خالد صلاح

مبيض محارة مسن: الأطباء منعونى من العمل لإصابتى بالدرن ومحتاج عملية ميه بيضا

الخميس، 12 يوليه 2018 08:00 م
مبيض محارة مسن: الأطباء منعونى من العمل لإصابتى بالدرن ومحتاج عملية ميه بيضا محرر اليوم السابع مع عم ثابت
كتب رامى محيى الدين
إضافة تعليق

فى منزل آن بما تحمله من تبعات الزمن وترك عليه بصماته كما تركها على السكان وفى غرفة بلا حمام يجلس عم ثابت محمد على البالغ من العمر 73 عاما وحيدا بلا ونيس ، حيث إنه لم يتزوج .

محرر اليوم السابع مع عم ثابت
محرر اليوم السابع مع عم ثابت

جاء عم ثابت من محافظة سوهاج بحثا عن لقمة العيش واستقر فى منطقة البصراوى بإمبابة وكان يعمل مبيض محارة، وكانت الأمور تسير على ما يرام إلى أن أصيب فى هام 1993 بالدرن، وطلب منه الأطباء التوقف عن عمله كمبيض محارة إلى الأبد ولكن الرجل لم يكن يعرف أى مهنة أخرى فبدأ يعمل باليومية فى أى شىء آخر، أعمار تكسير أو ماشابه من الأعمال الخاصة بالمقاولات (الفاعل).

محتويات الغرفة
محتويات الغرفة
 

ويحكى عم ثابت معاناته فى الحياة فيقول انا كان ليا دوسيه فى مستشفى الصدر وبعد أربع سنين من العلاج قالولى إن الدوسيه بتاعى ضاع ورحت للمدير وادنى ورقة وبعد كده زهقت من الجرى على الورق ومن ناحية تانية أن بعد ما كبرت فى السن ما بقاش حد عاوز يشغلنى بيقولولى إحنا خايفين ناخدك معانا لا تموت وتجيبلنا مصيبة .

الأدوية
الأدوية
 

ويكمل: وعلى الرغم من كل ده إلا إن الدنيا كانت ماشية معايا ولكن بعد كده حصلى تعب فى عينيا ورحت للدكتور وقاللى إنى محتاج عملية ميه بيضا ومحتاج عملية لحمية فى عينى وأنا مش قادر أوفر لنفسى العيش الحاف ازاى هوفر تمن عملية ، أنا قاعد فى أوضة من غير حمام وبدفع إيجارها 100 جنيه، قدمت على المعاش أكثر من مرة ولم أحصل عليه، ودلوقتى عايش على إحسان المحسنين ممكن يجيلى شهر 100 أو 200 بصرف منها طول الشهر، محتاج أعمل عملية واتعالج لأنى أنا ما بقيتش أشوف كويس وأتعالج من الدرن علشان ارجع اشتغل تانى .  

للتواصل مع الحالة: 01210821067

 
تقارير وأشعة
تقارير وأشعة

 

صورة البطاقة
صورة البطاقة

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة