أكرم القصاص

لمريض استسقاء البطن.. تجنب إضافة الملح على الطعام واستخدم مدرات البول

الجمعة، 24 مارس 2017 05:00 م
لمريض استسقاء البطن.. تجنب إضافة الملح على الطعام واستخدم مدرات البول جانب من الأطباء
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الدكتورة نجلاء زايد أستاذ الأمراض المتوطنة والجهاز الهضمى والكبد، خلال الكورس التعليمى الذى نظمه التحالف الدولى لمقدمى الخدمات التعليمية لأمراض الكبد بقارة أفريقيا اليوم  International Coalition for Hepatology Educational Providersأن استسقاء البطن أحد مضاعفات تليف الكبد.

 

وقالت إن الاستسقاء عبارة عن تجمع كمية من السائل داخل الغشاء البريتونى نتيجة ارتفاع ضغط الوريد البابى ونقص الألبومين بالدم.

 

وأشارت إلى أن أسباب الاستسقاء تمثل من 70 إلى 80% من حالات تليف الكبد غير المتكافئ، والـ20% نتيجة أمراض أخرى مثل فشل عضلة القلب والأورام والإصابة بالدرن بمنطقة الغشاء البريتونى.

 

وأضافت أن مريض الكبد الذى يعانى من تليف غير متكافئ يتعرض على مدار التاريخ المرضى إلى الاستسقاء بنسبة كبيرة، وبشكل متكرر، موضحة أن الأعراض تتمثل فى تضخم حجم البطن، وتورم بالقدمين، ويتم تشخيص بعض الحالات، والتى تعانى من كمية قليلة من الاستسقاء من خلال الموجات فوق الصوتية فقط، ويتم علاج الاستسقاء عن طريق منع إضافة الملح للطعام، مع الالتزام بالغذاء الصحى المتوازن، علما بأن المريض قد يحتاج إلى مدرات للبول فى معظم الحالات.

 

وأكدت أنه قد يحتاج مريض الكبد الذى يعانى من استسقاء البطن نتيجة تليف الكبد غير المتكافئ إلى عمل عينة بذل من البطن لتحليل السائل، والتأكد من خلوه من أى ميكروبات قد تحتاج إلى إضافة عقاقير أخرى مثل المضادات الحيوية.

 

وقالت إن الحالات التى لا تستجيب لمدرات البول ومنع إضافة الملح للطعام قد تحتاج إلى البذل المستمر كعلاج للاستسقاء، مؤكدة أن علاج الاستسقاء النهائى هو زراعة الكبد، وبالذات فى الحالات التى لم تستجب للعلاج.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة