خالد صلاح

هلال العام الهجرى الجديد يزين سماء مصر الليلة.. يرى فى الثامنة مساء بعد مولده بـ 24 ساعة ويساعد على رؤية أربعة كواكب.. يصل للبدر فى 25 سبتمبر ويندثر تدريجيا حتى التربيع الأخير فى 2 أكتوبر

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 05:30 م
هلال العام الهجرى الجديد يزين سماء مصر الليلة.. يرى فى الثامنة مساء بعد مولده بـ 24 ساعة ويساعد على رؤية أربعة كواكب.. يصل للبدر فى 25 سبتمبر ويندثر تدريجيا حتى التربيع الأخير فى 2 أكتوبر هلال
كتب محمد محسوب
إضافة تعليق

يظهر اليوم فى الأفق هلال شهر محرم للعام الهجرى الجديد لأول مرة بعد مولده أمس، حيث يمكن للراصدين رؤيته باستخدام التليسكوبات الثنائية العينية للباحث، ويظهر مكشوفا بالكامل، فى تمام الساعة 8 مساءا أى بعد حوالى 24 ساعة من المولد والاقتران.

كيف سيرصد القمر حول دول العالم؟

الجميعة الفلكية بجدة، قالت إن فرص رصد القمر الصغير مساء اليوم، تختلف بشكل كبير حول العالم، حيث ستكون أفريقيا وأمريكا الجنوبية والجزر فى جنوب المحيط الأطلسى أفضل الأماكن لرؤيته، وبشكل عام رؤية هذا القمر الصغير ستكون أسهل فى النصف الجنوبى للكرة الأرضية.

هلال
هلال
 

عمر الهلال اليوم سيصل إلى 24 ساعة عند الـ8 مساء

 
وأضافت، أن القمر وقع فى المحاق أمس الأحد، عند الساعة 8:01 مساء بتوقيت القاهرة "6:01 مساء بتوقيت جرينتش" متنقلا من سماء الفجر عائدا لسماء المساء، مشيرة إلى أنه بحسب المعايير الفلكية من الصعب ولكن ليس من المستحيل رؤية أى قمر عمره أقل من يوم واحد "24 ساعة"، ومن المستحيل تقريبًا رؤية أى قمر يقل عمره عن (18 ساعة) من بعد وقوعه في مرحلة المحاق، موضحة أنه اليوم الاثنين ، يكون عمر القمر 24 ساعة فى تمام الساعة 8:01 مساءا (6:01 مساء بتوقيت غرينتش) ما يعنى بأنه يكون بعمر يوم واحد عند غروب الشمس لكل من يعيش على أو بالقرب من خط الطول الرئيسى.

وأكدت، أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار عمر القمر عندما تغرب الشمس والفترة الزمنية الضيقة لرؤية القمر الصغير، بعد وقت قصير من غروب الشمس ولكن قبل حلول الظلام، مشيرة إلى أنه بالنسبة لمعظم النصف الشرقى من الكرة الأرضية سيكون عمر القمر أقل من يوم واحد، وعند غروب شمس الاثنين، وبالنسبة للنصف الغربى سيكون القمر بعمر أكثر من يوم واحد، موضحة أنه إلى جانب ذلك يمكن رؤية أربعة كواكب هى الزهرة ، المشتري ، زحل والمريخ .

هلال 2
هلال 2
 

الهلال يساعد على رصد الكواكب

وبالنسبة لكوكب الزهرة و يرصد فى الأفق الجنوبى الغربى بعد غروب الشمس وبداية الليل حيث يشاهد بسهولة بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء فائق اللمعان باستثناء المناطق فى أقصى شمال الكرة الأرضية مثل ألاسكا و الدول الإسكندنافية حيث يغرب الكوكب هناك فى وقت مبكر بعد غروب الشمس، أما كوكب زحل فيمكن رؤيته بعد غروب الشمس وبداية الليل، حيث يصل زحل إلى أعلى نقطة في السماء بعد غروب الشمس ثم المريخ بعده بساعتين، وسيبقى كوكب زحل سيبقى فى قبة السماء حتى الساعة الثانية صباحًا فى أوائل سبتمبر، وبحلول نهاية الشهر سيغرب عند حوالى الساعة 12 مساءً ، وسوف يتبع كوكب المريخ زحل تحت الأفق الغربى بعد ساعتين تقريباً، وبالنسبة لكوكب المشترى عملاق النظام الشمسى مشرقًا طوال الشهر، حيث يرصد عاليا فى قبة السماء بعد بداية الليل، ويظهر منخفضًا إلى حد ما فى جنوب غرب السماء عند خطوط العرض الشمالية، وفى نصف الكرة الجنوبى يرصد المشترى عاليا جدا فى الأفق الغربى.

المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
 

موعد بدر شهر محرم وتربيعه الأخير

فى السياق ذاته قال الدكتور محمد غريب، رئيس قسم الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية،  لـ"اليوم السابع"، إن قمر شهر المحرم سيصل لمرحلة التربيع الأول يوم 17 سبتمبر الجارى فى تمام الساعة الواحدة و15 دقيقة صباحا بتوقيت القاهرة.

وأضاف، أن الشهر سيكتمل بدره يوم الثلاثاء 25 سبتمبر فى تمام الساعة الرابعة و52 فجرا، موضحا أنه سيلغ مرحلة التربيع الأخير فى 2 أكتوبر المقبل فى تمام فى تمام الساعة 11 و45 صباحا.

وأوضح، أن شهر محرم سيبلغ طوله 29 يوما، حيث ستكون نهايته يوم الثلاثاء الموافق 9 أكتوبر المقبل.

41406013_2360342570648395_7246193527292428288_n

وقال إن هلال محرم "اقتران" فى تمام الثامنة ودقيقة واحدة مساءً بتوقيت القاهرة المحلى أمس الاثنين، مضيفا أنه لوحظ أن الهلال الجديد لم يولد عند غروب شمس أمس فى مدينة القاهرة وكذلك فى جميع العواصم والمدن العربية والإسلامية ما عدا داكار ونواكشوط ومراكش وفاس والجزائر، مشيرا إلى أنه يلاحظ وجود فترة زمنية لمكث الهلال فوق الأفق بعد غروب الشمس أمس فى الغالبية العظمى للبلدان العربية والإسلامية بالرغم من حدوث الاقتران بعد غروب الشمس.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة