خالد صلاح

الصحف العالمية اليوم: لجنة الاستخبارات بالنواب الأمريكى تستعد لكشف تفاصيل تقريرها عن عزل ترامب.. مبيعات الأونلاين فى البلاك فريداى بأمريكا تحقق 7.4 مليار دولار.. خليفة عبد المهدى عليه مواجهة الاضطرابات بالعراق

الأحد، 01 ديسمبر 2019 02:18 م
الصحف العالمية اليوم: لجنة الاستخبارات بالنواب الأمريكى تستعد لكشف تفاصيل تقريرها عن عزل ترامب.. مبيعات الأونلاين فى البلاك فريداى بأمريكا تحقق 7.4 مليار دولار.. خليفة عبد المهدى عليه مواجهة الاضطرابات بالعراق دونالد ترامب وبوريس جونسون
كتبت ــ ريم عبد الحميد - رباب فتحى – فاطمة شوقى – إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم، عددا من القضايا أبرزها، استعداد لجنة الاستخبارات بالنواب الأمريكى للكشف عن تفاصيل تقريرها عن ترامب واحتدام الحرب الانتخابية فى بريطانيا بعد هجوم جسر لندن. 

 

الصحف الأمريكية:

لجنة الاستخبارات بالنواب الأمريكى تستعد لكشف تفاصيل تقريرها عن عزل ترامب

حدد آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكى يوم الثلاثاء المقبل موعدا لعقد اجتماع للموافقة على الإعلان عن تقرير من المتوقع أن يتناول تفاصيل نتائج اللجنة حول تعاملات الرئيس دونالد ترامب مع أوكرانيا.

 

وقالت صحيفة واشنطن بوست، إنه من المتوقع أن يصبح أعضاء اللجنة قادرين على مراجعة التقرير بدءا من السادسة مساء الاثنين، قبل 24 ساعة من موعد الاجتماع المقرر، تماشيا مع قواعد اللجنة. ويأتى هذا بعد شهادات مغلقة مع 17 من الشهود الحكوميين وجلسات علنية مع عدد من هؤلاء المسئولين.

 

 ومن المتوقع أن يتم تقديم التقرير للجنة القضائية بمجلس النواب لدراسة مواد العزل ضد ترامب. ومن المقرر أن تعقد اللجنة القضائية جلسة للأخذ فى الاعتبار المعايير الدستورية والتاريخية للعزل.

 

ورأت واشنطن بوست، أن التقرير المتوقع صدوره، والذى جاء بعد أسبوعين من آخر جلسة معلنة عقدتها لجنة الاستخبارات، سيحافظ على الزخم للديمقراطيين فى مجلس النواب وهم يحققون فى احتمالات عزل ترامب.. وعلى الرغم من أن شيف ورئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى لم يلتزما بإطار زمنى محدد، فإن الاجتماع المقرر الثلاثاء سيضع المجس على مسار نحو الموافقة المحتملة على بنود العزل فى مجلس النواب قبل أعياد المبلاد، ويمهد لمحاكمة فى مجلس الشيوخ فى بداية العام المقبل.

 

وكان شيف قد كتب فى خطاب إلى زملائه الأسبوع الماضى، أن الدليل على ارتكاب مخالفات وسوء سلوك من قبل الرئيس والتى تم جمعها حتى الوقت الحالى واضحة وبالكاد ما يثار خلاف حولها.

 

 وأشار إلى أن ترامب قبل أو استغل تدخل دول اجنبية فى الانتخابات القادمة، بما فيها تلك فى 2020، وهذا أمر عاجل لا يمكننا الانتظار أمامه لو أردنا حماية أمن وسلامة الانتخابات.

 

مبيعات الأونلاين فى البلاك فريداى بأمريكا تحقق 7.4 مليار دولار

قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية، إن مبيعات البلاك فريداى فى الولايات المتحدة هذا العام كانت الأكبر على الإطلاق، حيث أنفق الأمريكيون 7.4 مليار دولار على الشراء الإلكترونى فى البلاك فريداى، و4.2 مليون دولار فى يوم عيد الشكر الذى وافق الخميس الماضى.

 

 ومع حلول عيد الشكر هذا بعد ستة أيام عن العام الماضى، فإن تجار التجزئة عمدوا إلى عرض إعلاناتهم وعرضوا خصومات كبير على العديد من المنتجات مثل الأجهزة والسلع الرياضية وأجهزة التلفزيون والمستهلكين ولعب الاطفال، بحسب شركة Adobe Analytics.

 

 وقال جاسون ووسلى، نائب رئيس الشركة لمنتجات التجارة، إنه موسم البيع المرتبط بالإجازات كان قصي، وهو يخلق تأثير ضغط.

 وأنفق المستهلكون الأمريكيون 11.6 مليار دولار على الإنترنت خلال اليومين الخميس والجمعة. وكان يوك الجمعة أيضا أكبر يوم على الإطلاق لمبيعات عبر الموبايل، حيث مثلت 2.9 مليار دولار، وأصبح الناس أكثر راحة عند الشراء عبر الإنترنت وعبر هواتفهم الذكية.

 

 وتوقع ووسلى أن ينفق المستهلكون 29 مليار دولار إلكترونية بين يومى الخميس الماضى والاثنين المقبل فى الفترة التى تستمر خمسة أيام وتعرف باسم "أسبوع السايبر"، والتى تستحوذ على نسبة 20% من إجمالى المبيعات الإلكترونية التى تقدر بقيمة 143 مليار دولار التى تنبأت بها الشركة فى موسم الإجازات الحالى.

 

 وكانت من بين أكثر المنتجات مبيعات ألعاب فيديو "فيفا 20" ومادين 20، ومن المنتجات الإلكترونية أجهزة لاب توب أبل وأجهزة تليفزيون سامسونج.

 

نيوزويك تطرد صحيفة كتبت تقريرا غير دقيق عن خطة ترامب فى عيد الشكر

ذكر موقع "واشنطن أكسمنير" أن صحفية بمجلة نيوزويك الأمريكية، والتى كتبت تقريرا غير دقيق عن خطط ترامب فى يوم عبد الشكر، قد تم فصلها عن عملها. وكان التقرير الذى نشرته الصحيفة قد زعم أن ترامب خطط فقط للتغريد ولعب الجولف خلال عطلة نهاية الأسبوع، وعدم ذكر الرحلة التى قام بها إلى أفغانستان.

 

كانت جيسيكا ومنج، التى تصف نفسها على تويتر بالمحررة السياسية التى تغطى شئون إدارة وعائلة ترامب، قد نشرت فى البداية تقريرا صباح الخميس قبل الإعلان عن رحلة ترامب إلى أفغانستان. وكان عنوان التقرير الأولى: " كيف يقضى ترامب عيد الشكر، يعرد ويلعب الجولف والمزيد".

 

  وقال ممثل لنيوزويك لموقع واشنطن اسكمنير، إن المجلة حققت فى الإخفاقات التى أدت إلى نشر التقرير غير الدقيق الذى أشار إلى أن ترامب يقضى عيد الشكر فى كتابة التغريدات ولعب الجولف وليس زيارة القوات فى أفغانستان. وأوضح ممثل نيوزويك أنه تم تصحيح القصة وإنهاء عمل الصحفية المسئول عنها. وأشار إلى أنهم سيواصلون مراجعة العملية، ولو تتطلب الأمر سيقومون باتخاذ المزيد من الإجراءات.

 

  كانت نيوزويك قد قامت بتصحيح التقرير بعد الإعلان عن زيارة ترامب لأفغانستان.

 

وعلق ترامب ونجله دونالد ترامب جونيور على قصة نيوزويك عبر السوشيال ميديا، وقال ترامب جونيور فى تغريدة وصورة من العنوان الرئيس لنيوزويك "الأخبار الكاذبة تكذب".. بينما علق ترامب قائلا: كنت أعتقد أن نيوزويك لا تعمل.

 

الصحف البريطانية:

خليفة عبد المهدى عليه مواجهة الاضطرابات

سلطت صحيفة "الاوبزرفر" البريطانية الضوء على آخر تطورات المشهد العراقى، وقالت إن البرلمان يبدأ اليوم عملية انتخاب زعيم جديد بعد استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قبل أيام، معتبرة أن خليفته سيتعين عليه التغلب على الاضطرابات الشديدة التي تنتشر في جميع أنحاء البلاد والتي دفعت قوات الأمن ضد المتظاهرين منذ ما يقرب من شهرين.

 

وقالت إن المخاوف تتصاعد حيال انهيار البلاد وتفككه.

 

وأشارت إلى مقتل ما لا يقل عن 45 مدنياً كانوا يحتجون حول مدينة الناصرية الجنوبية يوم الخميس في واحدة من أسوأ الحوادث في اندلاع الاحتجاجات الأخيرة ضد الحكومة. كان من المفترض أن تكون تصرفات الحكومة عبارة عن استعراض للقوة الغاشمة في أعقاب القصف بالقنابل الإيرانية في النجف يوم الأربعاء ، وهو الهجوم الذي كان أقوى تعبير عن المشاعر المعادية لإيران من قبل المتظاهرين العراقيين.

 

لكن الحملة الأمنية لم تؤجج إلا استياء متزايدًا في وسط وجنوب العراق، وأصبحت المواجهة بين المتظاهرين المتحدين في الشوارع والطبقة السياسية المحاصرة أكثر ترسخًا.

 

على المحك الآن هو ما إذا كان عراق ما بعد صدام الذي بنته الولايات المتحدة يظل قابلاً للتطبيق بعد 16 عامًا من الغزو الذي أطاح بنظام البلاد وأعاد ضبط مقاليد توازن القوى في المنطقة.

 

وقالت الصحيفة إنه "منذ العام 2003 اتسمت الحكومات العراقية بالنزعة الطائفية بينما حول الوزراء مؤسسات الدولة إلى إقطاعيات يعود ولاؤها الاول لجماعات سياسية محددة أكثر من الدولة نفسها".

 

وأوضحت الصحيفة، أنه "كنتيجة لذلك شاع الفساد والمحسوبية في كل مؤسسات القطاع العام التي نهبت ثروة البلاد من النفط وتركت العراقيين بعانون الفقر ولا يجدون أي فرص عمل، وبالتالي كان التصدي لنهب القطاع العام هو المطلب الأول لحركة الاحتجاج التي بدأها شباب محرومون سرعان ما انضمت إليهم طوائف أخرى من المجتمع".

 

فى مقال سابق.. بوريس جونسون يصف الفقراء بـ"الفاشلين واللصوص والمدمنين" 

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن رئيس الوزراء بوريس جونسون وصف من قبل أفقر 20 في المائة من المجتمع بأنهم "سيئو المظهر وفاشلون ولصوص ومدمنو مخدرات"، وذلك فى مقال رأي فى صحيفة "ديلى تليجراف" عام 2005، فى إطار هجومه حينها على حكومة حزب العمال.

 

وكتب جونسون ، الذي كان آنذاك نائبًا فى البرلمان ورئيس تحرير مجلة سبكتاتور ، "إن الفجوة الحقيقية تكمن في الطبقة بأكملها من الناس الموجودون الآن فى البرلمان ويملئون المقاعد الخضراء والحمراء في قصر ويستمنستر ، والـ 20 في المائة السفلى من المجتمع - المجموعة التي تزودنا بهؤلاء سيئو المظهر ، الفاشلون ، اللصوص ، مدمنو المخدرات و 70.000 شخص فقدوا في سجوننا ولم يتعلموا شيئاً سوى كيف يصبحون مجرمين أكثر فاعلية."

 

وقال النائب العمالي ديفيد لامي لـ Business Insider ، التي كان أول من تحدث عن المقال، إن تعليقات جونسون كشفت "ازدراء لأشخاص الطبقة العاملة في جميع أنحاء المملكة المتحدة".

 

لقد تم انتقاد رئيس الوزراء بالفعل بسبب مقال نشره عام 1995، حيث هاجم الأمهات العازبات وأطفالهن "السيئين، الجهلة، العدوانيين وغير الشرعيين". كما اعتبر الرجال من الطبقة العاملة أنهم "من المرجح أن يكونوا في حالة سكر، إجراميين، وبلا هدف، بلا حول ولا قوة ويأسين."

 

في مقالته عام 2005 بعنوان "الفقراء يتعرضون للسرقة في الحرب العمالية الطبقية" ، ادعى جونسون أن حزب العمال لم يفعل سوى القليل من أجل الفئات الأكثر حرمانًا في المجتمع "باستثناء إبقائهم في المكان الذي يقيمون فيه حقًا في حزب العمال".

 

 

الصحافة الإيطالية والإسبانية:

شاهد.. النساء تجددن الاحتجاجات فى تشيلى وهتافات ضد العنف الجنسى

عاد آلاف النساء إلى شوارع سنتياجو للتظاهر ضد العنف الجنسى، وارتدين ضمادات سوداء على أعينهن أمام قصر لا مونيدا، مقر السلطة التنفيذية التشيلية، وفقا لصحيفة "الدياريو" الإسبانية.

 

وانتقل فيروس الاحتجاجات ضد العنف الجنسى إلى العديد من الدول مثل كولومبيا وجمهورية الدومينيكان والمكسيك وألمانيا وفرنسا، وذلك بعد أن بدأت فى تشيلى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك 18 ألف معتقل فى الاحتجاجات الواسعة ضد حكومة سيباستيان بينيرا، وتم نقل 30 ألف شخص لجلسات الاستماع والتحقيق معهم بسبب جرائم مختلفة منذ اندلاع أعمال العنف فى البلاد.

 

كما تظاهر المئات فى تشيلى بسبب عنف رجال الشرطة ضد المتظاهرين، خاصة جوستافو جاتيكا الذى أصيب برصاصة فى وجهه أثناء المظاهرات، وفابيولا كامبيلاى التى فقدت عينها بسبب الغاز المسيل للدموع.

 

وأوضحت الصحيفة أن مئات المتظاهرين أصيبوا فى أعينهم بسبب الغاز المسيل للدموع والكريات الصلبة التى توجد بداخل الرصاص المطاطى، وحتى الآن، عانى أكثر من 230 شخصًا من إصابات فى العين وفقًا لبيانات المعهد الوطنى لحقوق الإنسان فى تشيلى.

 

ويحاول الرئيس سيباستيان بينيرا ، الذى يتمتع بشعبية بنسبة 12٪ وبدون وجود مسئول حاكم، إبرام اتفاق بشأن الأمن فى البرلمان، والذى يشدد العقوبات على جرائم مثل النهب ويسمح للقوات المسلحة بحماية البنية التحتية، معلنا أن الحكومة فى تشيلى ستتخلى عن خطط خفض الديون لما لا يقل عن 1.5 مليار دولار سنوياً فى مسعى لزيادة الإنفاق الاجتماعي، وذلك لتهدئة الاحتجاجات الشعبية.

 

 وزير الدفاع الإيطالى: جيشنا مستعد للعب دوره ضد العملية التركية فى سوريا

أكد وزير الدفاع الإيطالى لورينزو جويرينى أن الجيش الإيطالى مستعد لأن يلعب دوره فى حالة توافق المنظمات الدولية لإرسال قوة لدعم سوريا أمام الوجود التركى.

وأضاف جويرينى، فى أعقاب جلسة الاستماع بالبرلمان الإيطالى، أنه تمت مناقشة الإجراء التركى الأحادى الجانب ضد سوريا أيضًا فى إطار آخر اجتماع وزارى لحلف شمال الأطلسى (الناتو)، والذى تم خلاله استنكار التداعيات الخطيرة فى ظل الوضع الإنسانى والأمنى ومكافحة تنظيم "داعش"، وفقا لما نقلتة وكالة "نوفا" الإيطالية.

وأشار جويرينى إلى أن الإدانة لهذه الأعمال والنداء الموجه إلى تركيا لوقف هجومها، كان توجها مشتركًا أيضًا فى أوروبا، حيث تم اتخاذ قرارات جوهرية وغير رمزية مثل قيود تصدير الأسلحة.

وفيما يتعلق بسوريا، قال جويرينى، إنه "من الواضح أن كل فرضيات القوة المتعددة الأطراف التى يمكن وضعها بهدف التدخل يجب أن تحصل على الشرعية في ولاية واضحة للأمم المتحدة، وذلك فى سياق عملية سياسية تتطلب موافقة الأطراف".

 

الصحافة الإيرانية:

فتح باب الترشح للانتخابات التشريعية في إيران وسط صمت التيارات السياسية

في أول أيام فتح باب الترشح للانتخابات التشريعية في إيران، تكهنت صحيفة افتاب يزد الإيرانية الإصلاحية ترشح رئيس البرلمان الحالي على لاريجانى لرئاسة الجمهورية في 2021 المقبلة، وذلك بعد أن أعلن عدم نيته في خوض معترك الانتخابات التشريعية المزمع اجراؤها فبراير 2020.

 

وقالت الصحيفة الإصلاحية، أن كثيرون يرون أن تصريحات لاريجانى الذى تولى رئاسة البرلمان الإيرلنى لـ 3 دورات متتالية، كشفت النقاب عن مشاركته في الانتخابات الرئاسية، الأمر الذى لم يؤكده أو ينفيه.

 

صحيفة آرمان ملى أيضا كتبت أن لاريجانى فضّل انتخابات 2021 على انتخابات 2020، وقالت إن أحد الأسباب الرئيسية في عدم خوضه الانتخابات التشريعية هذه المرة قد يكون احتمال دعم التياري الاصلاحى والأصولى.

 

وفى الدورة البرلمانية الأخيرة، خاض لاريجانى الانتخابات على قوائم التيار الاصلاحى، لكنه هذه المرة لم يميل إلى الدخول في ائتلاف مع أي من التيارات، كما أن لاريجانى حرم نفسه من مساندة الإصلاحيين له عندما قال أنه لم يعد بحاجة إلى دعمهم كما أن التيار الأصولى لا يرغب في دعمه أيضا، ومن هنا اعتبرت الصحيفة أن كل هذه دلائل على معادلة السلطة في انتخابات 2020 البرلمانية، وحتى لا تنهى خسارته في البرلمان مستقبله السياسي.

 

من جانبها، انتقدت صحيفة ابتكار الإصلاحية صمت التيارات والأحزاب السياسية، وكتبت جرس الانتخابات يدق وسط صمت الأحزاب"، ولم يتبين بعد أى برنامج أو استراتيجية مكتوبة لأى تيار سياسى، وأن الإصلاحيين لايزالون منشغلين بطريقة مشاركتهم في الانتخابات ولم يحددوا بعد بأى آلية سيدخلون ميدان الانتخابات.

 

على جانب آخر، فإن الأصوليين يأملون من الأن في الفوز بالانتخابات، وقالت الصحيفة إن كلا التيارين تناسوا برامج واستراتيجيتهم من أجل رفع مستوى مشاركة الشعب.

 

وعلى صعيد آخر، رصدت صحيفة افتاب يزد موجة غلاء في الغذائية، وقالت أن رصد آخر أسعار السلع الأساسية في الأسواق بعد رفع أسعار البنزين، يشير إلى حدوث موجة غلاء في بعض القطاعات لاسيما في المواد الغذائية وذلك مخالفة لوعود الحكومة. فضلا عن رفع قيمة أجرة سيارات النقل.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة