خالد صلاح

الاثنين..حملة الكشف المبكر عن أورام الثدي تواصل أعمالها بمستشفيات جامعة الزقازيق

السبت، 11 يناير 2020 11:55 ص
الاثنين..حملة الكشف المبكر عن أورام الثدي تواصل أعمالها بمستشفيات جامعة الزقازيق حملة الكشف المبكر - ارشيفية
الشرقية - حمدى عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

 

تواصل حملة " الكشف المبكر على أورام الثدي" التي أطلقها قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الزقازيق أعمالها تحت رعاية الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة وذلك يوم الإثنين القادم 13 يناير الجاري بالعيادة الخارجية بمستشفي الطلبة بصيدناوي.

 

وقالت الدكتورة نهلة الجمال المشرف العام على قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الزقازيق أن الحملة تقدم خدماتها بإجراء الفحص والكشف الطبي على هيئة التمريض والجهاز الإداري والخدمات المعاونة وكذلك المترددين على مستشفيات السلام، والقلب والصدر، والأطفال، والاقتصادي ومستشفى الطلبة، مضيفة أنه في حالة ظهور شكوك في الإصابة بالمرض سيتم تحويل الحالات لإجراء الأشعة والتحاليل اللازمة للتأكيد من سلامتهم والاطمئنان عليهم. وتبدأ الحملة في مباشرة أعمالها في تمام الساعة التاسعة صباحاً وتستمر على مدار اليوم.

 

وأعلنت الجمال أن حصاد أولى فعاليات حملة الكشف المبكر على أورام الثدي بكليتي التجارة والآداب والتي أطلقها القطاع هو الكشف على 117 من الطالبات وعضوات هيئة التدريس والعاملات بالجهازي الإداري والخدمات المعاونة بالكليتين بمشاركة أساتذة وأعضاء هيئة التدريس بقسم طب الأورام بكلية الطب البشري بجامعة الزقازيق  .

 

وحرصت الجمال أثناء تواجد أعضاء الحملة بكلية الآداب على الالتقاء بطلاب الكلية في محاضرة توعوية  ، أعربت خلالها عن سعادتها بتواجدها بين طلاب وطالبات الفرقة الثانية قسم اللغة العربية لتوعيتهم بخطورة المرض وأهمية الاطمئنان والكشف الدوري مشيرة إلى أن أمراض الأورام لا تصيب السيدات فقط بل تصيب الجنسين كما تعتبر أورام الثدي من أسهل وأسرع الأنواع استجابة للعلاج إذا ما تم اكتشافها ومعالجتها مبكراً ،  وأن دور طلاب الكلية  يبدأ بعد هذه الخطوة بتوعية أفراد الأسرة والأقارب والجيران وعلى مستوى القرية أو الحى أو المدينة التي ينتمي إليها ،  مضيفة أن الحملة سوف تستأنف فعالياتها بباقي الكليات بعد الانتهاء من أعمال الامتحانات للفصل الدراسي الأول للوصول بجامعة الزقازيق إلى جامعة تتمتع بخدمات طبية متميزة ، وكما ستجوب الحملة قرى ومراكز محافظة الشرقية من خلال القوافل الطبية والتمريضية ضمن فعاليات مهرجان البيئة السابع عشر .

 

وقالت الدكتورة علا الفرارجي أستاذ طب الأورام أن الحملة لاقت إقبالاً كبيراً في اليوم الأول لها رغم ظروف الاستعداد للامتحانات بالكليات وأنه تم إجراء الكشف والفحص الطبي بالعيادة الطبية لكليتي التجارة والآداب، وتم تحويل بعض الحالات لإجراء الاشعة والتحاليل اللازمة لزيادة الاطمئنان مشيرة إلى أن نسبة الإصابة بأورام الثدي عالية فكل 8 سيدات بينهم سيدة مصابة بالمرض، وأن فحص الثدي لابد أن يتم بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة وفي حالة الشك بظهور تغيرات أو الاحساس بالألم في الثدي لابد من التوجه فوراً للطبيب والفحص الكلينيكي .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة