خالد صلاح

ما تم إنجازه للاستعدادات لمعرض النماذج الأثرية فى كندا؟ الوزارة تجيب

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 10:00 م
ما تم إنجازه للاستعدادات لمعرض النماذج الأثرية فى كندا؟ الوزارة تجيب المستنسخات الأثرية
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

كشف الدكتور عمرو الطيبى، المدير التنفيذى لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار، عن أن الوحدة انتهت من حوالى 80 % من معروضات معرض كندا للمستنسخات الأثرية، المقرر إقامته فى مدينة تورونتو بكندا تحت عنوان "كنوز مصرية".

وأوضح المدير التنفيذى لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المعرض يضم 286 قطعة، وهى قطع مباعة بالكامل، بحوالى 3.5 مليون جنيه، والمقرر شحنها خلال شهر ديسمبر المقبل.

المعرض يضم العديد من النماذج الأثرية منها "كرسى العرش والعجلة الحربية والمقاصير الذهبية للملك توت عنخ  آمون، وراس نفرتيتى، وبورتريهات الفيوم، وحجر رشيد، ومجموعة من أيقونات قبطية، وخزف من الفن الإسلامى".

جدير بالذكر أن وحدة النماذج الأثرية بوزارة الآثار، تحت إدارة الدكتور عمرو الطيبى، المدير التنفيذى لها، تعمل على إعداد خطة تطوير شاملة لآليات العمل بالوحدة، بما يضمن الاستفادة القصوى من الكفاءات الفنية الموجودة حاليًا وتطوير خطوط الإنتاج بالوحدة من خلال الميكنة لمواكبة متطلبات السوق المحلية والعالمية، وتلبية لحجم الإقبال المتزايد على شراء نماذج الآثار المصرية.

وتهدف لتطوير أيضًا إلى تأسيس صناعة واعدة وفقًا لمواصفات وضوابط علمية وفنية سليمة، تسهم وبشكل فعال فى حماية حقوق الملكية الفكرية، وتحقق المردود الاقتصادى اللائق من استثمار ميراثنا الثقافى والحضارى.

يذكر أن الدكتور عمرو الطيبى حصل على درجة الدكتوراه فى الآثار المصرية من أكاديمية العلوم البولندية وتحت إشراف الدكتور كارول مشلفيتس، أستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة بالأكاديمية ورئيس البعثة الأثرية البولندية العاملة بمنطقة آثار سقارة، وكانت بعنوان "تمثيل المرأة فى النحت ثلاثى الأبعاد خلال عصر الدولة الحديثة" وتناولت دراسة تماثيل المرأة خلال عصر الإمبراطورية المصرية الحديثة، والتى شهدت قرابة خمسمائة عام من الاستقرار السياسى والرخاء الاقتصادى، وهو يُعد من أهم وأعظم عصور التاريخ المصرى القديم.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة