خالد صلاح

شعور مرضى القلب بالوحدة يرفع احتمالات تعرضهم للوفاة 3 أضعاف

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 11:00 م
شعور مرضى القلب بالوحدة يرفع احتمالات تعرضهم للوفاة 3 أضعاف امراض القلب
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توصلت دراسة حديثة إلى أن مرضى القلب الذين يعانون الوحدة هم أكثر عرضة للوفاة خلال عام من دخولهم المستشفى.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كانت النساء بدون أصدقاء أكثر عرضة للوفاة ثلاث مرات بعد 12 شهرًا من علاج القلب في المراكز المتخصصة، وواجه الرجال الوحيدون ضعف المخاطر.

ويحث العلماء الدنماركيون معالجة الشعور بالوحدة، والتي وجدت الدراسات أنها تؤثر على الصحة بقدر ما تؤثر على السمنة.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام فريق مستشفى جامعة كوبنهاجن بفحص النتائج الصحية لمدة عام للنوبات القلبية وإيقاع القلب غير الطبيعي ومرض انسداد الصمامات ومرضى قصور القلب.

ومن هؤلاء المرضى – 70% منهم من الرجال، وأجاب 13443 على استبيانات بعد الخروج من خمسة مراكز القلب الدنماركية.

طلبت هذه الاستطلاعات من الضحايا الإبلاغ عن حالة صحتهم الجسدية ورفاههم النفسي ونوعية حياتهم.

تم تسجيل عادات أخرى مثل التدخين والشرب ، مثلما إذا كانوا يعيشون بمفردهم أو مع أشخاص آخرين ، للسيطرة على هذه العوامل التي تسبب الموت.

كان المرضى الذين قالوا إنهم وحيدون أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للقلق والاكتئاب ، بينما أبلغوا عن انخفاض جودة الحياة.

وأظهرت النتائج التي نشرت في مجلة “Heart” أن الشعور بالوحدة زاد من خطر الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب بنسبة 114% للرجال و 192% للنساء.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة