خالد صلاح

الإدارية العليا تؤيد نزع 24 فدان من شركة استثمار لصالح وزارة الإسكان

الخميس، 01 أغسطس 2019 04:28 م
الإدارية العليا تؤيد نزع 24 فدان من شركة استثمار لصالح وزارة الإسكان المحكمة الإدارية-أرشيفية
كتب أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 رفضت المحكمة الإدارية العليا ، دعوى البطلان الأصلية والمقامة من شركة استثمار ، لبطلان حكم إلغاء تخصيص قطعة أرض بمساحة 24 فدان بالشيخ زايد ، وأيدت المحكمة قرار اللجنة العقارية الذي قضي بإلغاء التخصيص لهذه الشركة واسترداد الأرض 
 
صدر الحكم برئاسة المستشار محمد حسن حجازى ، وعضـوية المستشـارين صلاح شندى ، وجمعة إبراهيم ، ود.مجدى الجارحى ، وياسر محمود نواب رئيس مجلس الدولة ، وأسست المحكمة حكمها السابق ، على سند تم تحرير عقد بيع قطعة الأرض بين هيئة المجتمعات العمرانية عام 1997 وشركة الطاعنة ، وأخطرت الهيئة الشركة بسرعة موافاة الجهاز بالمبالغ المستحقة عليها من أقساط ومصاريف إدارية و رسوم تنازل وعائد استثمار على متأخرات السداد وكذا عقد الشركة والسجل التجارى والبطاقة الضريبي ولم تستجب.
 
وعُرض الأمر على اللجنة العقارية وأوصت بفسخ التعاقد وإلغاء التخصيص لعدم سداد قسطين متتاليين ولعدم ثبوت الجدية ، وتكون الشركة الطاعنة قد خالفت أحكام القانون ، وأخلت بالتزاماتها التعاقدية ، إذ ثبت أنها لم تقم بسداد الأقساط فى مواعيدها المحددة طبقاً لبنود التعاقد ، ولم تلتزم بتقديم دراسات الجدوى الاقتصادية ، ولم تستلم الأرض، ومن ثم يكون قرار إلغاء التخصيص قد تم وفقاً لأحكام اللائحة العقارية وسليم قانونا .
 
ولم تقتنع المحكمة بما ساقه الطاعن بدعوى البطلان الماثلة ، والتى لاترقى إلى المساس بصحة الحكم ، وهو يستهدف فقط إعادة طرح موضوع الطعن على القضاء الذى فصل فيه بحكم بات ، كما أن بعض أسباب الطعن غير صحيحة وتخالف الثابت بالأوراق ، ولا تصلح أساساً صحيحاً وسنداً قانونياً لقيام دعوى البطـــلان الأصلية ، ووجب القضاء برفضها ، كما رفضت طلب احالة الدعوى الي دائرة مغايرة
 
وكانت محكمة القضاء الادارى ، أصدرت حكمًا يؤيد قرار ألغاء تخصيص قطعة الأرض للشركة ، بعد أن سددت لهيئة المجتمعات العمرانية مبلغ مليون ونصف جنيه ، وتأخرت عن دفع ما طالبته الهيئة من مستحقات مالية قيمتها 14 مليون جنيه ، وهو ما أيدته المحكمة الإدارية العليا 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة