؤدى إلى تسريع عملية دخول وخروج الشاحنات.

 

وقال خطاب الجمارك السعودية، إن هذه الخدمة تطبق على مراحل، وتشمل المرحلة الأولى منها، منفذ جسر الملك فهد للشاحنات الصادرة أو العابرة لمملكة البحرين بتاريخ 15 يناير 2020، ومنفذ البطحاء للشاحنات الواردة من دولة الإمارات للملكة أو بقص المرور عبر أراضى السعودية بتاريخ 15 يناير 2020، وللشاحنات الصادرة أو العابرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريع 30 يناير 2020.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة