عبد العال لوفد البرلمان الأوروبى: الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع

الأربعاء، 07 ديسمبر 2016 07:35 م
عبد العال لوفد البرلمان الأوروبى: الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع على عبد العال
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبل الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، اليوم الأربعاء بمكتبه، وفدا يضم مجموعة من الإصلاحيين والمحافظين بالبرلمان الأوروبى، وحضر اللقاء من مجلس النواب المصرى الدكتور أحمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية، وعلاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان، واللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، والمستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب.



بدأ اللقاء بتأكيد عبد العال، على أن استقبال الوفد الأوروبى يأتى ضمن سلسلة اللقاءات المكثفة التى تمت خلال الفترة الأخيرة بين مسئولين من البرلمان الأوروبى ومجلس النواب المصرى، مؤكداً أن مثل هذه الحوارات المنتظمة تؤسس لنوع من التفاهم البناء بين الجانبين حول مختلف قضايا الاهتمام المشترك.



وقدم "عبد العال" لمحة مختصر حول تركيبة مجلس النواب الحالى، والقوانين التى أصدرها فى مجال حقوق الإنسان أهمها قانون بناء الكنائس، وفى المجال الاقتصادى مثل قانون القيمة المضافة، كما تطرق إلى قانون الاستثمار المقرر مناقشته خلال الفترة القادمة والذى يمنح المستثمرين الأجانب العديد من الحوافز والضمانات.



على صعيد آخر، تطرق رئيس مجلس النواب، إلى بعض القرارات التى أصدرها البرلمان الأوروبى خلال الفترة الأخيرة، والتى تحمل بعض الانتقادات لأوضاع حقوق الإنسان فى مصر، مؤكداً أن هذه القرارات تجافى الواقع فى مصر، مشيراً إلى الجهود المبذولة من أجل تحقيق التوازن بين الأمن والاستقرار وحماية وضمان حقوق الإنسان.

 


من جانبه أكد الوفد الأوروبى، أن مجموعة الإصلاحيين والمحافظين تمثل نسبة 10% من إجمالى عدد الأعضاء بالبرلمان الأوروبى، وتمثل ثالث أكبر المجموعات بالبرلمان الأوروبى. 



وأشار الوفد، إلى أن هناك بعض الدول داخل البرلمان الأوروبى تتبنى مواقف مغلوطة عن حقيقة الأوضاع فى مصر، وأن هذه المجموعة تم إنشائها للدفاع عن مصالح مصر داخل البرلمان، كما أكدوا على أهمية دور مصر فى مكافحة الهجرة غير المشروعة ومواجهة الإرهاب، مشددين على اتفاقهم الكامل مع ما طرحه الدكتور على عبد العال بشأن ضرورة تحقيق التوازن بين توفير الأمن وحماية حقوق الإنسان، لا سيما أن الأمن ذاته هو أحد حقوق الإنسان الأساسية.

 

كما أعربوا عن ترحيبهم بإصدار قانون بناء الكنائس فى مصر، مؤكدين أنه يشكل نقلة حقيقية فى تكريس مبدأ المواطنة وحماية حقوق الإنسان.


 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد اهل النار الضالة اعداء مصر و المصرين

يا سيادة الدكتور علي هولاء المجرمين بتوع الاتحاد الاوروبي لا ينفع معهم الزوق و الاخلاق

هولاء المجرمين اعداء مصر والمصريين من بتوع حقوق الارهابين هو ايوائهم للارهابين في بلدانهم هل هي دي الانسانية يذهبوا الي القردوخان التركي ويتجولون في مناطق جنوب تركيا وسوف يشاهدوا كل ما يسرهم من انتهاك حقوق الانسان والاطفال والحيوان ولا علشان الكلب التركي مرتزقة لهم ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

نكتة الموسم

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

M W

الي رقم 2

نكتة ايه عايز تعرف بلد حقوق الانسان قتلوا الطالب الإماراتي لمجرد اختلال في قيادته سيارته واللي مش عاجبه الوضع ياريت يشوف له بلد تاني علشان يعرف قيمة مصر وتركيا بترحب بالاخوان والمنشقين وهي واحة حقوق الانسان !!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة