أكرم القصاص

إعدام مدمن المخدرات أم علاجه.. الدكتور عبد الرحمن حماد يحسم الجدل طبيا

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 05:00 م
إعدام مدمن المخدرات أم علاجه.. الدكتور عبد الرحمن حماد يحسم الجدل طبيا الدكتور عبد الرحمن حماد مدير مركز انسايت للصحة النفسية وطب الإدمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعالت الأصوات فى الفترة الأخيرة المنادية، بتغليظ العقوبات ليس فقط على تجار المخدرات فحسب وإنما أيضًا على المتعاطين، حتى أن بعضهم طالب بأن تصل عقوبة تعاطى المخدرات إلى الإعدام، وانقسم المختصين فى هذا الشأن إلى فريقين، الأول يرى ضرورة إعدام المتعاطين والتجار على حد سواء لتخليص المجتمع من شرورهم، وفريق آخر من بينهم الدكتور عبد الرحمن حماد، مدير مركز إنسايت للصحة النفسية وطب الإدمان، والمدير السابق لوحدة الإدمان بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية، يرى إعدام التجار فقط باعتبارهم المسئولين الرئيسيين عن تعاطى المدمنين للمخدرات.

هل حبس المتعاطين يحد من تعاطى المخدرات؟

أكد الدكتور عبد الرحمن حماد، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، على أنه ضد الآراء التى تنادى بإعدام المدمنين، قائلاً: "لا يٌحد حبس المتعاطين من تعاطى المخدرات، بالعكس يسفر عـن آثـار عكسـية خطـيرة عـــلى الصحة العامـة، وحقـوق الإنسان، والاعتلال والوفيـات بين المتعـاطين، والخلل الاجتماعى، والإجرام".

 

وأوضح الدكتور عبد الرحمن حماد، أن إعدام تجار المخدرات، خاصة الخطيرين منهم، موجود ومتعارف عليه بالفعل فى القانون وفقا لمواد قانونية محددة ولا يحتاج لتشريع جديد، ولكن إعدام المتعاطين فهذا مخالف للدستور والقانون، ولكل المواثيق والأعراف الدولية؛ حيث تتعامل كل المواثيق الدولية معه على أنه مريض ويحتاج إلى العلاج، فى نهج غير عقابى".

 

ولفت الدكتور عبد الرحمن حماد، إلى أن التقارير الدولية أثبتت أنه يوجد 40% من بين 9 ملايين سجين حول العالم، موجودون خلف القضبان لأسباب لها علاقة بمخالفات تتعلق بالمخدرات، ويحتمل أن يزداد هذا الرقم بسبب الزيادة المستمرة فى أعداد المقبوض عليهم بتهم تتعلق بالمخدرات فى آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا".

إنفوجراف دكتور عبد الرحمن يقدم معلومة طبية عن معاقبة متعاطى المخدرات
إنفوجراف دكتور عبد الرحمن يقدم معلومة طبية عن معاقبة متعاطى المخدرات

 

معظم دول العالم تتجه لإلغاء عقوبة السجن

وأضاف الدكتور عبد الرحمن حماد، أنه بعد هذه التقارير الخطيرة، أصبحت معظم دول العالم تتجه الآن لإلغاء عقوبة السجن فى قضايا التعاطى أو تخفيفها، وإيداع المتعاطين دور العلاج، حيث ثبت أنه فى معظم الحالات إذا تم سجن المتعاطى فإنه سيتعلم ثقافات وعادات سلبية جديدة وهو مؤهل لها بالأساس.

سجن المدمن يؤدى إلى إجرامه

واختتم الدكتور عبد الرحمن حماد، مدير مركز إنسايت للصحة النفسية وطب الإدمان، والمدير السابق لوحدة الإدمان بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية، بقوله: "بناء على ما سبق سيخرج المدمن من السجن مجرم أو تاجر مخدرات بعد أن كان مجرد متعاطى، أو فى أقل الخسائر قد يخرج من السجن وقد أدمن مادة أشد خطورة من تلك التى سجن بسببها، فمثلا إذا دخل السجن وهو يتعاطى الحشيش فربما يخرج منه وهو يتعاطى الهيروين".

إنفوجراف دكتور عبد الرحمن يقدم معلومة عن معاقبة متعاطى المخدرات
إنفوجراف دكتور عبد الرحمن يقدم معلومة عن معاقبة متعاطى المخدرات

 

 

ولمزيد من المعلومات والنصائح الطبية فى مجال طب الإدمان والصحة النفسية يمكنك الإطلاع على صفحة مركز انسايت عبر "فيس بوك"

 

للتواصل مع الفريق الصحفى المسئول عن إعداد المحتوى الطبى بخدمة دكتور اليوم السابع يرجى التواصل من خلال:

الواتس آب على الهاتف رقم: 01288830677

البريد الإلكترونى : doctor@youm7.com

 




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة