خالد صلاح

جائزة ساويرس الثقافية تعلن أسماء الفائزين 2017.. سعيد عبد الفتاح وسمر نور ويوسف رخا يحصلون على جوائز الكبار.. محمد عبد النبى وأحمد شوقى يحصلان على شباب الأدباء.. والمؤسسة تحتفى باسم "شمس الأتربى"

الإثنين، 08 يناير 2018 10:11 م
جائزة ساويرس الثقافية تعلن أسماء الفائزين 2017..  سعيد عبد الفتاح وسمر نور ويوسف رخا يحصلون على جوائز الكبار.. محمد عبد النبى وأحمد شوقى يحصلان على شباب الأدباء..  والمؤسسة تحتفى باسم "شمس الأتربى" حفل توزيع جائزة ساويرس
تصوير حسين طلال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت مؤسسة ساويرس، الليلة، أسماء الفائزين بجائزتها الثقافية لعام 2017 والتى تحمل رقم 13 فى تاريخ الجائزة، حيث أقيم مساء اليوم، حفل كبير فى المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، حضره وزير الثقافة، الكاتب حلمى النمنم، والدكتورة عادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، وقدم الحفل الفنان أحمد حلمى وكوكبة من الفنانين والمثقفين.
 
وفاز كل من الكاتب سعد عبد الفتاح عن روايته "العشب" والكاتب يوسف رخا بروايته "باولو" بـجائزة ساويرس فرع كبار الأدباء،  بينما تقاسم كل من الكاتب سعيد نوح بمجموعته "كشك الأورام"  والكاتبة سمر نور بموجوعتها "فى بيت مصاص دماء" بجائزة كبار الكتاب فرع القصة القصيرة.
 
 وتشكلت لجنة من القاص سعيد الكفراوى والدكتور أحمد عبد الحميد والكاتب محمد شمروخ  والدكتور محمود الضبع والكاتب ياسر عبد الحافظ.
 
بينما فاز  كل من الكاتب على سيد بروايته "أنثى موازية" والكاتب محمد عبد النبى بروايته "فى غرفة العنكبوت" بالمركز الأول فرع شباب الأدباء مناصفة، بينما حصل على المركز الثانى مناصفة كل من الكاتب أحمد شوقى على بروايته "حكايات الحسن والحزن"  والكاتب مينا هانى بروايته "مقام غيابك".
 
 وفى فرع القصة القصيرة لشباب الأدباء، فاز بالمركز الأول مناصفة كل من الكاتب أمير زكى بمجموعته "خط انتحار" والكاتب محمد علاء الدين ومجموعته "موسم الهجرة لأركيديا"  بينما تقاسم كل من الكاتب مارك أمجد بمجموعته "نشيد الجنرال" والكاتبة شيرين فتحى بمجموعتها "البطلة لا يجب أن تكون بدينة" المركز الثانى.
 
وتكونت لجنة التحكيم من كل من نبيل عبد الفتاح، والكاتب الروائى عادل عصمت، والكاتب الصحفى على عطا، والدكتور محمد سليم شوشة، والكاتب الصحفى محمد شعير. 
 
كما فاز الكاتب إسلام عزت  بجائزة أفضل سيناريو فرع كبار الكتاب فى جائزة ساويرس الثقافية عن سيناريو فيلم "عنها"، فازت رشا هارون بجائزة أفضل سيناريو فرع شباب الكتاب عن سيناريو فيلم "شحاتة هارون- آخر الموهيكان".
 
 وتكونت لجنة التحكيم  فرع الكبار من المخرج الكبير داوود عبد السيد، والسيناريست الكبير بشير الديك، والمخرج سعد هنداوى، والدكتورة سلمى مبارك، وعصام زكريا.
 
بينما تشكلت لجنة شباب الكتاب من المخرج الكبير مجدى أحمد على والمخرجة روجينا بسالى والناقد كمال رمزى والمخرج محمد على والدكتور يحيى عزمى.
 
 وفى مجال النص المسرحى،  فاز الكاتب عيسى جمال الدين بالنص المسرحى "الساعة الأخيرة من حياة الكولونيل" بينما تقاسم المركز الثانى كل من تامر عبد الحميد بنصه "كان يامانيكان" وياسمين إمام بنصها "فردة حذاء واحدة تسع الجميع".
 
وتشكلت لجنة التحكيم من الدكتور مصطفى رياض، والدكتورة إيمان عز الدين، والمخرج المسرحى خالد جلال، والدكتورة داليا الشيال، والمخرج ناصر عبد المنعم.   
 
 بينما تقاسم جائزة النقد الأدبى كل من الدكتور محمود أحمد عبد الله عن كتابه "المواطنة فى الرواية المصرية.. أدوار الخراط نموذجا" والدكتور رضا عطية إسكندر عن كتابه "العائش فى السرد".
 
وتشكلت لجنة التحكيم من الدكتور هيثم الحاج على، والدكتور سيد ضيف الله، والدكتور عبد الناصر هلال، والدكتورة فاطمة قنديل والدكتورة هالة فؤاد. 
 
وقال الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، إن مؤسسة ساويرس الثقافية هى الأولى فى مصر، التى تدعم الثقافة، وأضاف، :"إننى سعيد لهذا الاستمرار والتواصل لمؤسسة ساويرس فى دعمها للثقافة، قد يبدو أننى أعيد ما سبق وقلته من قبل، فى مثل هذا الاحتفال فى العام الماضى ولكن لا تنمية ولا تقدم إلا بالثقافة".
 
بينما أشارت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، اليوم الاثنين، إلى افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لعدد من المشروعات فى الصباح، وفى المساء، نتابع الآن إنجازات جائزة ساويرس الثقافية، وكلا الحدثين مكملين لبعضهما البعض ولصورة مصر.
 
وعبرت وزيرة التضامن الاجتماعى عن سعادتها البالغة بدور مؤسسة جائزة ساويرس الثقافية فى كل عام، وبالجهد الكبير الذى تبذله لجان التحكيم فى قراءة ومراجعة الأعمال.
 
 وقال الفنان الكبير محمود حميدة، إن كل امرأة مصرية هى شمس الإتربى ولكن لديها موانع خاصة تمنعها من أن تكون على هيئة شمس الإتربى وهذه الموانع تتمثل فى التقاليد والعادات. 
 
وقال محمد أبو الغار، الذى عبر فى كلمته عن حزن مجلس أمناء جائزة ساويرس الثقافية، لرحيل شمس الأتربى عضو مجلس الأمناء.
 
وعقب كلمة الدكتور محمد أبو الغار، قدمت المؤسسة فيلما تسجيليا عن الراحلة شمس الإتربى تناولت طبيعتها الشخصية، وكيف اختارت حياتها، وزوجها، ومظرهها، الذى كان يشبه الفنانة نادية لطفى.
 
بينما قال رجل الأعمال المهندس سميح ساويرس، إن شمس الإتربى هى صاحبة فكرة تأسيس جائزة ساويرس الثقافية، وأنها التى حدثته حول عدم اهتمام المؤسسة بإطلاق جائزة للتشجيع على القراءة، فى ظل تردى الوضع الثقافى آنذاك.
 
واعتذر سميح ساويرس عن استكمال حضور الحفل ولم يتمالك نفسه أثناء الحديث، ليغادر خشبة المسرح الكبير باكيا.
 
وسلم الفنان أحمد حلمى الفنان عباس أبو الحسن، وأسرة شمس الإتربى درع مهدى من أسرة جائزة ساويرس الثقافية.
 
من جانبه، عبر الكاتب على سيد قطب، صاحب رواية "أنثى موازية" الفائزة بالمركز الأول فى جائزة ساويرس الثقافية، فى الرواية، فرع شباب الكتاب، عن سعادته البالغة لفوزه بالجائزة.
 
وقال الكاتب على سيد قطب، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إنه لم يكن يتوقع على الإطلاق أن يكون من الفائزين بجائزة ساويرس الثقافية، وأن أقصى طموحاته حينما تقدم للجائزة هو الوصول إلى القائمة القصيرة.
 
وأشار صاحب رواية "أنثى موازية" والصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، والثالثة فى مشواره الأدبى، إلى أنه يشعر بالفخر لفوزه فى هذه الدورة التى تضم أسماء بارزة فى الوسط الثقافى على مستوى الشباب مثل أحمد شوقى على ومحمد عبد النبى وغيرهما من الكتاب سواء ممن فازوا، أو وصلت أعمالهم إلى القائمة القصيرة.
 
 

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة