خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السجل الإجرامى للأسرة الحاكمة فى قطر.. "المياسة" شقيقة الأمير متهمة بالاتجار بالبشر والآثار بأمريكا.. أخوه محمد متورط فى اختراق الحسابات الشخصية لسياسيين أمريكيين.. و"جوعان" تهرب من ديون بالملايين فى انجلترا

الخميس، 13 يونيو 2019 12:00 ص
السجل الإجرامى للأسرة الحاكمة فى قطر.. "المياسة" شقيقة الأمير متهمة بالاتجار بالبشر والآثار بأمريكا.. أخوه محمد متورط فى اختراق الحسابات الشخصية لسياسيين أمريكيين.. و"جوعان" تهرب من ديون بالملايين فى انجلترا تميم بن حمد أمير قطر
كتب أمين صالح - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تاريخ أسود تحمله عائلة أمير قطر تميم بن حمد حيث تورطت شقيقته فى جريمة الاتجار بالبشر كما أنها لديها سجل حافل فى عمليات الإتجار بالآثار ومحاولة سرقتها من الدول العربية إلى جانب شقيقه محمد المتورط فى عمليات اختراق الحسابات الشخصية لشخصيات سياسية أمريكية تلك القضية التى تنظرها إحدى المحاكم الأمريكية.

فى هذا السياق فضحت قناة مباشر قطر ممارسات الأسرة الحاكمة فى الدوحة مؤكدة أن تنظيم الحمدين يحاول أفراد العائلة الحاكمة المتورطين فى ارتكاب جرائم كثيرة، ويحاول حاليا أن ينتشل تميم بن حمد شقيقته المياسة من أزمة كبيرة تتعلق بعمليات الاتجار بالبشر فى أمريكا.

 

تقول قناة مباشر قطر، أن المياسة شقيقة تميم بن حمد تورطت برفقة زوجها فى جرائم كثيرة مثل التجارة غير الشرعية، ودعم العناصر الإرهابية، فى دول عديدة بدءا من جنوب أفريقيا ووصولا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ووفقا للتقرير  طالت جرائم تميم وأسرته حيوان وحيد القرن، والبشر على حد سواء.

وأوضح التقرير، أن كل الجرائم التى ارتكبتها شقيقة تميم بن حمد سيتم محابتها عليها رغم الجهود الذى يبذلها تنظيم الحمدين، للتوصل لصفقة مشبوهة مع القاضي المنوط به الحكم فى هذه القضية من أجل تسويتها.

 

وفى وقت سابق أكد موقع قطريليكس التابع للمعارضة القطرية، أشار إلى أن شقيقة الأمير القطرى استغلت رئاستها لمجلس أمناء هيئة المتاحف لإخفاء نشاطها الإجرامى، فى سرقة الآثار، كما أن المياسة تدمر البلاد، وتتكفل هى بسرقة التاريخ، وأنها وسعت شبكة إرهاب العائلة بالمتاجرة فى آثار دول خربوها، حيث تخصصت فى سرقة آثار سوريا والعراق بالتعاون مع داعش.

الموقع التابع للمعارضة القطرية، استشهد بتقارير غربية كشفت أن نشاط المياسة بن حمد الثقافى واجهة لعمليات مريبة، واتهمها موقع "مودرن دبلوماسى" الأوروبى بغسيل الأموال، حيث فضح التقرير انخراطها فى أعمال مشبوهة لسرقة آثار دول بعينها، وأنها تنتهك حقوق العمال المشاركين فى بناء منشآت ثقافية، وأنها قدمت رشاوى لإنجاح مرشح قطر فى انتخابات "اليونسكو".

كما تورط شقيقه محمد بن حمد فى قضية اختراق عشرات الحسابات الشخصية لشخصيات سياسية أمريكية على رأسها أحد قيادات الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذى تقدم بدعوى قضائية ضده لازالت منظورة فى أحد المحاكم الأمريكية.

جوعان بن حمد هو الآخر لدى سجل إجرامى، حيث تهرب شقيق أمير قطر تميم بن حمد آل ثانى من سداد ديونه لكبار مدربى الخيول فى بريطانيا وأوروبا والتى وصلت إلى مليون جنيه استرلينى هذه الواقعة التى كشفتها منذ عدة أشهر عدة صحف بريطانية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة