خالد صلاح

نفسنا نقضى رمضان بين أربع جدران .. سكان منزل منهار بقلعة الكبش يعيشون فى الشارع

الإثنين، 15 أبريل 2019 12:00 م
نفسنا نقضى رمضان بين أربع جدران .. سكان منزل منهار بقلعة الكبش يعيشون فى الشارع انهيار منزل فى قلعة الكبش
أمنية فايد
إضافة تعليق
أرسل القارئ "أحمد عبد الونيس حسن" المقيم بعمارة رقم 1 بشارع سكة المناظر قلعة الكبش السيدة زينب مناشدة لخدمة صحافة المواطن باليوم السابع بخصوص انهيار المنزل الذى يسكن فيه من يوم 9 فبراير وإقامة أهالى المنزل فى الشارع من وقتها. 
 
وناشد القارئ قائلا: " هناك عدد كبير من الأسر يسكنون فى الشارع بعد انهيار المنزل بأطفالهم، ونحن نستعد للامتحانات وشهر رمضان كل ما نتمناه هو قضاء شهر رمضان فى شقة بها 4 جدران".
 
وأضاف: "المنزل صدر له قرار إزالة عام 2005 ولكن قمنا بتنكسيه لعدم قدرتنا على الحصول على بين بديل له، ولكن يوم 8 فبراير وقع جانب من المنزل وتم إبلاغ الشرطة والحى وقرروا هدمه بالكامل بعد إخلائه يوم 9 فبراير الماضى، ومنذ ذلك اليوم وجميعنا نعيش فى الشارع مع أطفالنا".
 
وناشد القارئ المسئولين ضرورة التدخل رحمتنا بالأطفال التى تجلس فى الشارع.
 
1
 

2
 
شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء
 
كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع
 
ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة