خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

شركة مياه الشرب بالقاهرة تتابع مشكلة مأسورة مياه بشارع مصطفى النحاس

الخميس، 14 فبراير 2019 04:00 م
شركة مياه الشرب بالقاهرة تتابع مشكلة مأسورة مياه بشارع مصطفى النحاس إصلاح ماسورة مياه - أرشيفية
كتبت _ أميرة عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ردا على ما تم نشره عبر خدمة صحافة المواطن عن كسر بماسورة مياه بنهاية شارع مصطفى النحاس بالقاهرة أكدت شركة مياه الشرب بالقاهرة، أنه يوجد بالفعل شكوى على قاعدة بيانات 125 للشاكى وعلى الفور بعد بلاغه تم إرسال فرقة صيانة إلى العنوان محل الشكوى وأفادوا بأنها بقايا مياه صرف صحى وليس مياه شرب وتم إبلاغ الشركة الشقيقة صرف صحى القاهرة ولم يجدوا شيئا لإصلاحه وتواصلوا بدورهم مع الشاكى .

 

و كان القارئ أرسل أشرف منصور، شكوى عبر الواتس أب اكد انه يسكن فى التبة آخر شارع مصطفى النحاس، يشكو من وجود ماسورة ينبعث منها مياه نتيجة كسرها من قبل ولم يتم إصلاحها على الوجه الأمثل.

 

وأكد القارئ، فى رسالته لصحافة المواطن باليوم السابع، على أن هذه الماسورة تسببت فى بركة طينية مستمرة لا تنتهى، مطالبًا بسرعة إصلاح هذه الماسورة لعدم إهدار المياه أولًا وعدم تعطيل حركة السير بالمنطقة.

 

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء

 

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك يصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة