خالد صلاح

ساعات العمل الطويلة يترتب عليها ضربات قلب غير منتظمة.. دراسة توضح

الثلاثاء، 14 يناير 2020 10:00 م
ساعات العمل الطويلة يترتب عليها ضربات قلب غير منتظمة.. دراسة توضح الاجهاد فى العمل
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشير الأبحاث إلى أن الموظفين الذين يصابون بالإجهاد الشديد ـ ما يسمى بالـ "الإحتراق"ـ بسبب العمل لساعات طويلة هم أكثر عرضة لتطوير نبضات قلب غير منتظمة، ووجد الباحثون الذين تتبعوا 11 ألفاً لمدة 25 عامًا أن العمال المنهكين والمجهدين لديهم خطر أعلى بنسبة 20٪ للإصابة بالرجفان الأذيني.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وإذا تركت نبضات القلب غير المنتظمة دون علاج، فإنها تعرض المرضى لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية وفشل القلب، وكلاهما يمكن أن يكون مميتًا.

ويوصف الاحتراق، الذي تعتبره منظمة الصحة العالمية رسميًا الآن مرضًا، بأنه "الإجهاد المزمن في مكان العمل"، ويتعرض المصابون بالإرهاق بانتهاء الطاقة، ويخلو من الدافع وخيبة الأمل مع وظيفتهم.وقال خبراء من جامعة جنوب كاليفورنيا ، إن الإرهاق يسبب الالتهاب وزيادة الحساسية.

وقالوا إن هذين العاملين يجعلان من الصعب على القلب ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى الرجفان الأذيني "اضطراب ضربات القلب".

وكانت هذه أول دراسة تُجرى على الإطلاق للنظر في العلاقة المحددة بين الرجفان الأذيني المحترق، وهو معدل ضربات القلب بسرعة غير طبيعية، ويجب أن يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة.

ويعتبر الرجفان الأذينى مشكلة القلب الأكثر شيوعًا، حيث تؤثر على حوالي مليون شخص في المملكة المتحدة البريطانية وستة ملايين في الولايات المتحدة، حيث تتقلص الغرف العلوية للقلب بشكل عشوائي وأحيانًا بسرعة بحيث لا تستطيع عضلة القلب الاسترخاء بشكل صحيح بين الانقباضات.

ويمكن أن يؤثر ذلك على البالغين من أي عمر ، ولكنه أكثر شيوعًا لدى كبار السن - حوالي سبعة من كل 100 فوق 65 عامًا يعانون من دقات قلب غير منتظمة.

ونشرت النتائج في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة