خالد صلاح

معرض "معبد ملايين السنين لأمنحتب الثالث فى طيبة" فى متحف الآثار بالإسكندرية

الخميس، 04 يناير 2018 12:00 ص
معرض "معبد ملايين السنين لأمنحتب الثالث فى طيبة" فى متحف الآثار بالإسكندرية تمثال ممنون بالأقصر


كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

يستضيف متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية ومشروع حفظ تمثالى ممنون ومعبد أمنحتب الثالث، معرضًا بعنوان "معبد ملايين السنين لأمنحتب الثالث فى طيبة - 20 عامًا من العمل"، فى الفترة من 9 حتى 19 يناير الجارى، فى تمام الساعة الواحدة ظهرًا، فى القاعة الغربية بمركز المؤتمرات٬ مكتبة الإسكندرية.

يأتى المعرض نظرًا لأهمية طيبة "مدينة الأقصر حاليًا"، منذ أقدم العصور كعاصمة ذات أهمية كبيرة لمصر خلال الدولة الحديثة لمصر الفرعونية، بالإضافة إلى مركز دينى مهم لثالوث أمون الشهير "آمون٬ موت وخنسو"، وما نتج عن ذلك من تراث أثرى خلفته الحضارات المتعاقبة التى مرت على مصر بدًا من العصر الفرعونى مرورًا بالعصر اليونانى الرومانى والعصر البيزنطى والذى تم اكتشاف هذا التراث من قبل البعثات الأثرية سواء المصرية أو الأجنبية العاملة فى هذا الموقع على مدى 20 عامًا.

يبرز هذا المعرض دور المشروع الذى وكل له العمل منذ عام 1998 تحت إشراف وزارة الآثار فى معبد أمنحتب الثالث بالبر الغربى للأقصر، حيث يعمل كل من الفريق المصرى-الأوروبى برئاسة الدكتورة هوريج سوروزيان، تحت مظلة المعهد الألمانى للآثار فى القاهرة على تنقيب وحفظ وترميم بقايا معبد أمنحتب الثالث، بهدف الحفاظ على ما تبقى منه والذى دمر جراء زلزال عام 1200 قبل الميلاد وترك بعدها المعبد على أطلاله حتى السنوات الأخيرة.

يحتل هذا المعرض أهمية بالغة بسبب قيام هذه البعثة مؤخرًا باكتشاف العديد من الآثار ذات الأهمية البالغة مثل تماثيل لكل من الآلهة سخمت وأبو الهول وفرس النهر وتمثال ضخم من الجرانيت لأمنحتب الثالث.

ويضم المعرض العديد من اللوحات التوضيحية التى تتناول تاريخ المعبد وقصة اكتشافه وكيفية ترميمه، بالإضافة إلى فيلم وثائقى عن جهود هذه البعثة خلال عشرين عامًا فى الحفاظ على هذا التراث الفريد والذى لولا هذا التعاون بين وزارة الآثار والبعثات الأجنبية لاندثر هذا الأثر.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة