خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مدير الكلية البحرية: طلابنا لديهم مستقبل كبير وواعد فى ظل التطوير والتحديث.. اللواء إيهاب صلاح: المعدات الحديثة تطلبت صناعة فرد مقاتل قادر على استخدامها.. والتميز سمة الطلاب فى الكلية

الإثنين، 22 يوليه 2019 02:00 م
مدير الكلية البحرية: طلابنا لديهم مستقبل كبير وواعد فى ظل التطوير والتحديث.. اللواء إيهاب صلاح: المعدات الحديثة تطلبت صناعة فرد مقاتل قادر على استخدامها.. والتميز سمة الطلاب فى الكلية اللواء إيهاب صلاح مدير الكلية البحرية
كتب زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد اللواء بحرى إيهاب صلاح، مدير الكلية البحرية، أن الكلية تقبل الحاصلين علي شهادة الثانوية العامة القسم العلمى شعبتى ( الرياضيات – العلوم) بشرط أن يكون الطالب شعبة العلوم قد تحصل على  70 % فأكثر في مادة الرياضيات بالصف الثانى الثانوى وكذلك القسم العلمي من شهادة الثانوية الأزهرية و الشهادات المعادلة من القسم العلمى بشرط ألا يقل المجموع عن 70 % فأكثر وألا يزيد السن فى 1 /  11 /2019  عن 21 سنة.
 
وأضاف مدير الكلية البحرية، أن أول إهتمام بسلاح البحرية، هو إنشاء الكلية البحرية لتخريج ضباط مؤهلين ومدربين تدريباً عالياً ليكونوا دعامة للأسطول البحرى المزمع تكوينه، حيث صدر فى 30 ديسمبر 1946م أوامر البحرية بتعيين البكباشى محمد يحى شكرى أفندى قائدا للكلية البحرية الملكية ، وخصصت للكلية البحرية المبانى الواقعة بين سراى رأس التين وفنار رأس التين بعد جلاء البحرية البريطانية، حيث تم قبول الدفعة الأولى من الطلبة وعدد 50 طالبا ألحقوا على الكلية الحربية منذ 1946 م لتلقى التدريب العسكرى الأولى لمدة ستة شهور وتغيرت مناهج الدراسة تغيراً شاملاً عما كانت عليه بمدرسة خفر السواحل البحرية . تمشيا مع تطور وحدات الأسطول البحرى المقاتل، وأصبحت مدة الدراسة بالكلية عامين دراسيين مقسمين إلى ست فترات كل منها ثلاث شهور.
 
وأضاف مدير الكلية البحرية:  بعد التوسع فى الدور الذى تقوم به الكلية البحرية من تخريج ضباط الأسطول الحربى والأسطول التجارى، كان لابد لها من مبنى يليق بما تقدمه من تعليم وتدريب , فانتقلت إلى مبناها الجديد عام 1966م الذى يقع على خليج أبوقير ، وذلك بعد تسعة عشر عاماً من العمل بالمقر القديم برأس التين ، وقد روعى فى مبنى الكلية الجديد أن يكون على أحدث النظم المتقدمة وأن يشتمل على الأقسام التعليمية فى مبان متسعة، مزودة بالمعامل المختلفة والمدرجات وقاعات الدراسة، ومساعدات التعليم والنماذج العلمية الحديثة ، فضلا عن بعض الأسلحة والمعدات المماثلة لتلك المستخدمة بسفن الأسطول كما توفرت للطلبة وسائل الإعاشة من العنابر والميسات والمطابخ ووسائل الترفيه المختلفة، وزودت الكلية بالملاعب الرياضية المتكاملة فى مختلف أنواع الألعاب.
 
وعن التطوير والتحديث الذى شهدته الكلية البحرية، أكد اللواء إيهاب صلاح،  ان الكلية شهدت دفعة قوية فى إتجاه التطوير والتحديث، وشمل هذا التطور تطبيق أحدث النظم التعليمية وتوفير المحاكيات والنماذج العلمية والمعامل المتخصصة المتقدمة ومساعدات التعليم والقاعات النموذجية للدراسة ، ومعامل الحاسب الاَلى مع تزويد مكتبة الكلية بالمراجع العلمية البحرية الحديثة وإستخدام مشاريع تخرج الطلبة وقيام الطلبة بعمل ماكيتات ونماذج السفن والغواصات والمعدات والأسلحة المستخدمة بالقوات البحرية تطبيقاً لما درسوه بالمناهج النظرية، مشيرا إلى أن طلاب البحرية المصرية لديهم مستقبل كبير وواعد فى ظل التطوير والتحديث، كما أن المعدات الحديثة تطلبت صناعة فرد مقاتل قادر على استخدامها.
 
وأضاف أن التطور قد امتد ليشمل الملاعب الرياضية الحديثة مثل ملاعب الإسكواش والتنس والكرة الطائرة والسلة، وإنشاء حمام حديث للسباحة مزود بالماء الساخن شتاءاً، مما طور ممارسة الرياضة المائية من سباحة وقفز وغطس ،كما حظيت رياضة الشراع بالإهتمام الفائق، وزودت الكلية بطرازات مختلفة من زوراق شراعية رياضية، وتم الحصول على العديد من المراكز المتقدمة فى المسابقات الدولية والمحلية.
 
وأشار اللواء إيهاب صلاح، إلى أن الكلية البحرية تهدف لتخريج ضباط بحريين مقاتلين من خلال انتقاء أفضل العناصر من الطلبة المنطبق عليهم شروط القبول للالتحاق بالكلية، واستقطاب أفضل العناصر من الضباط للعمل بهيئة تدريس الكلية وتدريبهم على طرق التعليم الحديثة، وتوفيرأحدث الأجهزة والمعدات والمحاكيات لمعايشة الأساليب الحديثة للمعركة البحرية، وإعداد الطالب بدنياً وذهنياً ونفسياً لمواجهة الأخطار والظروف القاسية أثناء العمل بالبحر، والتدريب العملى المستمر على القطع البحرية في المياة الإقليمية والدولية، والتقويم المستمر للبرامج والمناهج التعليمية والتدريبية للوصول لأفضل النتائج .
 
وقدم اللواء ايهاب صلاح، مدير الكلية البحرية، عدة نصائح للطلاب المتقدمين للالتحاق بالكليات العسكرية، منها الإلمام بالشروط العامة وكذا الشروط الخاصة لكل كلية ومعهد، والإجتهاد فى الإختبارات حيث أن الأفضلية للحاصلين على أعلى الدرجات وليس ناجح فقط، ضرورة الإهتمام بالصحة، واللياقة البدنية والسباحة، لآن الطلبة المتفوقين رياضياً فى الألعاب الجماعية أو الفردية لهم الأفضلية عند الإختيار، بالإضافة لتثقيف النفس بالقراءة والإطلاع على كل ما هو جديد، ويجب أن يعلم الجميع أنها مسابقة ومنافسة شريفة بين جميع الطلبة المتقدمين للإلتحاق بالكليات العسكرية لذا فعلى الطالب المتقدم بذل قصارى جهده، حيث ان تقييم الطالب يبدأ من لحظة شراؤه لملف الإلتحاق وأسلوب ملئ البيانات وكذلك أثناء تردده على الكلية لأداء الإختبارات المختلفة ومدى إلتزامة بالتوقيتات المحددة والتعليمات الصادرة إليه.
 
وتابع مدير الكلية البحرية: تقبل الحاصلين على شهادة الثانوية العامـة القسم العلمى شعبتى ( الرياضيات ـ العلوم ) بشرط أن يكون طالب شعبة ( العلوم ) قد حصل على 70 % فأكثر فى مادة الرياضيات فى الصف الثانى الثانوى، ووكذلك تقبل الحاصلين على شهادة الثانوية الأزهرية والشهادات المعادلـة مـن القسم العلمـى، مع ضرورة إجادة السباحـة إجادة تامة، ومدة الدراسة أربع سنوات يدرس فيها الطالب، علوم عسكرية عامة، علوم إدارية وانسانية، وعلوم بحريـة تخصصية، ويمنح الخريج درجة البكالوريوس فى الدراسات البحرية، وتعادل درجة البكالوريوس فى الدراسات البحرية التى تمنح للخريج شهادة ربان ثان، ويمكن للخريج أن يستكمل دراسته العسكرية فى الحصول على ماجستير العلوم العسكرية والزمالة ودرجة الدكتوراه.
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة