خالد صلاح

س وج.. كل ما تريد معرفته عن المسلة الناقصة فى أسوان؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن المسلة الناقصة فى أسوان؟ المسلة الناقصة فى أسوان
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

تبدأ وزارة الآثار خلال الأيام المقبلة فى تنفيذ مشروع خفض المياه الجوفية، وإزالة الحشائش حول المسلة الناقصة فى أسوان، وخلال السطور المقبلة نعرف بالمسلة.

س / ما هى المسلة الناقصة؟

ج / المسلة الناقصة هى مسلة من الجرانيت الوردى فى أسوان.

المسلة الناقصة (1)
المسلة الناقصة (1)

 

س / أين تقع بالتحديد المسلة الناقصة؟

ج / توجد  المسلة الناقصة فى الجزء الشمالى لمحجر يقع بالقرب من أسوان على الشاطيء الشرقى للنيل، ويبعد نحو 1 كيلومتر شرق نهر النيل.

المسلة الناقصة (2)
المسلة الناقصة (2)

 

س / ما هو ارتفاع المسلة الناقصة؟

ج / ارتفاع المسلة سيصل إلى نحو 41 م تقريبا، ويبلغ ضلع مقطعها عند قاعدتها 4 متر فى 4 متر، ويصل وزنها عند اكتمالها نحو 1168 طن.

س / متى تم إنشاء المسلة؟

ج / لم يتم تحديد مرحلة الإنشاء حتى الآن، ويعتقد أن بدء العمل فيها كان فى عهد الملكة حتشبسوت بغرض نقلها ونصبها فى معبد الكرنك بالأقصر. وبعد أن حفر العمال المصريون القدماء المسلة من ثلاثة جهات، تمهيدا لخلعها من الأرضية وإكمال تجهيزها اكتشفوا شرخا فيها يجعلها لا تصلح، فتوقف العمال عن تكملتها، ولا يزال السطح السفلى للمسلة بطول 42 مترا متصلا بالصخرة الأرضية التى تقطع منها.

المسلة الناقصة (3)
المسلة الناقصة (3)

 

س / ما هو المشروع الذى تقوم به وزارة الآثار للمسلة؟

ج / تبدأ وزارة الآثار فى خفض منسوب المياه الجوفية أسفل المسلة، وذلك توفير معونة أمريكية لتنفيذ المشروع، كما ستتم إزالة الحشائش الناتجة عن المياة الجوفية حول المسلة الناقصة، خلال الأسبوع المقبل.

المسلة الناقصة (4)
المسلة الناقصة (4)

 

س / لماذا تتم إزالة الحشائش حول المسلة الناقصة؟

ج / إزالة الحشائش حول المسلة الناقصة لأنها تحجب الرؤية لمن يريد مشاهدتها من قبل الزوارة المسلة، ولذلك ستبدأ الوزارة خلال الأسبوع المقبل فى تنفيذ المشروع.

المسلة الناقصة (5)
المسلة الناقصة (5)

 

المسلة الناقصة (6)
المسلة الناقصة (6)

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة