خالد صلاح

طالب هندسة يبدع فى رسم الجرافيتى على الحوائط والمحلات وجدران المدارس

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 03:00 م
طالب هندسة يبدع فى رسم الجرافيتى على الحوائط والمحلات وجدران المدارس صورة أرشيفية
كتب : أحمد عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك القارئ، خالد عبد الناصر خليل إبراهيم، طالب بكلية الهندسة، مقيم بمنطقة المطرية، رسومات تبرز مهارته فى الرسم على الجدران وفنون الشارع، موضحا أن مهارته بدأت بالرسم على الحوائط والشقق والمحلات وجدران المدارس ورسومات للأطفال، حتى أصبحت ديكورات رسمية ثابتة له.     

وقال القارئ، فى رسالته: عندى 24 سنة طالب فى بكالوريوس هندسة قسم هندسة مدنية، بدأت بالرسم على الحيطان فى الشقق ومحلات البلايستيشن، وحيطان الشوارع  ومحلات الدي جى وجدران المدارس ورسومات الأطفال والجرافيتى، وأحلامى أفتح مكتب للتشطيبات والديكور بجانب مرسم وجاليري صغير".

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 17.55.40
 
خالد خلال احدى رسوماته  

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.06.34
 
رسومات 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.06.38
 
رسومات 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.07.30
 
كلوب 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.08.05
 
كلوب 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.08.11
 
غالى

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.08.15
 
رونالدو 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.09.52
 
شابلن 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.11.53
 
إحدى الرسومات 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.12.18
 
رونالدو 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.12.20
 
رونالدو 

 

WhatsApp Image 2018-10-07 at 18.12.26
 
ميسى وصلاح 

 

WhatsApp Image 2018-10-08 at 18.57.01
 
إحدى الرسومات 

 

WhatsApp Image 2018-10-08 at 18.57.02 (1)
 
إحدى الرسومات 

 

WhatsApp Image 2018-10-08 at 18.57.02
 
إحدى الرسومات 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّا

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة