خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد إطلاق الرئيس صافرة البداية لتطوير القاهرة التاريخية.. "سوق السلاح وبوابة السلحدار وقبة المظفر" أولى المشروعات المستهدفة.. مدير المشروع: برتوكول مع "الإسكان" لترميم 3 آثار.. والعائد الأساسى هو الاستثمار

الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 06:00 م
بعد إطلاق الرئيس صافرة البداية لتطوير القاهرة التاريخية.. "سوق السلاح وبوابة السلحدار وقبة المظفر" أولى المشروعات المستهدفة.. مدير المشروع: برتوكول مع "الإسكان" لترميم 3 آثار.. والعائد الأساسى هو الاستثمار القاهرة التاريخية
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، صافرة البداية نحو الانطلاق لتطوير القاهرة التاريخية، وإخلاء المحافظة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية فى العام المقبل، لاستعادة القاهرة لدورها التاريخى والثقافى والسياحى والأثرى.

 

القاهرة التاريخية تمتلك 620 أثرا ومسجلة بقائمة التراث العالمى منذ عام 1979

وتحتل مدينة القاهرة التاريخية ،أهمية كبيرة وتاريخية نظرا لتواجدها بقوة داخل التصنيف العالمى اليونسكو منذ عام 1979 ومسجلة بقائمة التراث العالمى، كون عمائرها وتخطيط شوارعها  تحفة معمارية صعبة لن تتكرر وشاهده على تأثيرات حضاراتة متنوعة وثرية واستقلبت على مدى تاريخها نشاط بشرى متنوع ، وشوارعها مليئة بالتحف المعمارية بالإضافة إلى كونها مدينة قديمة حافلة بالآثار، اذ تمتلك 620 أثرا.

ويأتى أحد أهم أهداف الإحياء العمرانى فى مشروع تطوير القاهرة التاريخية ، جذب السياحة باعتبارها ركيزة اقتصادية اساسية فى الوقت الحالى،حيث تضم القاهرة العديد من الحضارات الشاهدة على العصور السابقة ، ومن بينها منطقة القلعة والجمالية والدرب الأحمر وسوق السلاح على اختلاف أنواعها، مع استهداف ترميم سبيل الأمير محمد بمنطقة سوق السلاح وبوابة منجك السلحدار خلف جامع الرفاعى،وأيضا أعمال ترميم قبة المظفر حيث يتم الآن العمل على مجموعة من الدراسات الانشائية للتدخل وكذلك زاوية ايدكين .

 

القاهرة التاريخية

وانتهى مشروع تطوير القاهرة التاريخية من فك وتركيب احجار مئذنة فاطمة الشقراء الواقعة بالقرب من جامع المؤيد شيخ المشروع ، والانتهاء من ترميم وإفتتاح مجموعة بيمارستان المؤيد شيخ والتى تعود إلى العصر المملوكى وتقع فى اتجاه بوابة درب اللبان.

قال محمود عبد الباسط مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إن مشروع الأحياء العمرانى للقاهرة التاريخية يعد واحدا من أهم المشاريع البحثية التى تخطط لمستقبل المدينة التاريخية والتى تتم بالتعاون مع كلية الهندسة جامعة القاهرة " مركز هندسة  الأثار والبيئة " و المستهدف من المشروع  تمثل فى عدة محاور منها التتبع التاريخى للنمو العمرانى للمدينة التاريخية ودراسات الحفاظ العمرانى والطاقة النظيفة وتطوير البنية التحتية كما شملت الدراسات ملف يخص التشريعات والقوانين وتعديلاتها بما يتناسب  والنمو العمرانى للمدينة وتشابك مصالحها مما يستدعى تعديلات تواكب طبيعة المدينة التاريخية  
وأضاف محمود عبد الباسط مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية ،أن ملف الأدارة والشراكة واحدا من أهم ملفات الأحياء العمرانى للمدينة التاريخية والذى يسعى الى تحقيق شكل أدارة موحد يشمل كافة الجهات المعنية بما يحقق  سلامة القراروكذلك سرعة التدخل للحفظ ودرء الخطورة وكذا كيفية تحقيق فرص تنمية بالشراكة مع النسيج العمرانى المحيط للمناطق الأثرية  كما تشتمل الدراسات على مخطط تطوير الأسواق الشعبية وتنمية الحرف ودراسات التنشيط السياحى مستهدفة السياحة الداخلية والخارجية . 
 
وعن مشوعات الترميم والتطوير لوزارة الأثار قال عبد الباسط،   أنطلق مخطط مشروع المائة أثر الذى يستهدف ترميم وتأهيل ما يقرب من 15 أثرا كبداية فى الفترة الحالية ومنها ما دخل بالفعل فى مرحلة التنفيذ مثل مجموعة  سوق السلاح المشتملة على سبيل و كتاب حسن أغا كوكليان  وواجهة حمام بشتاك وسبيل رقيه دود وسبيل مصطفى سنان  موضحا أنه عقب الانتهاء من عملية الترميم والتأهيل للمجموعة الأثرية سوف  يتم دراسة مشروع  لرفع كفاءة الشارع لجعله مناسب للزيارة مثل شارع المعز من حيث توفير المرافق واستغلال الفراغات  كما تمتد أعمال مشروع المائة أثر لتشمل منطقة الخليفة بمشروع صيانة قصر الأمير طاز وزاوية أيدكين البندقدارى وقبة المظفر الجارى دراسات أنشائية تخصها قبل البدء فى الأعمال , 
 

التنسيق مع وزارة الأوقاف لتطوير مسجدين تحت إشراف الآثار وبتمويل الأوقاف 

وأشار محمود عبد الباسط مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية ، إلى أنه يجرى التنسيق مع وزارة الأوقاف لترميم  مسجدى مرزوق الأحمدى وأبو بكر مزهر  بتمويل من وزارة الأوقاف وتحت أشراف وزارة الأثار ومن المخطط أن يتم عمل بروتوكول مشترك مع وزارة الأوقاف جارى الأعداد له لتشمل أعمال الترميم مساجد هامة أخرى كمسجد تترالحجازية ومشروعات صيانة وتطوير ورفع كفاءة لمساجد أخرى . 

  

برتوكول تعاون مع "الإسكان " لترميم وكالة قايتباى والسور الشمالى والشرقى القاهرة

 
 
  وفى عام 2014 إبان تولى المهندس إبراهيم محلب رئاسة مجلس الوزراء وقعت وزارة الآثار برتوكولا تعاون مع وزارة الإسكان ، تضمن تحمل وزارة الإسكان التمويل اللازم للمشروعات، على أن تقوم وزارة الآثار بمهام الإدارة التنفيذية لمشروع الترميم والتطويروالذى تضمن تطوير 3 مناطق أثرية.
وبدوره ،أكد محمود عبد الباسط مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية ، أن هناك برتوكول موقع مع جهاز القاهرة الفاطمية التابع لوزارة الإسكان للتعاون المشترك فى أعمال الترميم وأعادة التوظيف للعديد من الأثار الإسلامية  لترميم  وشملت أعمال البروتوكول حتى الأن 3 آثار وهى وكالة قايتباى بمنطقة باب النصر كمشروع ترميم وأعادة توظيف كفندق تراثى ذو طبيعة خاصة  ،و مشروع ترميم وإعادة توظيف السور الشمالى والشرقى للقاهرة ودراسة توظيف المخطط العام المحيط بالأسوار وأعادة دمجها مع البيئة كما شمل البروتوكول مشروع مسجد السيدة رقية الجديد  والذى يربط بين منطقتى الخليفة وزينهم 
  
أعمال تطوير القاهرة التاريخة ممتدة ودائمة وتتمثل فى الصيانة الدورية بعد انتهاء الترميم 
وأكد محمود عبد الباسط أن أعمال تطوير القاهرة التاريخية لم تتوقف ، حيث أن عمليات الصيانة تبدأ من أول  يوم بعد انتهاء الترميم ، وبالتالى فالمشروع دائم ومستمر، لافتا إلى وجود ما يقرب من 602 آثر داخل حدود المدينة التاريخية ،ويتم العمل فيها على حسب الحالة واولويات التدخل وتوفر الميزانيات الخاصة بالترميم ، مشيرا إلى أن  المدة الزمنية لتطوير كل آثر متفاوتة حسب حالته. 

  

العائد الأساسى من التطوير الاستثمار والحفاظ على الآثار 

وحول العائد المستهدف والمتوقع من عمليات الترميم والتطوير  أضاف عبد الباسط  ، أن الترميم يساعد على رفع القيمة العقارية لموقع التطوير بما يعود بالنفع على المواطنين ويضع الموقع على مسار الزيارة ليتمتع بحركة رواج أقتصادى تستفيد منها التجارية بشكل خاص، كما أن عمليات التطوير تجعله مكان مأهول وآمن وجاذب لطبقات سكانية متنوعة  ، لافتا إلى أن مشروع الأحياء العمرانى بملفه القانونى بصدد وضع  الدراسة القانونية المناسبة للشراكة من المستثمرين للقيام بأعمال الأستثمار فى أطار  ملائم وخادم للبيئة المحيطة به ، مؤكدا أن فكرة  أعادة الأستخدام المناسبة للمواقع  والمبانى الأثرية وفق القواعد المنظمة لذلك  مهمة لكونها تخلق شراكة مع المواطنين  بما يضمن تنيمة وأستدامة حقيقية للمنفعة بين الأثر والناس .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة