خالد صلاح

حبس بائع خردة لتصويره نجل شقيقه الطفل أثناء تعاطى المخدرات بالشرقية

السبت، 18 يناير 2020 01:55 م
حبس بائع خردة لتصويره نجل شقيقه الطفل أثناء تعاطى المخدرات بالشرقية حبس - أرشيفية
الشرقية – فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت نيابة ثانٍ الزقازيق العامة، بإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس بائع خُردة وصديقه 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ على خلفية إتهامهما بتصوير طفل ابن شقيق الأول أثناء تعاطى مواد مُخدرة.

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بانتشار مقطع فيديو للطفل "مكرم.ال" 10 سنوات، يتعاطى مواد مُخدرة "بانجو" بدائرة قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، فيما تبين أن وراء واقعة تصوير مقطع الفيديو المتداول عم الطفل "محمد.ال" بائع خُردة، وأحد أصدقائه.

وتبين أن عم الطفل صور الصغير وهو يتعاطى المواد المُخدرة لإخبار والدته بذلك، خاصةً وأن الأخيرة تعمل بالتسول. وتمكن ضباط مباحث قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، برئاسة المقدم أشرف ضيف، من ضبط والدة الطفل وعمه وشخص آخر ظهر بمقطع الفيديو، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس عم الطفل ومن ظهر برفقته بالفيديو على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل الأم بضمان محل إقامتها، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وعمل التحاليل اللازمة للطفل لبيان مدى تعاطيه للمخدرات.

يذكر أن قررت نيابة مركز أبوحماد بمحافظة الشرقية، اليوم، بإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، إخلاء سبيل الطالبة بطلة فيديو الحضن، بضمان محل إقامتهما، من سرايا النيابة وتسليمها لإسرتها، وإخلاء سبيل الشاب، وقررت النيابة تشكيل لجنة من المجلس القومي للطفولة، لفحص الحالة وكتابة تقرير عنها.

وكانت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة أبوحماد، بمديرية أمن الشرقية، قد استدعت كل من، "ر م ع" طالبة بمدرسة أبوحماد الثانوية الفنية الصناعية،  ومقيمة دائرة أبوحماد، والشاب الذي ظهر معها في الفيديو ويدعي" س م س" مقيم العاشر من رمضان، علي خلفية تدول فيديو لهما أمام المدرسة، وقيام الشاب بحضنها في الشارع وتهديد كل ما يحاول الاقتراب منها بالذبح، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 287 إداري  مركز شرطة أبوحماد لسنة 2020، وبالعرض علي نيابة أبوحماد، قررت إخلاء سبيلهما، وأمرت بتشكيل لجنة من الطفولة والأمومة، لفحص  الحالة.

ومن جانبه، قال محمد عبد الحميد الصادق، ممثل المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة بالشرقية،  لـ"اليوم السابع" إن المؤسسة تتصدي لهذه الحالات التي تزداد انتشارا مما لا يتواقف مع العادات والتقاليد  التي نتوارثها وهذه الأفعال مجرمة في مصر ويعاقب عليها القانون.
 

كان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالشرقية، قد تداولوا مقطع فيديو لشاب بتقديم باقة ورد لفتاة يحتضنها أمام المدرسة للنبات بابوحماد، وظهر فى المقطع المتداول، شاب يحمل باقة من الورد وخلفة مجموعة من الشباب، يقف أمام باب مدرسة الصنايع للبنات، وفور مشاهدة الفتاه له، يقدم لها الورد، قامت باحتضانه بحرارة، ليقوم باصطحابها قائلا " اللى هيبصلها هضربه بالنار "

وأفاد مصدر بمدينة أبوحماد أن والد الطالبة أكد أن الشاب الذي ظهر مع نجلته هو خطيبها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة