خالد صلاح
}

شراكة بين "أعيان ليبيا للمصالحة" وهيئة تقصى الحقائق لوضع حلول لأزمة الجنوب الليبى

الجمعة، 09 مارس 2018 12:12 ص
شراكة بين "أعيان ليبيا للمصالحة" وهيئة تقصى الحقائق لوضع حلول لأزمة الجنوب الليبى جانب من اللقاء
كتب أحمد جمعة
إضافة تعليق
اجتمع، الخميس، الشيخ محمد المبشر رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة برئيس هيئة تقصى الحقائق والمصالحة DCAF  المستشار حسين البوعيشى. 
 
وقد تناول اللقاء العديد من الملفات وفي مقدمتها ما يتلعق بوضع حلول سريعة للمشاكل الساخنة فى المدن الليبية، التى تشهد اشتباكات حادة بين بعض الأطراف إثر خلافات عديدة ومتنوعة.
 
وقد ناقش الطرفان الأزمة التى يعيشها الجنوب الليبى هذه الأيام وتداخل الأطراف فيها وسقوط ضحايا جراء الاقتتال المسلح. 
 
وفى هذا السياق قدم الشيخ محمد المبشر، رؤية مجلس أعيان ليبيا للمصالحة للوصول إلى حل توافقىى ونهائى يضع حدًا للمشكلة وتعيد الأمن والأمان لأهالى الجنوب. 
 
من جانبه أوضح المستشار البوعيشى الخطوات والمساعى التي يمكن أن تقوم بها الهيئة لكونها الجهة القانونية الوحيدة الختصة بذلك والتابعة للجهة التشريعية في البلاد. 
 
وقد تم الاتفاق للبدء فى تنفيذ عدة خطوات لاتمام الشراكة بين مجلس أعيان ليبيا وهيئة تقصى الحقائق والمصالحة. 
ويشار إلى أن الهيئة تقوم منذ فترة بالتواصل مع جميع الفرقاء والأطراف المعنية وتعمل مع  الجهات ذات العلاقة لمعالجة الانقسامات والانفلات الأمنى والتوعية للمحافظة على مقدرات الشعب الليبى.

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د. هاشم الفلالى

صراعات سياسية

صراعات سياسية وعسكرية وما قد يكون بشكل غير مباشر من الاهمال واللامبالاة والبعد عما يبنغى بان يكون هناك الاهتمام المطلوب والازمة لمثل هذه الجهات والوحدات التى تتدهور فيها الاحوال والنشاط والعمل المتعاد منها. هذا هو حال الامة العربية والمنطقة التى تمر بمراحل انقالية، تحتاج إلى ان يكون هناك التعاون المطلوب من اجل الوصول إلى بر الامان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة