خالد صلاح

على عبد العال: مشروع قانون تنظيم الأزهر صفحة وطويت ولم يمس الإمام الأكبر

الإثنين، 08 مايو 2017 07:05 م
على عبد العال: مشروع قانون تنظيم الأزهر صفحة وطويت ولم يمس الإمام الأكبر عبد العال
كتب : نورا فخرى
إضافة تعليق

"مشروع قانون تعديل الأزهر صفحة وطويت" هكذا جاءت كلمات د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم الاثنين، مؤكداً أن مشروع القانون المقترح من النائب محمد أبو حامد لم يتضمن أى عبارة فيها مساس بالإمام الأكبر شيخ الأزهر أو مؤسسة الأزهر ذاتها من قريب أو بعيد، وأعلم جيداً أنه يكن كل التقدير والاحترام لهذه المؤسسة مثلما مجلس النواب جميعه.

وأضاف عبد العال، أنه ربما استبعدت مشروع القانون لوجود عوار دستورى فرأيت أنه من الأفضل أو الملائمة أن يتوقف الاقتراح عند هذا الحد ولا أعتقد أن النائب محمد أبو حامد سيمانع، قائلا: "هذا الأمر صفحة أغلقت وطويت ولا حديث فيها من قريب أو بعيد".

وأكد عبد العال، حق أى نائب بالتقدم بمشروع قانون فى أى مسألة يتناولها الدستور، وأن هذا حق دستورى لا خلاف عليه، لكن على رئيس مجلس النواب أيضا مسئولية التدقيق فى أى اقتراح قبل تقديمه إلى اللجنة المختصة.

جاء ذلك تعقيبا على كلمة النائب محمد أبو حامد، عضو ائتلاف دعم مصر، الذى أكد أن مشروع القانون بتعديل قانون الأزهر المقترح منه لم يقدم رسميا إلى مجلس النواب، وعندما أعده نشره فى 4 جرائد وأرسله إلى النواب على حساباتهم الشخصية والجروبات المخصصة لهم، للإطلاع عليه.

وأضاف أبو حامد، أنه خاطب النواب عبر ذات الوسائل السالفة لإبلاغه بمن يريد أن يسحب توقيعه من مشروع القانون، وتم إبلاغه فعليا من بعض النواب بسحب توقيعاتهم بجانب توقيعات أيضا تم سحبها وابلغ بها من قبل الأمين العام، مضيفا: عندما علمت بقيام النائب أسامة شرشر بجمع توقيعات لرفض مشروعى طلبت أيضاً بنسخة من التوقيعات لربما هناك نواب وقعوا لدى وأعلنوا رفضهم لاحقا.

وتابع أبو حامد موجها حديثه إلى رئيس مجلس النواب: "عندما تفضلت بالحديث عما يكنه المجلس من تقدير للأزهر وبين عدم تقدير مشروع القانون أخشى أنه يوحى بأن تقديم القانون يتعارض مع هذا المبدأ فى تقدير المؤسسة، ولا أظن هذا ما تقصده، أعلم أنه لأى نائب تقديم مشروع قانونه وإذا كانت هناك إهانة لأى مؤسسة أو عطب دستورى لن يُقبل".

وأكد عضو مجلس النواب، أن تقدير أى مؤسسة لا يعنى سلب حق النواب فى تقديم مشروعات القوانين.

 


إضافة تعليق




التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

ارفع قبعتى احتراما لك رئيس المجلس وخسئت يا ابو حامض وتحيا مصر والازهر

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

عم شكشك

شكر وتقدير

لاكبر قرون مرت علي مجلس القرون الموقر حفظه دائما لتمرير تعديل الدستور وبقاء الرئيس مدي الحياه وحذف اي ماده عن الخيانه العظمي بالدستور وتمرير تيران وسنافير سعوديه دمتم حفظكم الله للسعوديه ايها المجلس المقرن

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

رسالة تحية وتقدير للامام الاكبر شيخ الازهر

انه الامام الاكبر حفظة الله يستقبلة ملوك ورؤساء العالم بكل حب وتقدير وللاسف ياتي المصريين ويشوهو صورة فضيلة الامام وسورة الازهر ويساعد علي ذلك بعض الاعلاميين لكسب ود الاخوة الاقباط ولكنهم لايعرفون قدر ذلك الرجل والازهر عند اخواننا المسيحيين فهم حترمون الازهر الشريف وشيخة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود يونس

الأزهر خط أحمر

الأزهر خط أحمر اقولها اذا اقتربتم من الأزهر فقولوا على مصر السلام الأزهر جامع وجامعة الأزهر تخرج منه علماء الأمة بل علماء العالم الشيخ المراغى والشعراوى وجاد الحق عبدالحليم محمود الباقورى وتعلمنا من الأزهر الوسطية والمحبة لكل الإنسانية لا تقحموا الأزهر فى السياسة اتركوا منارة للإسلام والمسلمين الأزهر الشعلة الوحيدة الباقية فى مصر التى تنير الطريق قبل أن تتطاولوا على الأزهر وعلماء الأزهر عليكم بإقامة العدل ومحاربة الفسدة والفاسدين الذين ينهشون فى جسد الأمة كالسرطان لن تستقيم الأمور الابالعدل أخير الأزهر خط أحمر اذا بقى الأزهر بقيت مصر بل الأمة بأسرها

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed ali

ونجح الوهابيين والاخوانجيه في الحفاظ علي الغنيمه الكبري !

وصوتي يا صفيه علي السذج !!

عدد الردود 0

بواسطة:

الزناتي خليفة

كف و طرقع علي قفا ابو حامض

و علي قفا من ورائه ايضا. لعل الرسالة تكون وصلت " الازهر خط احمر" "الامام الاكبر خط احمر"

عدد الردود 0

بواسطة:

عماد

عبد العال ومحمد ابو حامد

عبدالعال ومحمد ابوحامد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة