خالد صلاح

سيبها علينا.. هشام فقد ساقيه بحادث قطار ويحلم بـ"تروسيكل" للتنقل

الخميس، 23 يناير 2020 01:00 ص
سيبها علينا.. هشام فقد ساقيه بحادث قطار ويحلم بـ"تروسيكل" للتنقل هشام سمير عبدالله
الإسكندرية أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

معاناة يعيشها شاب يقيم فى سيدى بشر قبلى شارع 30 أرض الفضالى شارع محمد شريف الفضالى عمارة الياقوت الدور الخامس بمحافظة الإسكندرية، عندما فقد ساقيه فى حادث مأساوى بعد انزلاق قدميه أسفل عجلات قطار ابوقير عام 2006 وتسبب فى بتر كامل لساقيه وإعاقة حركية كاملة أعاقته عن العمل وعلى الرغم من إعاقته استطاع أن يتحداها واستكمل مسيرته التعليمية إلى أن حصل على دبلوم تجارة فوق متوسط.

"أعيش مأساة حقيقية بسبب إعاقتى وصعوبة التحرك خاصة فى المواصلات العامة وليس لدى مصدر رزق اعيش بمعاش ذوى الاحتياجات الخاصة من التضامن الاجتماعى لكى يكفى ايه علاج أو مساعدة أسرتى". بهذه الكلمات بدأ هشام سمير عبدالله من محافظة الإسكندرية، 25 عاما حديثه لليوم السابع أنه تعرض لحادث كبير منذ 14 عام عندما كان فى المرحلة الإعدادية وانزلقت قدميه أثناء تواجده فى قطار ابو قير بمحطة العصافرة شرق الإسكندرية وتم نقله إلى المستشفى والتى قررت بتر قدميه والتى كانت كالصاعقة عليه وعلى أسرته خاصة أن لديه شقيقه من ذوى الاحتياجات الخاصة ويحتاج إلى المساعدة.

وأضاف، أعانى كثيرا فى حياتى خاصة لاستكمال تعليمى حتى حصلت على دبلوم تجارة 5 سنوات لرغبتى فى استكمال تعليمى ولكن لا يوجد لى مصدر رزق سوى معاشى الذى احصل عليه من التضامن الاجتماعى وهو مبلغ بسيط حوالى 323 جنيه لا يكفى أكثر من ثلاثة أيام من الشهر.

ويقول "شقيقى من ذﻭى ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎصة ﻭلديه ﺇﻋﺎﻗﺔ ﺫﻫﻨﻴﺔ وان أسرتى كانت لديها امل كبير فى مساعدتهم على مصاريف المعيشة الصعبة خاصة بعد الحصول على شهادة تعليمية مناسبة ولكن بسبب إعاقته لا يستطيع الحركة ولا يوجد مكان ويقبل بتعيينه بسبب إعاقته.

واضاف أنه تقدم لعدد من المسؤولين للحصول على وظيفة وتروسيكل وعكازين لانه لا يستطيع التحرك من منزله إلى اى مكان بسهولة ولكن كل المحاولات بائت بالفشل ولكنه حصل على المعاش المستحق من وزارة التضامن الاجتماعى بدون اى شىء اخر.

 

للتواصل ت /01279383427

 

IMG-20200110-WA0001

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة