خالد صلاح

فيديو.. أحداث بيئية شهدها العالم فى 2019 بسبب تغير المناخ

السبت، 28 ديسمبر 2019 02:30 م
فيديو.. أحداث بيئية شهدها العالم فى 2019 بسبب تغير المناخ حرائق الغابات - أرشيفية
كتب محمد عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت شبكة "يورونيوز"، مقطع فيديو يستعرض أبرز الأحداث البيئية المرتبطة بتغير المناخ، فى كوكب الأرض خلال عام 2019، بداية من الحرائق الكبرى التى شهدتها العديد من المناطق حول العالم، وصولا إلى انهيار الكتل الثلجية وغيرها.

وتسببت أزمة المناخ والاحتباس الحرارى بتغييرات غير مسبوقة فى مناطق مختلفة تنوعت بين جفاف وحرائق دمرت مساحات شاسعة من الغطاء الأخضر والغابات بالإضافة إلى فيضانات هائلة تسببت بها الأعاصير والعواصف الماطرة وانهيار كتل جليدية ضخمة بسبب ذوبان الثلوج فى القطبين ما أدى لرفع منسوب مياه البحر.

وسجلت مناطق كثيرة فى عدة قارات معدلات قياسية لدرجات الحرارة، وأظهرت بيانات نشرتها خدمة كوبرنيكوس لتغير المَناخ إلى أن شهر أغسطس خلال العام الجارى 2019 هو ثانى أحرّ شهر تفوق حرارتُه درجة فاصل اثنين مئوية عن معدل حرارة ما قبل العصر الصناعي.

وجاء فى التغييرات المناخية التى شهدها الكوكب، تقلص الثقب الموجود فى طبقة الأوزون إلى أصغر حجم له منذ بدء السجلات الأولى له، بسبب ارتفاع درجات الحرارة فى القطب الجنوبى، بحسب وكالة ناسا، حيث سجل الثقب تقلبات فى حجمه بشكل طبيعى سنويا، وعادة ما يكون فى أكبر حالاته خلال أشد شهور نصف الكرة الجنوبى برودة، من أواخر سبتمبر إلى أوائل أكتوبر.

ومن أبرز التغييرات البيئية فى العام الجارى الذى يودعنا بعد أيام قليلة، انهيار عدد كبير من الكتل الجليدية الضخمة مع فقدان قسم كبير من الغطاء الجليدى فى القطبين، وصولا إلى الحرائق الهائلة التى دمرت أجزاء كبيرة من غابات الأمازون وكذلك غابات استراليا والولايات المتحدة وغيرها.

وجاء فى التقرير أيضا، أن الفيضانات وارتفاع منسوب مياه البحر فى المدن الساحلية حول العالم يعد من الأحداث البيئية البارزة والمرتبطة بتغير المناخ فى كوكب الأرض، وصولا إلى تسجيل معدلات قياسية لارتفاع درجات الحرارة فى مناطق مختلفة من العالم، ومنها ما شهدته العاصمة الفرنسية باريس، وانتشار ضباب الدخان فى المدن الكبرى بسبب التلوث.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة