خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السيسى يصدر قراراً بتشكيل "اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية"

الأحد، 30 ديسمبر 2018 02:56 م
السيسى يصدر قراراً بتشكيل "اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية" الرئيس عبد الفتاح السيسى
كتب محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 602 لسنة 2018، بتشكيل لجنة مركزية تسمى "اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية" برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن ومكافحة الإرهاب، وعضوية كل من ممثلين عن هيئة عمليات القوات المسلحة، والمخابرات الحربية، والمخابرات العامة، والرقابة الإدارية، والأمن الوطنى.
 
ووفقاً للقرار فإن للجنة أن تدعو لحضور اجتماعاتها من تراه من الوزراء أو ممثليهم وممثلى الجهات المعنية وذلك عند نظر الموضوعات ذات الصلة.
 
 
وتتولى اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية وضع الاستراتيجية العامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها.
 
كما تعد اللجنة تقريراً دورياً بنتائج أعمالها وتوصياتها وآليات تنفيذها يعرضه رئيسها علي رئيس الجمهورية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

الله ينور

هوه ده الكلام

فعلا هو اللي كان ناقصنا هي اللجنة العليا دي - دي اللي هاتحل مشاكلنا كلها - الله عليكي يا مصر - ربنا يخلي مبدعيكي في كل المجالات

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن

بدون لف ولا دوران

البلد محتاجة قوانين صارمة وتطبيق صحيح وجيد لهذه القوانين بدون محاباة لاحد او ظلم لاخر - ان الاحداث الطائفية او غيرها هي في الاول والاخر احداث بغض النظر عن اطرافها او نواياها - الخلاصة شخص بيعتدي على شخص بدون وجه حق - من حق كل انسان على ارض هذا الوطن ان يعيش بسلام والا يتم الاعتداء عليه لاي سبب كان بدون الدخول في متاهات هذا ديني وهذا مذهبي وهذا عنصري وهذا عرقي وحتى ان كانت خناقة عادية كل هذا لا يهم ولن يفرق في صلب القضية - القضية في النهاية كما قلت اعتداء شخص على شخص بدون وجه حق - وهذا الكلام مثبت بالدين والقانون - وفي الدين يدعى حرابة ورب العزة وضع له اقصى عقوبة - ولكن في عدم وجود الاثنين فخلينا نلعب بالالفاظ والمصطلحات والتقسيمات اللي مش هاتودي الا متاهة لن يخرج منها احد ويضيع فيها حقوق الناس يامن يهمهم الناس لمجرد انهم بشر وليس حسب تصنيفهم - يارب الرسالة تصل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة