خالد صلاح

سيرينا ويليامز تواصل الجدل.. لاعبة التنس العالمية فى كاريكاتير يصور غضبها عقب انفعالها على أحد الحكام.. متابعون يصفوه بالعنصرى واضطهاد للمرأة.. ومعارضون: الأمر ليس له علاقة بالمرأة وهى تمثل منتخب بلدها فقط

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 07:30 م
سيرينا ويليامز تواصل الجدل.. لاعبة التنس العالمية فى كاريكاتير يصور غضبها عقب انفعالها على أحد الحكام.. متابعون يصفوه بالعنصرى واضطهاد للمرأة.. ومعارضون: الأمر ليس له علاقة بالمرأة وهى تمثل منتخب بلدها فقط سيرينا وليامز خلال المباراة النهائية لبطولة التنس والكاريكاتير
كتبت - هبة مكى
إضافة تعليق
تسبب كاريكاتير نشره أحد رسامى صحيفة "Herald Sun" الأسترالية عن نوبة الغضب التى انتابت اللاعبة المخضرمة سيرينا ويليامز فى نهائى بطولة أمريكا المفتوحة للتنس جدلاً واسعاً فى وسائل الإعلام الأمريكية، فالبعض اعتبره تمييزا عنصريا وعرقيا والبعض دافع عن الرسام لتدخل جريدته فى حملة للدفاع عنه أيضأ.
 
الكاريكاتير الذي تسبب فى الجدل
الكاريكاتير الذي تسبب فى الجدل
 
كان الكاريكاتير يصور سيرينا وهى تقفز على مضرب التنس غاضبة لتكسره وعلى الأرض لهاية للأطفال تعبيراً عن عدم مسئولية أفعالها وتشبيهها بالأطفال وفى الخلفية يظهر الحكم وهو يقول للاعبة التى تنافسها فى المباراة "هل يمكنك أن تدعيها تفوز؟".
 
 
وتوالت ردود الأفعال الغاضبة من الكاريكاتير على وسائل الإعلام الأمريكية، لتصف الرسام بأنه متحامل على اللاعبة وأن رسمته تدل على التمييز العرقى واضطهاد للمرأة، وأن نوبات الغضب من المحتمل حدوثها خاصة فى المباريات النهائية، حيث أن مثل هذا السلوك حدث كثيرأ من لاعبين رجال ولم يصورهم فى رسومه وأن سيرينا لم تقفز فى الهواء لتكسر مضربها مثلما صورها فى كاريكاتيره طالبين منه الاعتذار، والبعض أشار إلى تصويره ناعومى أوساكا "منافسة سيرينا فى المباراة" فى رسمته بيضاء وبشعر أشقر مع أنها صاحبة بشرة سمراء فى حين ظهرت سيرينا ذات بشرة سمراء فى الكاريكاتير فى اتهام واضح للتمييز العرقى ضد سيرينا.
 
 
الصحيفة على موقعها الإلكتورنى
الصحيفة على موقعها الإلكترونى

دفاع الصحيفة عن رسامها الكاريكاتيرى
دفاع الصحيفة عن رسامها الكاريكاتيرى
 
وحاول "مارك نايت" راسم الكاريكاتير الدفاع عن نفسه بنشر كاريكاتير سابق له ينتقد فيه سلوك لاعب رجل فى أحد مباريات بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، مطالباً عدم الزج بجنس اللاعب عندما يتعلق الأمر بالسلوك.
 
 
بينما ساندت صحيفة "هيرالد صن" راسمها الكاريكاتيرى على موقعها الإلكترونى، فقال رئيس تحريرها "دامون جونستون": "أظهرت لاعبة التنس نوبة غضب عارمة فى حدث عالمى، وصور كاريكاتير مارك ذلك والأمر ليس له علاقة بالجنس أو العرق".
 
 
ردود فعل غاضبة على رسام الكاريكاتير
ردود فعل غاضبة على رسام الكاريكاتير

هجوم رواد تويتر علي الكاريكاتير
هجوم رواد تويتر علي الكاريكاتير
 
ورد البعض على مهاجمى مارك بأن تصرف سيرينا لم ينم عن المهنية فى الملعب مطلقاً بالرغم من أنها لاعبة تنس مخضرمة ومن يعتقد خلاف ذلك فهو منحاز لها فقط، مطالبين بالتوقف عن استخدام حجة حقوق المرأة لأن سيرينا لم تكن تناضل من أجل مساواة المرأة فى الملعب، هى تمثل بلدها فى مباراة وتخضع لقوانين اللعب وانتابتها نوبة غضب فقط.
 
 
أحد الردود التى تهاجم تصرف سيرينا
أحد الردود التى تهاجم تصرف سيرينا
 
 
يذكر أن نوبة الغضب للاعبة التنس التى أثارت الجدل وقعت يوم السبت الماضى أثناء المباراة التى جمعتها بمنافستها اليابانية ناعومى أوساكا، فى نهائى بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، التى انتهت بفوز ناعومى بعد هزيمتها سيرينا بنتيجة 6-2 و6-4، وقامت سيرينا برمى مضربها بعصبية مما أدى إلى كسره بعد فشلها فى تسديد ضربة سهلة وعوقبت على هذا الفعل بخسارة نقطة لتدخل بعدها فى مشاحنة ساخنة مع حكم الكرسى "الحكم كارلوس راموس" بعد حصولها على نصيحة تدريبية خلال اللعب واتهمته بأنه لص وكاذب ويدين لها باعتذار وبأنه عاملها بطريقة مختلفة عن اللاعبين الرجال ليتم معاقبتها بخسارة شوط كامل، واتهمت اللاعبة الأمريكية الحكم بأنه متحيز ضد النساء لأنه لم يخصم شوطا قبل ذلك من رجل لأنه قال "لص" وأكدت إنها سمعت لاعبين رجال يصفون حكاماً آخرين بأوصاف كثيرة مشابهة لما فعلته هى دون عقاب.
 
 
سيرينا وناعومى بعد انتهاء المباراة
سيرينا وناعومى بعد انتهاء المباراة
 
وكانت سيرينا تسعى للفوز فى هذه المباراة لمعادلة الرقم القياسى المطلق لعدد ألقاب البطولات الكبرى الذى تحمله الأسترالية مارجريت كورت "24 لقب" ، وذلك بعدما خسرت أيضا فى يوليو نهائى بطولة ويمبلدون الإنجليزية أمام الألمانية "أنجيليك كيربر".
 
 
وقام الاتحاد الأمريكي للتنس بفرض غرامة على سيرينا تبلغ 17 ألف دولار بسبب انتهاكها اللوائح خلال المباراة النهائية وكانت العقوبة بسبب الإهانة اللفظية التى وجهتها إلى الحكم ولحصولها على نصيحة تدريبية أثناء اللعب وبسبب إلقاء المضرب علي الأرض.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة