خالد صلاح

هل تنازلت الدولة العثمانية عن ليبيا وباعتها لـ إيطاليا؟.. معاهدة أوشى تجيب

السبت، 28 ديسمبر 2019 04:00 م
هل تنازلت الدولة العثمانية عن ليبيا وباعتها لـ إيطاليا؟.. معاهدة أوشى تجيب أردوغان
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
ظهر الوجه الاستمعارى لتركيا تجاه ليبيا مؤخرا فيما يقوم به الرئيس التركي أردوغان، الذى يسعى لإرسال جنود ومعدات بهدف السيطرة على ليبيا مما يعيد للأذهان سؤال: هل باعت الدولة العثمانية ليبيا لإيطاليا فى عام 1912 وتنازلت عنها؟
 
وقعت بين الدولة العثمانية والقوات الإيطالية حرب تسمى بالحرب العثمانية الإيطالية وجرت أحداثها فى ليبيا فى الفترة بين عامى 1911 و1912 وكان نتيجتها عقد معاهدة "أوشى".. فما هى هذه المعاهدة وما الذى نصت عليه بالضبط؟
 
معاهدة "أوشى أو معاهدة "لوزان الأولى" وقعت بين مملكة إيطاليا والدولة العثمانية (تركيا) وتم توقيعها إثرالحرب العثمانية الإيطالية (1911-1912)، وعقدت في قلعة أوشى (ضواحى لوزان) بسويسرا فى 22 شوال 1330هـ الموافق 3 أكتوبر 1912، بموجبها انسحبت الدولة العثمانية من ليبيا، كما حصلت على امتيازات في ليبيا، وتركت أهلها وحدهم وجهًا لوجه أمام الإيطاليين.
 
وجهت إيطاليا إنذارا مدته ثلاثة أيّام للعثمانيين لقبول المقترح الإيطالي للمعاهدة، وبعد مفاوضات وقعت المعاهدة فى 18 أكتوبر 1912، ووقعها من الجانب العثمانى محمد نبيه بيك ورمبولجيون فخر الدين بيك ومن الجانب الإيطالى بييترو بورتيليني، جيودو فوسيناتو وجوزيبي فولبي.
 
ومن بنودها يلتزم الخليفة العثمانى بمنح الاستقلال الذّاتى لطرابلس وبرقة، وموافقة الحكومة الإيطالية أن يعين الخليفة العثماني القضاة في برقة وطرابلس، وسحب جميع الجنود والضّباط والموظفين من طرابلس وبرقة.
 
وكان نتيجة هذه المعاهدة أن أصبح الليبيون مطالبين وحدهم بالوقوف ضد إيطاليا المحتل الجديد، وقد ظلوا يشتكون من نارها قرابة 35 عاما، ضحوا بالكثير من دمائهم ويكفى أن إعدام البطل عمر المختار فى عام 1931 ميلادية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة