خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تأهل 6 مزارعين من المنيا للمرحلة الثانية فى مسابقة ترشيد استهلاك مياه الرى

الأربعاء، 07 أغسطس 2019 05:00 ص
تأهل 6 مزارعين من المنيا للمرحلة الثانية فى مسابقة ترشيد استهلاك مياه الرى المسابقة القومية لترشيد استهلاك مياه الرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأهل 6 مزارعين من محافظة المنيا للمرحلة الثانية من تصفيات المسابقة القومية الثانية لترشيد استهلاك المياه للمزارعين، التى تنظمها وزارة الموارد المائية والرى، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى.

وقدم المزارعون تجاربهم المميزة فى استخدام أساليب الرى الحديث لترشيد استهلاك المياه والحفاظ عليها، ومن المقرر تكريم التجارب الفائزة فى أسبوع القاهرة للمياه، المقرر عقده أكتوبر المقبل تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وطالبت الوزارة المزارعين بالترويج ونشر تجارب الرى الحديث فى نطاق الأراضى الزراعية المجاوره لهذه التجارب، حتى يستطيع أكبر قدر من المزارعين التعرف على فوائد تلك التجارب، ومن ثمَّ تعميمها لترشيد استهلاك المياه، وذلك من خلال روابط مستخدمى المياه خاصة بعد نجاح الفائزين فى مسابقة العام الماضى فى نشر تجاربهم بمحافظاتهم.

وأكدت الوزارة، أهمية ترشيد استهلاك المياه فى ظل التحديات التى تواجهها الدولة من ندرة المياه، مطالبة بضرورة ترشيد استهلاك المياه بكافة القطاعات وهو أحد أهم محاور الخطه القومية لموارد المياه وإستراتيجية الوزارة.

يذكر أن المسابقة تحت رعاية قطاع التخطيط بوزارة الرى من خلال مشروع الاتحاد الأوروبى لدعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية بقطاع المياه EU Water STARS، وتهدف إلى تعزيز الوعى بندرة المياه وتشجيع الممارسات الجيدة فى استخدام وسائل الرى الحديث لترشيد استهلاك المياه.

الجدير بالذكر أنه جرى إعداد مشروع  (EU-WATERSTARS) بهدف مساعدة الحكومة المصرية، ولاسيما وزارة الموارد المائية والرى فى جهودها لتحديث إطار إدارة المياه كمساهم رئيسى فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة فى مصر 2030 وللمساعدة فى تبسيط جميع الأنشطة الداخلية والخارجية NWRP 2037.

و خصص الاتحاد الأوروبى منحة قدرها 4.2 مليون يورو، والتى سوف تتناول خلال فترة 30 شهرًا 5 مجالات، المساهمة فى تهيئة بيئة مؤسسية ومالية مواتية و تحديث إطار إدارة المياه، و تنمية القدرات للمؤسسات ذات الصلة، و وضع خطط الاتصالات والمعلومات لتوعية الجمهور، و إعداد الدراسات الفنية المتكاملة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة